عرض مشاركة مفردة
قديم 21-05-2017, 02:38 PM
فداك أبا الحسنين فداك أبا الحسنين غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 105761

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 486

آخر تواجد: 21-10-2017 09:07 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
ما ادري روايات الطبري في كتاب التاريخ ليس حجة عند الله
وروايات البخاري تكون حجة
وان كان البخاري ذكر مظلومية الزهراء وندم ابو بكر عند احتضاره على كشف بيت الزهراء
وذكر غضب الزهراء على ابوبكر وعمر ولم تكلمهم حتى توفاها الله وماتت وهي ساخطة عليهم
وروى البخاري امن ابغض فاطمة فقد ابغضني ومن ابغضني فقد ابغض الله
كل هذاليس حجة عليك
ذكرت اية في فضل المهاجرين والانصار ونسيت قوله تعالى في من استزلهم الشيطان يوم احد (
وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ )
وكذلك قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)
وكذلك قوله تعالى لما اشار ابو بكر وعمر على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله في التخوف من قريش فانزل الله فيهم (يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ)
وغيرها عشرات الايات في ابو بكر وعمر تذمهم
والله سبحانه لم يذكر في الاسماء حتى المنافقين لم يذكر اسمائهم
وانما ميز الله بين الصحابة الطيبين من الخبيثين كما تبين لنا الخبيث من الطيب
وإلا الله لم يترك الصحابة على حال واحد كلهم عدول كما تزعمون (هذا خطء)
فالله ميز بين الخبيث منهم وبين الطيب (مَّا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَىٰ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىٰ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ ۗ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۚ وَإِن تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ)
فميز الله يوم بدر بين القاعدين وبين المجاهدين
وميز يوم احد بين من فر الى المدينة مع المنافقين ولم يغفر له
وبين من استزلهم الشيطان وفروا حتى صعدوا الجبل حتى عفى الله عن ذنبهم وبين من ثبت مع رسول الله صلى الله عليه وعلى آله
وميز يوم الخندق بين المتخاذلين وبين من صدقوا ما عاهدوا الله عليه
وميز يوم حنين بين من اتكل على كثرته وانهزم ولم تغني عنهم شيئا وبين من ثبت مع رسول الله صلى الله عليه وعلى آله يجاهد بين يديه
وميز في الحديبية بين المؤمن والشاك والكافر بوعد الله
وفي خيبر ميز بين الصحابة ابوبكر وعمر وعلي
حتى تبين خور المنافقين ممن يفتح الله على يديه
وعنم امر الله نبيه ان يبلغ المشركين براءته منهم
فميز الله بين من يكره الله ا ساله وبين من يحبه الله
وكذلك ميز الرسول بين من يستكبر ويتخلف عن بعث اسامة وبين من يطيع الله ورسوله
.كذلك ميز الرسول بين اصحابه الذين يشهد عليهم فهنئم بالفوز وسلم عليهم
وبين من رفض ان يشهد له وقال عليه جائتكم الفتن


كل الكتب ليس حجة عند الله .. إلا القرآن

هذا هو الرد بكل بساطة . بدون تطويل وتمديد بدون داعي