عرض مشاركة مفردة
قديم 23-03-2017, 09:01 PM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,061

آخر تواجد: اليوم 07:18 PM

الجنس:

الإقامة:

السعودية من الباب وداعش من الشباك

بعد دخول عصابات داعش الوهابية السعودية التكفيرية الى الموصل والرمادي قاموا بعمل دؤوب على تهيئة هذه المناطق لمرحلة جديدة واهم اعمالهم الاجرامية هي
-تدمير المراقد والكنائس والاثار واخلاء المدينة من اي معلم تاريخي ..
-تهجير جميع الاقليات والطوائف وابقاء مكون واحد هو المكون السني ..
بعبارة اخرى تحويل هذه المدن الى مدن تشبه المدن السعودية السلفية قاحلة من التاريخ والتراث انما بناء جديد مرخاني ومكون سني سلفي وهابي ..

الغرض من ذلك هو تهيئة المنطقة لدخول الدول الداعمة لداعش بعد انهاء مرحلة التخريب والتدمير ...

دور التحالف الدولي الامريكي السعودي القطري التركي ...الخ
-تدمير البنوك والمدارس والجامعات وحتى المراكز الصحية بطريقة القصف الجوي , على سبيل المثال تم قصف فندق من 12 طابقة وتدميره تماما بحجة وجود قناص على سطح الفندق !!! وهكذا تم تدمير كل شئ حتى الجسور دمرت ولم يبقى شئ سوى اناس محاصرون..
-الموافقة على تعجيل عمليات الهجرة للهاربين وايصالهم الى اوربا وامريكا للاستفاد منهم كعمال وجيل جديد طائع
..

الدور الداعشي ودور التحالف هيأ المنطقة لاعمار واعادة ترتيب قومي وطائفي وديني جديد..
المكون الباقي هو المكون السني القابل لامتصاص المذهب الوهابي السلفي السعودي فليس هناك طوائف واديان اخرى ..


الدخول من الباب :
بعد كل هذا التمهيد من داعش والتحالف , الان السعودية تدخل من الباب الى العراق ولقاء الوزير المنيوك عادل الجبير بالعبادي والجعفري العراقيين بين المستور عن عيون الشعوب الغبية ..
-ستلغي السعودية الديون عن العراق ..
-ستفتح خطوط جوية بين البلدين ...

وماذا بعد ذلك .. الامر مستور وهو ما سنكشف عنه الان

-سيأتي المستثمرون للعراق ويبدأ الاعمار باموال سعودية قطرية تركية ..الخ وتكون على شكل ديون طويلة الامد على العراق , يعني ورطة جديدة..
-تبادل ثقافي وهابي سلفي , وارسال خطباء ومدرسين الى هذه المناطق المنكوبة لنشر الفكر الداعشي ( المحسن)
بالطبع ابن البلد سيقبل مقارنة بداعش ..

-شراء عقارات واراضي فأهالي المناطق الهاربين سيبيعون اراضيهم ويعودوا لبلاد الغرب , وحتى الباقين سيهربوا ويخرجوا امام اغراء المال ..

وهكذا سيتم تحويل هذه المناطق الى حاميات سنية سلفية وهابية باموال ال سعود في سبيل تحويلها الى حاميات وقواعد والى دويلات ستنفصل عن العراق .. والحكومة العراقية العميلة تستعمل اسلوب التخدير في سبيل تحقيق التقسيم ..
والايام ستكشف المستور عن عيون الغنم النائم في الحظيرة .




ولكن.....







الا ....





طحين :

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس