عرض مشاركة مفردة
قديم 01-09-2010, 11:47 AM
الصورة الرمزية لـ AL-MU7AMY
AL-MU7AMY AL-MU7AMY غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 12903

تاريخ التّسجيل: Oct 2004

المشاركات: 2,370

آخر تواجد: 14-07-2016 01:42 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: النفيس
أرى أن معظمكم يبرر إنكاره بعدم الاستطاعة ...!!!!

من الذي جعل عين الإنسان غير قادرة على أن ترى السماء بطولها و عرضها ...!!!!

نحن لا نتحدث عن قدرة الإنسان الذاتية ،، نحن نتكلم عن نعمة يمنها الله على المؤمنين تفضلا منه و تكرما .. فالاستطاعة و عدمها منسوب إلى الله لأن الله هو من سيأذن للعين و يمكنها بأن تراه و ليس الإنسان من سيمكن نفسه بنفسه ...!!

لو كان الموضوع موضوع قدرات الإنسان ، فمن باب أولى أن ننكر خلود المؤمن في الجنة لأن الإنسان لا يستطيع أن يخلد دون أن يكبر في السن أو يهرم ، و لكن مع ذلك سيخلد المؤمن في الجنة بنفس العمر دون أن يزيد في العمر سنة واحدة و دون أن يهرم أو يصبح شيخا كبيرا ...!!

نحن لا نتحدث عن صفات الإنسان التي أعطاه الله في هذه الحياة الفانية ،، نحن نتحدث عن صفات المؤمن التي سيعطيها الله للمؤمنين به الموحدين له .. و شتان ما بين الأمرين ..!!![/center]


أنت تصارع وتتأول مقابل نصوص صريحة

( لا تدركه الأبصار )

قلت لنا بأن الإدراك لا يقصد به النظر !!

ومن بعدها أثبتنا لك بان الإدراك هو تعبير أقوى من الرؤية والنظر ولكنك لم تعلق على ضعفك بابسط المسائل !

الم تقل

إقتباس:

اقتباس النفيس
فسألتك : هل معنى لا تدركه الأبصار هو نفسه معنى لا تراه الأبصار ..؟؟!!

هل رؤية أمر يعني إدراكه ..!!!!


ألا يمكن أن يرى الإنسان أمرا دون أن يدركه ،، كما أنه من الممكن أن يدرك أمرا دون أن يراه ...!!!

فلماذا جعلتي الإدراك معناه الرؤية ...!!!!

من أين لك ذلك ؟؟!!


اليس ما ميزناه باللون الاحمر كلامك !؟

ومن بعدها اثبتنا لك بان الإدراك هو النظر والرؤية البصرية

إقتباس:

اقتباس المحامي

أَدْرَكَ - [د ر ك]. (ف: ربا. لازمتع. م. بحرف). أَدْرَكْتُ، أُدْرِكُ، أَدْرِكْ، مص. إِدْرَاكٌ. 1. "أَدْرَكَ الثَّمَرُ": نَضَجَ. 2. "أَدْرَكَ الوَلَدُ سِنَّ الرُّشْدِ" : بَلَغَ، راهَقَ. 3. "أَدْرَكَ صَاحِبَهُ فِي مُنْتَصَفِ الطَّرِيقِ" : لَحِقَهُ. 4. "أَدْرَكَ هَدَفَهُ" : وَصَلَ إِلَيْهِ، بَلَغَهُ، نَالَهُ. "اِسْتَطَاعَ أَنْ يُدْرِكَ هَدَفَهُ بَعْدَ جُهْدٍ جَهِيدٍ". 5."يُدْرِكُ الْمَسَائِلَ الرِّيَاضِيَّةَ" : يَفْهَمُهَا. "أَدْرَكَ الرَّجُلُ أَنَّ الْمَرْأَةَ إِنْسَانٌ مِنْ نَوْعِهِ" (قاسم أمين). 6. "يُدْرِكُ البَدْوُ القافِلةَ عَنْ بُعْدٍ" : يَرَوْنَهَا. 7. "أَدْرَكَ مِنْهُ حَاجَتَهُ" : أَخَذَهَا. "أَدْرَكَ بِثَأْرِهِ". 8. "أَدْرَكَ الهِلالَ بِبَصَرِهِ" : رآهُ.


راجع / المعجم الغني



(أدْرَكَ) الشيء: بلغَ وقتَهُ. و- الثمَرُ: نضج. و- الصبِيُّ: بلغ الحُلُم. و- فلانٌ: بلغ علمُه أقصى الشيءِ. و- ماءُ البِئر: وَصَل إلى دَرْكِها. و- الشيءَ: لَحِقَهُ وبلَغه ونالَه. و- الشيءَ ببصَرَهِ: رآه. و- المعنى بعَقْلِه: فَهِمَه.


راجع / المعجم الوسيط



إذا ً يـــ النفيس أدرك بمعنى بصر الشيء ورآه ببصره

أنت الآن تريد ان تثبت الرؤية من خلال ظنون واحتمالات !

بقولك

إقتباس:

اقتباس النفيس
نحن نتكلم عن نعمة يمنها الله على المؤمنين تفضلا منه و تكرما .. فالاستطاعة و عدمها منسوب إلى الله لأن الله هو من سيأذن للعين و يمكنها بأن تراه و ليس الإنسان من سيمكن نفسه بنفسه ...!!



أما تشبيهك رؤية السراب برؤية الله فهذا بهتان عظيم

أين سيرى المؤمنون الله يوم القيامة ؟

بالتاكيد المؤمن سيكون بالجنة

إذا ً رؤية الله ستكون بالجنة أي الله سيدخل الجنة لكي يراه المؤمنون فأنت هنا جسمت الله وجعلت له حجما ً وشكلا ً وكتلة !

وأصبح الله أصغر من الجنة والعياذ بالله !!

التوقيع :
أُشدُد حَيازيمَكَ لِلمَوتِ, فَإِنَّ المَوتَ لاقيكَ

وَلا تَجزَع مِنَ المَوتِ, إِذا حَلَّ بِواديكَ



رَحم الله مَن أَهدى ثَوابَ سورَة الفاتِحة إِلى روح والِدي

الرد مع إقتباس