عرض مشاركة مفردة
قديم 07-03-2016, 03:28 AM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 25,820

آخر تواجد: بالأمس 03:58 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: دكتور من غير شهاده
كيف خرجت بدون رضاه وهو ميت !!، بل يلزمك هذا بروايتك ان فاطمة الشابة استأذنت علي الحي ان تخطب بالرجال ؟ فاين دليلك !!
واما عائشة القران لم يقل لها الاقرار بالبيت وانما قال ايضا لاتبرجي اي وقت الخروج !!! اي اشترط للخروج عدم التبرج فلا تجزأي الايه رحم الله والديك . ولكن امرهن من وراء الحجاب عدم التكلم لحاجة اذا سألهن احدا شيئا !!! وهي لم تذهب لقوم ابدا اتحداك !!! اما برواية فدك هذه جعلتي فاطمة هي التي نذهب للرجال معاذ الله وهي المطهرة !! وبل وزوجها موجود وهي امراه شابه !!! والله لا شرف لي ان كانت هذه الروايه صحيحه . والسلام
إتضح لك أخي القارئ خروج الزهراء عليها السلام الى مسجد والدها المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم بصفه فيها من الحياء والعفه ماينسف الطعن فيها وخطبتها فيه مع جماعة من النساء من وراء ساتر وبإذن زوجها ورضاه فهي ذهبت الى المسجد وليس لمكان مشين !! فكيف تنتفي طهارتها !! ، واليك أخي القارئ هذا النقل :
- روى الحاكم بسنده عن عمرة بنت عبد الرحمن قالت : لما سار علي إلى البصرة دخل على أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم فقالت : سر في حفظ الله و في كنفه فو الله إنك لعلى الحق و الحق معك و لولا أني أكره أن أعصى الله و رسوله فإنه أمرنا صلى الله عليه [وآله] وسلم أن نقر في بيوتنا لسرت معك و لكن و الله لأرسلن معك من هو أفضل عندي و أعز علي من نفسي ابني عمر .
قال الذهبي في التلخيص : على شرط البخاري ومسلم [المستدرك على الصحيحين - بتعليق الذهبي /ج 3 / ص 129/ح 4611]
- قال ابن حجر العسقلاني : وقد أخرج الطبري بسند صحيح عن أبي يزيد المديني قال قال عمار بن ياسر لعائشة لما فرغوا من الجمل ما أبعد هذا المسير من العهد الذي عهد اليكم يشير إلى قوله تعالى وقرن في بيوتكن . فقالت أبو اليقظان قال نعم قالت والله انك ما علمت لقوال بالحق قال الحمد لله الذي قضى لي على لسانك . [فتح الباري - ابن حجر /ج13/ص 58]

التوقيع :

إعرف الحق تعرف أهله
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس