عرض مشاركة مفردة
قديم 08-11-2008, 11:30 PM
الواقعي *** الواقعي *** غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 50305

تاريخ التّسجيل: May 2008

المشاركات: 267

آخر تواجد: 16-07-2014 12:56 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مدافع عن أهل البيت
اللهم صل على محمد وآل محمد
في هذا الموضوع سأقوم بطرح عدة مواقف وأقوال لعمر بن الخطاب وسأقوم ايضا بطرح الوقفات التي ترد على أفعال وأقوال عمر
طبعاً الأقوال والأفعال ستكون من كتب أهل السنة أيضا
الموقف الأول :
قال عمر : {إن النبي يهجر }
كثيراً ما سمعنا بقول عمر عند موافاة الأجل للرسول (ص)
لكن لنقف قليلاً عند هذه الحادثة
فنقول :
إن الرسول (ص) وهو على فراش الموت أراد أن يكتب وصيته وتوجيهاته النهائية للأمة حيث قال أئتوني بالكتف والدواة أو اللوح والدواة أكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده أبدا.
إلا أن عمر تجاهل قول النبي وقال للحاضرين : إن الوجع قد اشتدّ برسول الله أو إن الرسول يهجر , وعندكم القرآن , حسبنا كتاب الله .
وقد أيّده فريقه حيث قالوا : {القول ما قاله عمر , إن النبي يهجر}
وبعد القيل والقال , وبعد اندهاش النسوة مما حصل قلن من وراء الستر : ألا تسمعوا قول رسول الله يقول لكم قربوا يكتب لكم ... فصاح بهنّ عمر قائلاً : { إنكن صويحبات يوسف }
فردّ عليه رسول الله قائلاً { إنهن خير منكم } وقال أيضا { ما أنا فيه خير مما تدعوني إليه قوموا عني , لا ينبغي عندي تنازع } .

وهنا نقف على عدة أمور :
1- تجرئ عمر على رسول الله ووصفه بأنه يهجر
2- منع عمر رسول الله من كتابة كتاب لن يضل الناس بعده
3- قول النبي بأن النساء خير من عمر
4- كثيرا ما كان يردد عمر انه لولا علي لهلك عمر , ومن المعلوم أن علي كان حاضراً عندما طلب رسول الله الكتف والدواة , فلما لم يؤيد علي عمر بكون النبي يهجر ؟؟؟ مع العلم بأن علي أكثر حيطةً على الاسلام !!!
5- ما المانع الذي دعى عمر الى منع رسول الله من كتابة وصيته ؟؟
أليس ايصاء الناس بالرجوع الى علي أم ماذا ؟؟

-الموقف الثاني سيكون في الأيام أو الاسابيع القادمة وذلك حسب توفر الوقت للكتابة -
مدافع عن أهل البيت




















ماشي الحال
وقبل ان نطلب منك الرابط الذي جاء فيه قول عمر رضي الله عنه ان الرسول صلى الله عليه وسلم (( يهجر )) وحتى يكون لديك الوقت الكافي :
فانه وبناء على كلامك فان عمر رضي الله عنه منع رسول الله صلى صلى الله عليه وسلم من أن يكتب لعلي رضي الله عنه ان يكون وصيه
هذا ركن لاتنسى بل أصل من أصول الاسلام لديكم يترتب عليه إيمان أوكفر (وجنة أو خلود في النار )0
ومع ذلك امتنع رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كتابة الوصية التي هي من أعظم أمور الدين امتثالا لامر عمر رضي الله عنه 0
ويؤيد كلامك هذا ماقاله الخميني من أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يبلغ الرسالة كما ينبغي يقول في (كتاب كشف الأسرار ص 55 ) : ( و واضح أن النبي لو كان قد بلغ بأمر الإمامة طبقاً لما أمر الله به وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه الاختلافات والمشاحنات والمعارك ، ولما ظهرت خلافات في أصول الدين وفروعه ).
يعني حتى يطعن في الصحابة لابد ان ينال الرسول صلى الله عليه وسلم نصيبه ولا حول ولا قوة الا بالله

الرد مع إقتباس