عرض مشاركة مفردة
قديم 20-07-2018, 11:34 AM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,160

آخر تواجد: اليوم 01:45 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

إقتباس:
زهير بن أبي سلمى
أعترف أو لااعترف ... كلام الله واضح وليست مسالة اعترافات
نعم سمّاهم الله عبيدا لغيرهم لأنهم (( مملوكين )) ... وإذا لم يكونوا مملوكين أو إذا تمّ اعتافهم
فلن يكونوا عبيدا لأحد ....أعتقد أن المعنى واضح والشرح أوضح ...
أما من يتسمى في القرن ال 21 بعبد الحسين.. فهو قطعا ليس عبدا مملوكا للحسين ..
لذلك لايصرف هذا المعنى لغير الله ..
مثلا صاحبنا عبد العبّاس هو ليس مملوكا للعباس .. هو رجل مسلم حــر
إذا ثبت أنه مملوكا للعباس ولذرية العباس عليهم السلام .... وأن آل العبّاس يتوارثونهم جيلا بعد
جيل إلى يومنا هذا ... نعم تحق عليه تسمية (( عبد العبّاس )) ... وأنا أول القائلين بذلك .....
أمّا كونه ليس مملوكا لأحــد ويعبّد نفسه لغير الله فهذا هو المنهي عنه ..
لأن العبودية لله شرف لايضاهيه شرف ... وقد جاء الإسلام لإخراج الناس من عبادة العباد
إلى عبادة رب العباد ..
قال تعالى في العبد المملوك في سورة البقرة :

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٧٨﴾
وقال تعالى في العبودية الشاملة له سبحانه في سورة النساء :
لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا
(173)


فهل أنتم تستنكفون من التعبّد لله











يا سلفي اجب على الموضوع

من هو إمام زمانك الذي يجب عليك معرفته

أو بيعته كما في صحيح مسلم

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَ

الرد مع إقتباس