عرض مشاركة مفردة
قديم 24-01-2010, 03:41 AM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,107

آخر تواجد: 13-07-2018 03:04 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

أيهم الأغرب السائل أم المجيب ؟

السؤال من الصحابي :هل على من وضع الختان في الختان دون أن يقع نزول للمادة المنوية مع حدوث الفتور غسل ؟ السؤال طرحه الصحابي للنبي الأعظم وزوجة النبي عنده !

الجواب من النبي الأعظم :أن وهذه ـ زوجته عائشة ـ فعلنا ذلك واغتسلنا
ألم يخجل السائل وهو يطرح مثل هذا السؤال الذي يعد التصريح في خدش للحياء لولا ضرورة معرفة الدين ...فكيف مع وجود زوجة المسئول ؟ وأي ضرورة في طرح السؤال مع وجود الزوجة ؟!

ثم الأعظم في الطامة الجواب حيث لم يكن من المجيب ـ على حد زعم السلفية وهو عين الكذب على النبي الأعظم قطعا ـ (إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل ) فهل يريد السلفية أن يصفون النبي الأعظم بأنه ش ي ط ا ن ـ ويصفونها بأنها ـ شيطانة ـ لا حول ولا قوة إلا بالله فقد صرح النبي الأعظم أن من يتحدث عن ذلك هو شيطان وهي شيطانة فكيف يصرح بذلك النبي الأعظم ولا سيما مع عدم وجود ضرورة لذلك ؟!

صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروترتحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي كتاب الحيض باب نسخ الماء من الماء ووجوب الغسل بالتقاء الختانين [ جزء 1 - صفحة 272 ] ح( 350 ) حدثنا هارون بن معروف وهارون بن سعيد الأيلي قالا حدثنا ابن وهب أخبرني عياض بن عبد الله عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله عن أم كلثوم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : إن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يجامع أهله ثم يكسل هل عليهما الغسل ؟ وعائشة جالسة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل ) هذه العبارة مكذوبة قطعا ( وعائشة جالسة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لأفعل ذلك أنا وهذه ثم نغتسل )(1) إذ لم يكن أي داع لها والتصريح بمثل هذه الأمور ـ خصوصا عند عدم وجود حاجة ماسة ـ قبيح جدا لأن هذا من الأمور التي تخدش الحياء وفي الجامع الصحيح المختصر ( صحيح البخاري ) المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 مع الكتاب : تعليق د. مصطفى ديب البغا [ جزء 1 - صفحة 12 ]ح 9 ( الإيمان بضع وستون شعبة والحياء شعبة من الإيمان )(2)

وقد نهي عن التصريح بها في الشرع ففي آداب الزفاف في السنة المطهرة المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : المكتب الإسلامي - بيروت – 1409 عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 71 ] عن أسماء بنت يزيد أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود فقال : ( لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها ؟ فأرم القوم فقلت : إي والله يا رسول الله إنهن ليفعلن وإنهم ليفعلون . قال : ( فلا تفعلوا فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق فغشيها والناس ينظرون . أخرجه أحمد وله شاهد من حديث أبي هريرة عند ابن أبي شيبة وأبي داود والبيهقي وابن السني وشاهد ثان رواه البزار عن أبي سعيد وشاهد ثالث عن سلمان في " الحلية " فالحديث بهذه الشواهد صحيح أو حسن على الأقل )(3)

وقد أعجبتني قصة طريفة لأحد المستبصرين الأعزاء جرت له تدور حول هذا الحديث سأوردها المداخلة في الثانية من هذ الموضوع فانتظرونا

ــــــــــــــ الهامش ـــــــــ
1 ـ سنن الدارقطني المؤلف : علي بن عمر أبو الحسن الدارقطني البغدادي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1386 – 1966 تحقيق : السيد عبد الله هاشم يماني المدني عدد الأجزاء : 4 [ جزء 1 - صفحة 112 ] وسنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10 [ جزء 1 - صفحة 164 ] ح 745 وسنن النسائي الكبرى المؤلف : أحمد بن شعيب أبو عبد الرحمن النسائي الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 – 1991 تحقيق : د.عبد الغفار سليمان البنداري , سيد كسروي حسن عدد الأجزاء : 6 [ جزء 5 - صفحة 352 ] ح9126 ومن أراد المزيد زدناه

2 ـ صحيح مسلم المؤلف : مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري النيسابوري الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 5 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي [ جزء 1 - صفحة 63 ] ح 35 و [ جزء 1 - صفحة 63 ] ح 35 ومن أراد المزيد زدناه

3ـ سنن ابن ماجه المؤلف : محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني الناشر : دار الفكر – بيروت تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي عدد الأجزاء : 2 مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي والأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 2 - صفحة 1238 ] ح 3765 ( رواه أبو داود وابن حبان في صحيحه من طريق حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي أمامة عن أبي هريرة . قال الشيخ الألباني : ( حسن ) ومجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 [ جزء 4 - صفحة 540 ] ح 7562 ( عن أسماء بنت يزيد أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم والرجال والنساء قعود عنده فقال : " لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله . ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها ؟ " فأزم القوم فقلت : أي والله يا رسول الله إنهم ليفعلون وإنهن ليفعلن . قال : " فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة فغشيها والناس ينظرون " رواه أحمد والطبراني وفيه شهر بن حوشب وحديثه حسن ) و صحيح الترغيب والترهيب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : مكتبة المعارف – الرياض الطبعة : الخامسة عدد الأجزاء : 3 [ جزء 2 - صفحة 217 ] ح 2022 وإرواء الغليل [ جزء 7 - صفحة 74 ] وكنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 16 - صفحة 444 ]ح 44909 و المعجم الكبير المؤلف : سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الناشر : مكتبة العلوم والحكم – الموصل الطبعة الثانية ، 1404 – 1983 تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي عدد الأجزاء : 20[ جزء 24 - صفحة 162 ] ح 414 و المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 [ جزء 4 - صفحة 39 ] ح 17560
بحث : أسد الله الغالب

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ






فعمر كان جاهل ويعلم أنه جاهل ولهذا كان ينادي في المحافل وأمام الناس ومن فوق المنبر
حتى ربات الحجال أفقه منك يا عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


الرد مع إقتباس