عرض مشاركة مفردة
قديم 02-07-2017, 12:27 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,474

آخر تواجد: 06-10-2017 09:30 AM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

رأي الامام علي الصريح في امير المؤمنين عمر ومن لسانه وبكلام الصريح المباشر

نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 2 - ص 222
228 - ومن كلام له عليه السلام
لله بلاء عمر فقد قوم الأود وداوى العمد . خلف الفتنة وأقام السنة . ذهب نقي الثوب ، قليل العيب . أصاب خيرها وسبق شرها . أدى إلى الله طاعته واتقاه بحقه . رحل وتركهم في طرق متشعبة لا يهتدي فيها الضال ولا يستيقن المهتدي . اهـ

يعني عمر في نظر الامام علي بانه مقيم لسنة رسول الله مؤدي لله طاعته تقي يتقي الله بحقه

اما من يحتج بكلام عمر في صحيح مسلم فهو مفلس لان كلام عمر واضحا وهو كان استنكارا وتقريع للعباس وعلي لما وصف احدهما الاخر بانه كاذب غادر اثم بسبب خلافهم على فدك
فسيدنا عمر يقول لهما انتما ترون كل من يختلف معكما بشأن فدك بانه غادر اثم كاذب
طبعا كلام عمر واستنكاره وتقريعه كان يعني بع العباس بد عبدالمطلب لا للامام علي لان العباس في الحديث هو من وصف الامام علي بانه كاذب غادر اثم

الرد مع إقتباس