عرض مشاركة مفردة
قديم 03-08-2017, 09:59 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 1,575

آخر تواجد: اليوم 06:59 AM

الجنس:

الإقامة:

للاسف الموضوع لتبيان مايجري في القطيف والعوامية من ظلم , ولكنه تحول الى هجوم على ايران؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الشيعي الفاشل هو بوق للوهابية من غير ان يدري ..

إقتباس:
ï»» اختلف معك ان النمر شهيد ولكني اتسائل ما هو اï»»ثر الذي خلفه بشهادته .. الشهادة تكون ضرورية اذا كان لها قيمة ماذا فعل الشيخ النمر ؟! قال ان ال سعود ظلمة وقتلة واوï»»د ستين كلب ثم شنق !! هذا هو ؟! صارت زحمة ...

هناك رجل عظيم ايضا خرج قبل 1400 سنة ليُذبح في العراق في معركة خاسرة بين 70 رجلا ضد ثلاثين الف مقاتل ,
الافضل حسب تعريفك للشهادة ان يبقى ذلك الرجل العظيم ليسلم نفسه واهله بدلا من مذبحة ..
وماهي النتيجة حسب تعريفك للشهادة ؟؟
سبحان الله صارت الشهادة لها قيم دنيوية ومادية ومكاسب حسب تعريفكم للشهيد ..

إقتباس:
من منا ï»» يعرف ان ال سعود قتلة وفجرة ومجرمين

ومع ذلك يذهب زعطوط معمم عراقي يلبس السواد الى السعودية
يخاويهم ويكثر جمعهم وشملهم في سبيل دنيا زائلة وفي سبيل جكسارات وطائرات وتحسين علاقة مع نظام غاشم يقتل المسلمين في العراق وسوريا واليمن , وطبعا الشيعي الفاشل يلوم ايران ايضا بهذه الزيارة المقتدائية , بهذه العقلية العفلقية سنكسب كثيرا ونحقق الكثير بمجاراة الظلمة والقتلة ..

إقتباس:
الان لنفترض ان ال سعود ظلمة .. هل الشيعة في ايران يعيشون في جنات عدن تحت حكم الولي الفقيه


الكلام على السعودية , الشيعي الفاشل يضع اللوم برقبة ايران وولاية الفقية ,ماشاء الله على المنطق ..

إقتباس:
او الخميني المعروف بدمويته وتخبطه السياسي والذي جر الويلات على المنطقة .

صدام المعتدي , وبعقلية العراقي يصبح الخميني مجرم ..
السعودية تقتل الشيعة , وبعقلية العراقي الشيعي الفاشل ايران هي السبب..
عصابات داعش تقتل الشيعة والسنة في العراق , والحشد العراقي الذي قادته وجنوده هم مدرسة ايرانية يصبحون قتلة ومجرمين بعقلية الشيعي الفاشل المغسول دماغه .. امر عجيب

وتحت شعار اقتلوني ومالكا معي يقول الاخ
إقتباس:
ي النهاية النظام السعودي والنظام الإيراني كلاهما توأم سيامي في الإرهاب والخداع والنفاق احدهما سني والآخر شيعي ..


الذي لايميز بين الحق والباطل هو المتخبط ..عجبي



التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس