عرض مشاركة مفردة
قديم 26-08-2012, 05:13 PM
مومن السيد مومن السيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 98603

تاريخ التّسجيل: Jan 2012

المشاركات: 2,516

آخر تواجد: 21-03-2016 09:32 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الشيخ مرتضى الحسون
بسم الله الرحمن الرحيم



وبه تعالى نستعين وصلى الله على محمد واله الطاهرين



وبعد..



لفت انتباهي في الاونة الاخيرة بعض الاصوات النشاز والتي ترتفع من الوهابية في قنواتهموعلى المنتديات والغرف الحوارية ان الشيعة هم من قتل الامام الحسين وانهم هم الذين كاتبوا الامام (ع)



ولما جاءغدروا به ولم ينصروه بل عدوا عليه يقاتلونه . وفي الحقيقة ما هذا الا محظ افتراءلان من كاتب الامام لم يكن من الشيعة فقط بل من جميع المشارب والاطراف حتى اجتمععند الحسين الاف الكتب ولو علمنا عملية احصائية للشيعة انذاك لم يكن يبلغ عددهم هذا الكم الهائل.



من قتل الحسين؟
من المثبت تأريخيا إن أهل الكوفة أرسلوا أكثر من (500) كتابا الى الحسين يبايعونه فيها، ويحثونه على القدوم الى الكوفة.، وذكر محسن الامين في كتاب اعيان الشيعة ق1/41" بايع الحسين من أهل العراق(120000) وغدروا به وخرجوا عليه، وبيعتهم في أعناقهم وهم قتلوه". ويضيف كاظم الاحسائي النجفي في كتاب عاشوراء/89 بأنه" الجيش الذي خرج لحرب الحسين(300000) كلهم من أهل الكوفة". وحذر الفزدق الإمام الحسين من أهل الكوفه بقوله" قلوبهم معك وسيوفهم عليك".وجاء في كتاب الارشاد للشيخ المفيد/241 بأن الامام الحسين دعى على أهل الكوفه" اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقا، وإجعلهم طرائق قددا، ولا ترضى الولاة عنهم أبدا، فإنهم دعونا لينصرونا، ثم عدوا علينا فقتلوونا". وأضافالطبرسي في الإحتجاج ج2/24 " لكنكم إستسرعتم إلى بيعتنا كطيرة الدباء، وتهافتم كتهافت الفرش، ثم نقضتموها. سفها وبعدا فسحقا لطواغيت الأمة". و جاء في تأريخ اليعقوبي ج1/235 وإحتجاج الطبرسي ج2/29 عن الامام زين العابدين مخاطبا أهل الكوفة" كتبتم الى أبي وخدعتموه، واعطيتموه من أنفسكم الميثاق، ثم قاتلتموه وخذلتموه" ويستهزأ من بكائهم على الحسين بقوله" إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم"؟

منقول / شبكة البصرة

الرد مع إقتباس