منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > الملك الثاني
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: الملك الثاني الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات متنوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
29-11-2017 10:30 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا حدثنا محمد بن الفضل عارم ، قال : حدثنا عبد الله بن المبارك ، عن معمر ، عن الزهري ، قال : حدثني عبد الله بن عامر بن ربيعة ، وكان أبوه قد شهد بدرا ، أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استعمل قدامة بن مظعون على البحرين ، فقدم الجارود سيد عبد القيس على عمر رضي الله عنه من البحرين ، فقال : إن قدامة بن مظعون شرب فسكر ، ثم إني رأيت حدا حقا علي أن أرفعه إليك ، قال : من يشهد معك ؟ قال : أبو هريرة رضي الله عنه ، فأرسل إلى أبي هريرة رضي الله عنه ، فقال : أما تشهد ؟ قال : لم أره حين شرب ؟ ولكني رأيته سكران يقيء ، قال : " لقد تنطعت في الشهادة يا أبا هريرة " ، ثم كتب إلى قدامة أن يقدم ، فقدم على عمر رضي الله عنه فقام الجارود إلى عمر رضي الله عنه ، فقال : أقم على هذا حد الله ، قال : " أخصم أنت أم شهيد ؟ " قال : لا ، بل شهيد ، قال : " قد أديت شهادتك " ، فصمت الجارود حتى غدا على عمر رضي الله عنه من الغد ، فقال : أقم على هذا حد الله ، فقال : " ما أراك إلا خصما ، وما أراك شهد معك إلا رجل " ، قال : أنشدك الله يا أمير المؤمنين ، قال : " لتمسكن لسانك أو لأسوءنك ؟ " ، قال : والله ما ذاك بالعدل ، يشرب ابن عمك وتسوءني ؟ فقال أبو هريرة رضي الله عنه وهو جالس : يا أمير المؤمنين إن كنت تشك في شهادتنا فأرسل إلى ابنة الوليد فسلها وهي امرأة قدامة ، فأرسل عمر إلى هند بنت الوليد يناشدها ، فأقامت الشهادة على زوجها ، فقال عمر رضي الله عنه : " إني جالدك يا قدامة " ، فقال : لئن كان كما يقولون فليس لك أن تجلدني ، قال : لم ؟ قال : لأن الله يقول : ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا سورة المائدة آية 93 حتى قرأ الآية ، قال : إنك أخطأت التأويل يا قدامة ، إنك إذا اتقيت الله اجتنبت ما حرم الله عليك ، قال : ثم استشار الناس فقال : ما ترون في جلد قدامة ، قالوا : لا نرى أن تجلده ما دام وجعا ، قال : " لأن يلقى الله تحت السياط أحب إلي من أن يلقاه وهو في عنقي ، إيتوني بسوط " ، فأمر بقدامة فجلد ، فغاضبه قدامة وهجره حتى خرج إلى مكة وحج قدامة ، فلما رجع ونزل السقيا استيقظ عمر رضي الله عنه من نومه ، فقال : " عجلوا علي بقدامة فوالله إني لأرى في النوم أن آتيا أتاني ، فقال : سالم قدامة فإنه أخوك ، فعجلوا علي بقدامة ، فأرسل إليه فأبى قدامة أن يأتيه ، فقال : " ليأتيني أو ليجرن فأتاه فصالحه واستغفر له ، فكان ذلك أول صلحهما


حدثنا حدثنا معاذ بن معاذ ، قال : حدثنا ابن عون ، عن محمد ، قال : كان عمر ، رضي الله عنه ، يقسم حللا ورجل جالس يقدمها بين يديه ، وفيها حلة قد رآها عمر ، رضي الله عنه ، كلما ذكر رجلا يؤخرها ويقدم غيرها ، حتى ذكر عبد الله بن عمر ، رضي الله عنهما ، فقدمها ، فأخذ عمر ، رضي الله عنه ، بيده وقال : " كذبت والله ، فقال الرجل : يا أمير المؤمنين ، تقول : أعطها رجلا من المهاجرين ، فعبد الله بن عمر من المهاجرين ، فقال عمر ، رضي الله عنه : أنا أعلم به منك ، إنما هاجر به أهله ، ولكن سأعطيها مهاجرا ابن مهاجر ، فأعطاها سليط بن سليط أو سعيد بن عفان
29-11-2017 08:21 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا حدثنا موسى بن إسماعيل ، قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، قال : " كان عمر ، رضي الله عنه ، إذا بعثني إلى أحد من ولده ، قال لي : لا تخبره لم بعثتك إليه ، فلعل الشيطان يعلمه كذبه ، فجاءت أم ولد لعبد الرحمن فقالت : إن أبا عيسى لا ينفق علي ولا يكسوني ، قال : ويحك ! من أبو عيسى ؟ قالت : ابنك عبد الرحمن ، فقال : وهل لعيسى من أب ؟ ! ، قال : فأرسلني إليه وقال : قل له أجب ، ولا تخبره لأي شيء دعوته ، قال : فأتيته وعنده ديك ودجاجة هنديان ، فقلت له : أجب أباك أمير المؤمنين ، قال : وما يريد مني ؟ قلت : لا أدري ، قال : إني أعطيك هذا الديك والدجاجة على أن تخبرني ما يريد مني ، فاشترطت أن لا يخبر عمر ، رضي الله عنه ، وأخبرته ، وأعطاني الديك والدجاجة . فلما جئت عمر ، رضي الله عنه ، قال لي : أخبرته ؟ فوالله ما استطعت أن أقول : لا ، فقلت : نعم ، قال أرشاك شيئا ؟ قلت : نعم ، قال ما رشاك ؟ قلت : ديكا ودجاجة ، فقبض بيده اليسرى على يدي فجعل يضربني بالدرة ، وجعلت أندو ، وجعل يضربني ، وأنا أندو ، فقال : إنك لجدير ، ثم جاء عبد الرحمن ، فقال : هل لعيسى من أب ؟ يكتنى أبا عيسى ! هل لعيسى من أب
29-11-2017 08:12 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا حدثنا أبو أيوب الهاشمي ، قال : حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن أبيه ، عن سالم ، قال : " كان عمر ، رضي الله عنه ، يمنع أمداد أهل اليمن ، وينهى الناس أن يشتروا منهم شيئا مما يمنعهم به ، فعثر على مالك بن عياض مولاه وقد اشترى منهم شيئا مما منعهم منه ، فضربه بالدرة وقال : ما حملك على أن تشتري منهم شيئا مما نهيت الناس عنه ؟ قال سالم : فاعتذر بشيء لم أحفظه ، وقال : فعلاه عمر ، رضي الله عنه ، ضربا بالدرة ، ثم تحافز من ضربه بالدرة فأخذ برأسها ثم ضربه بجلادها ، ثم قال : لا أعلم أحدا من آل عمر أتى شيئا مما نهيت الناس عنه إلا ضاعفت له العقوبة ، فإنما أعين الناس إليكم كأعين الطير إلى اللحم ، فإن انتهيتم انتهوا ، وإن رتعتم رتعوا
26-11-2017 09:19 PM
الصحيفةالسجادية حدثنا القاسم قال، حدثنا الحسين قال، حدثنا هشيم قال، حدثنا عبد الرحمن بن يحيى, عن حبان بن أبي جبلة قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه: وأتاه عيينة بن حصن: الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ، [سورة الكهف: 29]، أي: ليس اليوم مؤلفة.
15-11-2017 10:51 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا حدثنا وكيع ، قال : حدثنا الأعمش ، عن مالك بن الحارث ، عن أبي خالد ، قال : وفدت إلى عمر ففضل أهل الشام علينا في الجائزة , فقلنا له , فقال : " يا أهل الكوفة , أجزعتم أني فضلت عليكم أهل الشام في الجائزة لبعد شقتهم , فقد آثرتكم بابن أم عبد
15-11-2017 10:24 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا ابن إدريس ، عن مسعر ، عن عمرو بن مرة ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، قال : جاء رجل إلى كعب بن عجرة فجعل يذكر عبد الله بن أبي وما نزل فيه من القرآن ويعيبه , وكان بينه وبينه حرمة وقرابة , وكعب ساكت , قال : فانطلق الرجل إلى عمر ، فقال : يا أمير المؤمنين : ألم تر أني ذكرت ما نزل في عبد الله بن أبي , فلم يكن من كعب , فالتقى عمر كعبا ، فقال : " ألم أخبر أن عبد الله بن أبي ذكر عندك فلم يكن منك ؟ ! " ، قال كعب : قد سمعت مقالته , فلما رأيته كأنه يعمد مساءتي , قال : كرهت أن أعينه على مساءتي , فقال عمر : " وددت أن لو ضربت أنفه , أو وددت أن لو كسرت أنفه
12-11-2017 11:06 AM
الصحيفةالسجادية
مصنف عبدالرزاق ( ج 10 ص 231 )

18943 - أخبرنا عبد الرزاق، عن معمر , عن الزهري , عن مصعب بن زرارة بن عبد الرحمن , عن المسور بن مخرمة , عن عبد الرحمن بن عوف , أنه حرس ليلة مع عمر بن الخطاب فبينا هم يمشون شب لهم سراج في بيت , فانطلقوا يؤمونه , حتى إذا دنوا منه إذا باب مجاف على قوم لهم فيه أصوات مرتفعة ولغط , فقال عمر وأخذ بيد عبد الرحمن: «أتدري بيت من هذا؟» قال: قلت: لا , قال: «هو ربيعة بن أمية بن خلف وهم الآن شرب، فما ترى؟» قال عبد الرحمن: أرى قد أتينا ما نهانا الله عنه، نهانا الله فقال: {ولا تجسسوا} [الحجرات: 12] فقد تجسسنا «فانصرف عنهم عمر وتركهم»

حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، عن أبي حيان، عن الشعبي، عن ابن عمر، قال: خطب عمر على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: " أما بعد، ألا وإن الخمر نزل تحريمها يوم نزل وهي من خمسة أشياء من الحنطة، والشعير، والتمر، والزبيب، والعسل - والخمر: ما خامر العقل - وثلاثة أشياء، وددت أيها الناس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان عهد إلينا فيها الجد، والكلالة، وأبواب من أبواب الربا "

حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا يحيى بن سعيد، حدثنا هشام، حدثنا قتادة، عن سالم بن أبي الجعد، عن معدان بن أبي طلحة، أن عمر بن الخطاب، خطب يوم الجمعة، فذكر نبي الله صلى الله عليه وسلم، وذكر أبا بكر قال: إني رأيت كأن ديكا نقرني ثلاث نقرات، وإني لا أراه إلا حضور أجلي، وإن أقواما يأمرونني أن أستخلف، وإن الله لم يكن ليضيع دينه، ولا خلافته، ولا الذي بعث به نبيه صلى الله عليه وسلم، فإن عجل بي أمر، فالخلافة شورى بين هؤلاء الستة، الذين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راض، وإني قد علمت أن أقواما يطعنون في هذا الأمر، أنا ضربتهم بيدي هذه على الإسلام، فإن فعلوا ذلك فأولئك أعداء الله، الكفرة الضلال، ثم إني لا أدع بعدي شيئا أهم عندي من الكلالة، ما راجعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في شيء ما راجعته في الكلالة، وما أغلظ لي في شيء ما أغلظ لي فيه، حتى طعن بإصبعه في صدري، فقال: «يا عمر ألا تكفيك آية الصيف التي في آخر سورة النساء؟» وإني إن أعش أقض فيها بقضية، يقضي بها من يقرأ القرآن ومن لا يقرأ القرآن

حدثنا هارون بن زيد بن أبي الزرقاء ثنا أبي ثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ضرب ابنا له تكنى أبا عيسى وأن المغيرة بن شعبة تكنى بأبي عيسى فقال له عمر أما يكفيك أن تكنى بأبي عبد الله ؟ فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كناني فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وإنا في جلجتنا فلم يزل يكنى بأبي عبد الله حتى هلك .
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح



686 - وقال أحمد بن منيع (ثقة حافظ) حدثنا يزيد بن هارون (ثقة حافظ) أنا هشام بن حسان (ثقة حافظ) عن ابن سيرين (ثقة ثبت) عن ابن عباس رضي الله عنهما عن عمر رضي الله عنه قال " أمرنا بالغسل يوم الجمعة قلت أنتم أيها المهاجرون الأولون أم الناس عامة قال لا أدري

حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيى عن بن أبي عروبة ثنا قتادة عن سعيد بن المسيب قال قال عمر رضي الله عنه : ان آخر ما نزل من القرآن آية الربا وان رسول الله صلى الله عليه و سلم قبض ولم يفسرها فدعوا الربا والريبة

حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام عن معمر عن الزهري عن ابن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : بينا الحبشة يلعبون عند النبي صلى الله عليه و سلم بحرابهم دخل عمر فأهوى إلى الحصى فحصبهم بها فقال ( دعهم يا عمر


02-10-2017 09:37 AM
الصحيفةالسجادية عن خرشه بن الحر قال : رأيت عمر بن الخطاب يضرب أكف الناس في رجب ، حتى يضعوها في الجفان ، ويقول : كلوا فإنما هو شهر كان يعظمه أهل الجاهلية

صحيح

المصدر ارواء الغليل للالباني الجزء 4 ص 113
02-10-2017 07:57 AM
الصحيفةالسجادية عن أبي عمر الشيباني قال: اخبر عمر برجل يصوم الدهر فجعل يضربه بمخفقته ويقول: كل يا دهر خذ يا دهر

اسناده صحيح
مسند عمر لابن كثير المدشقي الجزء الاول صفحة 432
02-10-2017 02:54 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا علي بن عبد الله قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا الجعيد بن عبد الرحمن قال حدثني يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد قال كنت قائما في المسجد فحصبني رجل فنظرت فإذا عمر بن الخطاب فقال اذهب فأتني بهذين فجئته بهما قال من أنتما أو من أين أنتما قالا من أهل الطائف قال لو كنتما من أهل البلد لأوجعتكما ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم

صحيح البخاري كتاب الصلاة » أبواب استقبال القبلة » باب رفع الصوت في المساجد
30-07-2017 04:30 AM
الصحيفةالسجادية حدثنا حدثنا معاوية بن هشام ، قال : حدثنا سفيان ، عن عاصم ، عن أبي مجلز ، قال : قال رجل : يا آل بني تميم , فحرمهم عمر بن الخطاب عطاءهم سنة ، ثم أعطاهم إياه من العام المقبل

http://library.islamweb.net/hadith/d...8355&hid=36548
24-07-2017 11:47 PM
فداك أبا الحسنين اذا كان عمر ملك . فهو لا يملك أصلا سوى بيت وضيع وثيابه وزوجته.

عمر خليفة وليس ملك . هو لا يملك شي حتى يسمى ملك
24-07-2017 09:45 PM
الصحيفةالسجادية حدثنا عمرو بن عاصم قال، حدثنا سليمان بن المغيرة، عن حميد بن هلال قال: نهى عمر رضي الله عنه عن السمن واللحم أن يجمع بينهما، فدخل عبيد الله بن عمر على عبد الله بن عمر رضي الله نهما فقرب خبزا ولحما، فقال ما أنا بطاعم من طعامكم حتى تفرغ عليه سمنا، فقال عبد الله: ألم تسمع أمير المؤمنين؟ فقال: أما أنا بفاعل فقالت صفية بنت أبي عبيد: لا تحرم أخاك طعامك، قال: فجاء بسمن فأفرغ، فإنه لموضوع ما مسه إذا بصوت عمر رضي الله عنه على الباب، فقال: ما لكم ولطعامكم!! فأهوى بيده فوجد طعم السمن، فمال على الخادم ضربا، فقالت الخادم: لا ذنب لي، إنما أنا خادم أفعل ما أمرت به، فتركها وقال: علي ببنت أبي عبيد فضربها حتى سقط خمارها، ثم جالت تسعى حتى دخلت البيت وأغلقت الباب دونه، ثم جاء فمثل قائما على عبد الله ثم جاف عنه
.
تاريخ المدينة جز 2 ص 742
13-06-2016 06:42 PM
سيدونس قول الحق احق ان يتبع
فهات ماعندك ودع عنك اسلوب المراوغين
13-06-2016 01:14 PM
الصحيفةالسجادية
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: سيدونس
القران في ايات كثيرة يخبرنا ان محمد لايعلم كل شيء
فمثلا وليس حصرا سالوه عن الساعة فقال علمها عند ربي
وسالوه عن الروح فقال الروح من امر ربي



لو كان عندك دليل من القران لما اخرته لكنك لاتملك شيئا
فهات ماعندك

انا قلت لك نرجع الى القران الكريم ونرى ما يقول

هل ستلحق بنا ام ستبقى على قولك ؟

القران يقول

خليفة المسلمين

شجاع

سخي

عالم بالحلال والحرام

عالم بالفقه

عالم بالقران الكريم وتفسيره

عالم بالقضاء

يحكم بالعدل والقسط

يعرف الايات الدالة على وجود الله في هذا الكون

من هو الصحابي الذي تتوفر فيه هذه الصفات ؟
12-06-2016 10:04 PM
سيدونس
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الصحيفةالسجادية
لو بعث محمد صلى الله عليه واله اليوم وسالوه عن علاج للداء الخبيث ولم يدري ان يعطي جواب اتبطل نبوته ام لا ؟
القران في ايات كثيرة يخبرنا ان محمد لايعلم كل شيء
فمثلا وليس حصرا سالوه عن الساعة فقال علمها عند ربي
وسالوه عن الروح فقال الروح من امر ربي
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الصحيفةالسجادية
لو جئتك بما يقول القران الكريم ماذا ستقول هل ستترك ما عليه قومك وتحلق بنا ام تبقى على ما انت عليه ؟
نرجع الى القران ونرى ما يقول
لو كان عندك دليل من القران لما اخرته لكنك لاتملك شيئا
فهات ماعندك
10-06-2016 09:34 PM
الصحيفةالسجادية لو بعث محمد صلى الله عليه واله اليوم وسالوه عن علاج للداء الخبيث ولم يدري ان يعطي جواب اتبطل نبوته ام لا ؟

لو جئتك بما يقول القران الكريم ماذا ستقول هل ستترك ما عليه قومك وتحلق بنا ام تبقى على ما انت عليه ؟

إقتباس:
لا يشترط بالاعلم ان يكون عالما بكل شيء

نرجع الى القران ونرى ما يقول
10-06-2016 02:31 PM
سيدونس لا يشترط بالاعلم ان يكون عالما بكل شيء
10-06-2016 02:29 PM
سيدونس
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الصحيفةالسجادية
انا اخبرتك مسبقاً
http://www.yahosein.com/vb/showpost....4&postcount=17
القران يقول ذلك
ومن حيث لا نستطيع ان نرد القران الكريم لذا الخلل يكون من جهة الناس لا من جهة القران الكريم
واين هي هذه المتوفرة فيه
اما قرأت
في ذلك الموضوع انت ادعيت على القران في مشاركتك رقم 17 انه قال ذلك
وانا اجبتك في مشاركتك رقم 19 اين قال القران ذلك وانت تهربت ولم تجب
http://www.yahosein.com/vb/showpost....7&postcount=19
10-06-2016 01:10 PM
الصحيفةالسجادية انا اخبرتك مسبقاً

http://www.yahosein.com/vb/showpost....4&postcount=17

القران يقول ذلك

ومن حيث لا نستطيع ان نرد القران الكريم لذا الخلل يكون من جهة الناس لا من جهة القران الكريم

واين هي هذه المتوفرة فيه

اما قرأت

إقتباس:
عن المغيرة بن شعبة قال:

سأل عمر بن الخطاب عن إملاص المرأة، هي التي يضرب بطنها فتلقي جنيناً، فقال: أيكم سمع من النبي صلى الله عليه وسلم فيه شيئاً؟ فقلت: أنا، فقال: ما هو؟ قلت: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (فيه غرَّة، عبد أو أمة). فقال: لا تبرح حتى تجيئني بالمخرج فيما قلت، فخرجت فوجدت محمد بن مسلمة - فجئت به،فشهد معي: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (فيه غرَّة، عبد أو أمة).


المصدر صحيح البخاري كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة باب ما جاء في اجتهاد القضاة بما انزل الله تعالى



عن بجالة قال كنت كاتبا لجزء بن معاوية عم الأحنف فأتانا كتاب عمر بن الخطاب رضي الله عنه قبل موته بسنة فرقوا بين كل ذي محرم من المجوس
ولم يكن عمر أخذ الجزية من المجوس حتى شهد عبد الرحمن بن عوف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذها من مجوس هجر . رواه البخاري .

وذكر حديث بريدة إذا أمر أميرا على جيش في باب الكتاب إلى الكفار .


المصدر مشكاة المصابيح للشيخ الالباني الجزء الثاني كتاب الجهاد قال الشيخ الالباني صحيح




حدثنا أحمد بن صالح ثنا سفيان عن الزهري عن سعيد قال

كان عمر بن الخطاب يقول الدية للعاقلة ولا ترث المرأة من دية زوجها شيئا حتى قال له الضحاك بن سفيان كتب إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أورث امرأة أشيم الضبابي من دية زوجها فرجع عمر قال أحمد بن صالح ثنا عبد الرزاق بهذا الحديث عن معمر عن الزهري عن سعيد وقال فيه وكان النبي صلى الله عليه وسلم استعمله على الأعراب

المصدر سنن ابو داود كتاب الفرائض باب في المراة ترث من دية زوجها قال الشيخ الألباني : صحيح
هذا الموضوع يحتوي على أكثر من 20 رد . إضغط هنا لعرض كامل الموضوع.

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:16 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin