عرض مشاركة مفردة
قديم 15-11-2017, 09:09 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 7,897

آخر تواجد: بالأمس 06:38 PM

الجنس:

الإقامة: America

من كل كلامك لا يوجد إلا سطرين تقريبا يستحقا التوقف عندهما...
.
.
اولا: موضوعك كان عن اخذ الحسين اهله ونساءه إلى كربلاء مع علمه بأنه سيقتل.
فأنت لم تبن على الشيئ مقتضاه ولكن فكرت وحللت وقلت في نفسك ان هكذا تصرف هو تصرف غير لائق.
يعني من غير الممكن أن يعرض رجل اهله واختوه للسبي والعذاب...
هذا ليس تصرف رجل عاقل...
فجاءك الجواب:
ان الحسين إمام هو اعلم بحاله واعلم بتكليفه الشرعي
وان يزيد حتى في كربلاء بوجود الحسين وبعد استشهاده لم يرحم تلك النفوس..
فلو بقوا في المدينة المنورة فسيكون حالهم كحال اهل المدينة المنورة...
السؤال كيف
الجواب: تجده في خطب الإمام السجاد وزينب سلام الله عليها في مجلس يزيد...
أما لماذا لم يقتص يزيد من الإمام السجاد في المدينة
فلأنه قتل اباه وسبى نساؤه
يعني الجرم وقع على علي بن الحسين في واقعة الطف....
وأنت تعلم ان يزيد طلب اخذ البيعة من اهل المدينة ومن الحسين على وجه التحديد...
وأمثال يزيد كانوا استخدموا النساء ليجبروا الحسين على البيعة.
>
>
أما بالنسبة بعبدالله بن عمر
فقد بايع على انه خول ليزيد
فلا حاجة لمعاقبته
فهذ1االنحرير بايع رجل الحجاج...

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
قال عز وجل:
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَالتوبة
.
فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس