عرض مشاركة مفردة
قديم 01-05-2017, 10:38 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,717

آخر تواجد: بالأمس 07:33 AM

الجنس:

الإقامة:

صحابة ماتوا ميتة جاهلية !


في الحديث المتفق عليه
( من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية )
( من خرج من الطاعة وخرج من الجماعة , فمات , مات ميتة جاهلية )

قال العلامة ابن باز
سؤال : سماحة الشيخ , هناك من يرى أن اقتراف بعض الحكام للمعاصي والكبائر موجب للخروج عليهم ومحاولة التغيير وإن ترتب عليه ضرر للمسلمين في البلد , والأحداث التي يعاني منها عالمنا الإسلامي كثيرة , فما رأي سماحتكم ؟
الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم , الحمد لله رب العالمين , وصلى الله على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه , أما بعد :
فقد قال الله عز وجل : (( ياأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )) - النساء 59 -
فهذه الآية نص في وجوب طاعة أولي الأمر وهم الأمراء والعلماء وقد جاءت السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تبين أن هذه الطاعة لازمة , وهي فريضة في المعروف .
والنصوص من السنة تبين المعنى , وتفيد بأن المراد : طاعتهم بالمعروف , فيجب على المسلمين طاعة ولاة الأمور في المعروف لا في المعاصي , فإذا أمروا بالمعصية فلا يطاعون في المعصية , لكن لا يجوز الخروج عليهم بأسبابها لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ألا من ولي عليه وال , فرآه يأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله , ولا ينزعن يدا من طاعة ) , ( ومن خرج من الطاعة , وفارق الجماعة, فمات , مات ميتة جاهلية ) ( انتهى)

فمن هم الذين فارقوا الجماعة من الصحابة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وفيما يلي قائمة باسماء بعض الصحابة الذين لم يبايعوا امام زمانهم امير المؤمنين ع..
وخرجوا من الطاعة وفارقوا الجماعة :

-سعد بن ابي وقاص
-عبد الله بن عمر
-حسان بن ثابت
-كعب بن مالك
-مسلمة بن مخلد
-ابوسعيد الخدري
-محمد بن مسلمة
-النعمان بن بشير
-زيد بن ثابت
-رافع بن خديج
-فضالة بن عبيد
-كعب بن عجرة
-عبد الله بن سلام
-سلمة بن سلامة بن وقش
-اسامة بن زيد
-المغيرة بن شعبة
-قدامة بن مظعون
(

( قالا (طلحة والزبير) نبايعك وقالا بعد ذلك إنما فعلنا ذلك خشية على نفوسنا ,وعرفنا أنه لا يبايعنا وهربا إلي مكة بعد قتل عثمان بأربعة أشهر وبايعه الناس
وجاؤوا بسعد بن أبي وقاص فقال علي بايع فقال حتى يبايع الناس والله ما عليك مني بأس فقال خلوا سبيله , وجاؤوا بابن عمر فقالوا بايع قال لا حتى يبايع الناس قال ائتني بكفيل قال لا أري كفيلا قال الأشتر دعني أضرب عنقه قال علي دعوه أنا كفيله إنك ما علمت لسئ الخلق صغيرا وكبيرا , وبايعت الأنصار إلا نضرا يسيرا منهم حسان بن ثابت وكعب بن مالك ومسلمة بن مخلد وأبو سعيد الخدري ومحمد بن مسلمة والنعمان بن بشير وزيد بن ثابت ورافع بن خديج وفضالة بن عبيد وكعب بن عجرة وكانوا عثمانية فأما حسان فكان شاعرا لا يبالي ما يصنع وأما زيد بن ثابت فولاه عثمان الديوان وبيت المال فلما حصر عثمان قال يا معشر الأنصار كونوا أنصار الله مرتين فقال له أبو أيوب ما تنصره إلا لأنه أكثر لك من العبدان وأما كعب بن مالك فاستعمله علي صدقة مزينة وترك له ما أخذ منهم ولم يبايعه عبد الله بن سلام وصهيب بن سنان وسلمة بن سلامة بن وقش وأسامة بن زيد وقدامة بن مظعون والمغيرة بن شعبة , فأما النعمان بن بشير فإنه أخذ أصابع نائلة امرأة عثمان التي قطعت وقميص عثمان الذي قتل فيه وهرب به فلحق بالشام فكان معاوية يعلق قميص عثمان وفيه الأصابع فإذا رأي ذلك أهل الشام ازدادوا غيظا وجدا في أمرهم) ( الكامل في التاريخ لابن الاثير ج3 ص 12
,
فهؤلاء ( الصحابة ) , خرجوا من الطاعة وفارقوا الجماعة وماتوا ميتة جاهلية ؟؟؟؟؟

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس