منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-03-2012, 08:11 AM
احمد الزينبي احمد الزينبي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 72242

تاريخ التّسجيل: Jun 2009

المشاركات: 483

آخر تواجد: 19-04-2016 09:36 AM

الجنس:

الإقامة:

السلام عليكم


[size="6"] فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد، والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين.
..........................................[/



قوله عليه السلام ان صحت الرواية - حضرته - لمن يعود الضمير فيها

هل يعود الى الامام المهدي ابن الامام الحسن العسكري عليه السلام


ام يعود الى شخص اخر ؟

اسئلة لك ايها الاخ باب الجنة

التوقيع : قال ابن عباس :
رحمة الله على أبي الحسن كان والله علم الهدى وكهف التقي وطود النهى ومحل الحجى وعين الندا ومنتهى العلم للورى ونوراً أسفر في ظلم الدجى وداعياً إلى المحجة العظمى مستمسكاً بالعروة الوثقى أتقي من تقمص وارتدى وأكرم من شهد النجوى بعد محمد المصطفى وصاحب القبلتين وأبا السبطين وزوجاته خير النساء فما يفوقه أحد لم تر عيناي مثله ولم أسمع بمثله في الحرب خيالاً وللأقران قتالاً وللأبطال شغالاً فعلى من يبغضه لعنة الله ولعنة العباد إلى يوم التناد
الرياض النضرة ج 1 ص 22
سمط النجوم العوالي ج 2 ص 54

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 08:55 AM
باب الجنة باب الجنة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 97474

تاريخ التّسجيل: Nov 2011

المشاركات: 152

آخر تواجد: 03-03-2015 12:26 AM

الجنس:

الإقامة:

اشكر لك سؤالك اخي الفاضل وحسن اخلاقك التي لايملكها الكثير وفقك الله وسدد خطاك

حضرته الوفاة : الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام

أعلم ماهو اشكالك استاذي الكريم

كيف جاء الوصي الذي يفترض ان يكون بعد وفاة أبيه عليهما السلام اليس كذلك ؟

الجواب


حاله كحال الامام علي بن ابي طالب عليه السلام

فالامام علي ع هو الخليفة بعد رسول الله ولكنه أول المؤمنين برسول الله وموجود اثناء حياته

وكذلك الامام الحسن هو خليفة الامام علي وموجود اثناء حياته

والامام الحسين خليفة الامام الحسن وموجود اثناء حياته

وركز وفقك الله على عبارة ( هو أول المؤمنين )

أي أول المؤمنين بأبيه وهو أول ال 313 اصحاب الامام المهدي وفقك الله

كما كان الامام علي أول المؤمنين برسول الله

شكرا لك مرة اخرى ومرحبا بان كان لديك مزيدا من الاسئلة وفقك الله


وارجو منك مرة اخرى ان لا تقول ان صحت الرواية وفقك الله

لا نريد مجاراة وتنازلات

وهذه انت تعتقد انها رواية عادية وفقك الله وهي وصية رسول الله .. وصية رسول الله وفقك الله

ومقطوع صحتها بنسبة 100 %

الا ان كنا سنتحول كلنا الى عمر بن الخطاب ونتهم رسول الله بأنه يهجر لايدري مايقول ومايكتب

ولا وصية لديه

وفقنا الله واياكم



الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 08:59 AM
باب الجنة باب الجنة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 97474

تاريخ التّسجيل: Nov 2011

المشاركات: 152

آخر تواجد: 03-03-2015 12:26 AM

الجنس:

الإقامة:

ملحوظة


لن اتي الى هذا الموضوع ان شاء الله مرة اخرى من اجل كتابة مشاركة

كل المشاركات ساجيب عنها في موضوع الفرقة الناجية الذي طرحته


والسبب هو ان عنوان هذا الموضوع سيء

سلاما

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 03:28 PM
عزيز الشمري عزيز الشمري غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 81549

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 649

آخر تواجد: 18-10-2017 10:54 AM

الجنس:

الإقامة:

البصري يثبت مقامه بوصية النبي.... والوصية تشهد بكذبه ________________________________________من ضمن إدعاءات البصري بأنه استشهد بوصية النبي (ص) بأنها الدليل على صدقه وهذه الوصية هي التي تشهد له بمقامه واليكم الوصية ... عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه الباقر عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين عن أبيه الحسين الزكي الشهيد عن أبيه أمير المؤمنين عليهم السلام قال : (( قال رسول الله (ص) في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة فأملا رسول الله (ع) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي انه سيكون بعدي إثنا عشر إماماً ومن بعدهم إثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام سمّاك الله تعالى في سمائه علياً المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيّهم وميتهم وعلى نسائي فمن ثبتها لقيتني غداًً ومن طلقتها فأنا برئ منها لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلّمها إلى ابني الحسن البر الوصول فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد الباقر فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه جعفر الصادق فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه موسى الكاظم فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه علي الرضا فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد الثقة التقي فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه علي الناصح فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه الحسن الفاضل فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد فذلك إثنا عشر إماماً ثم يكون من بعده إثناعشر مهدياً فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى إبنه أول المقربين (المهديين) له ثلاثة أسامي أسم كاسمي وأسم أبي وهو عبد الله وأحمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين )) الغيبة للشيخ الطوسي ص107- 108.فهنا احببت ان احيط كل من يعتقد بأحمد البصري انه ابن الإمام او الإمام الثالث عشر او غيرها من المقامات التي إدعاها بحجة الوصية التي يحتج بها اصحابه ظنا منهم انها الدليل على صدقه وهي ليست كذلك لأمور منها .كما يعلم الجميع أن الروايات والنصوص فيها الصحيح والمدسوس والموضوع والحكم على هذه النصوص من جواب عديدة منها أن يكون متن الرواية محكم فلا يمكن ان نقبل الرواية المضطربة والمتناقضة وكذلك يجب ان تكون للرواية حقائق خارجية سوف نشير اليها في ما سياتي لذلك اقول إن هذه الوصية المزعومة لا يمكن ان ننسبها لأحد الأئمة بأنه قالها أو أن ننسبها إلى النبي (ص) لأن متن هذه الوصية مضطرب جدا ولا يمكن قبولها فلو تمعنا في متن الوصية لوجدنا أن فيها نص يوصي فيه النبي علي (ع) بقوله (يا علي انه سيكون بعدي إثنا عشر إماماً ومن بعدهم إثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام ) فهذا المقطع يقول فيه النبي كما ورد في النص أن هناك اثنا عشر مهديا ياتون بعد الأئمة الإثنا عشر ....لحد الآن النص منضبط ولا إشكال فيه ولكن بعدها خرج لنا كلام يناقض هذا المقطع حيث قال (فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام سمّاك الله تعالى في سمائه علياً المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك) وهنا بانت حقيقة الإضطراب فكيف يقر النبي (ص) في بداية الوصية بأنه سيكون بعد الأئمة إثنا عشر مهديا وسمى كل واحد منهم مهديا ثم يقول بعدها لعلي بأن لقب المهدي لا يصح لأحد غيرك أي أن لقب المهدي ولقب أمير المؤمنين لا يصح أن يطلقان على أحد غير الإمام علي بل لا يصح حتى ان يطلقان على الأئمة (ع) وهذا مناقض لقول النبي بأنه سيكون هناك إثنا عشر مهديا وفي الحقيقة أن لقب أمير المؤمنين ورد فيه النهي في نصوص اخرى عن إطلاقه على غير الإمام علي (ع) وهو ثابت ولم ترد رواية واحد عن الأئمة تصف فيها أحدهم بأنه أمير المؤمنين .. بينما نجد العكس من ذلك فيما يخص لقب المهدي فقد امتلئت الآفاق بالنصوص والزيارات والأدعية التي تصف الأئمة بأنهم مهديون بل أن غير الأئمة ايضا اطلق عليهم هذا اللقب كما في نصوص كثيرة فهذه النقطة الأولى التي تثبت ان النص الذي اعتمد عليه البصري في إدعائه نص غير صحيح بل لا يمكن ان ينسب لا للإمام الصادق ولا للنبي (ص) لأنهما صلوات الله عليهما لا يقولون قولا متناقضا ابدا كما ان كل عاقل لا يقول كلام متناقض هذا من جانب ومن جانب آخر فإن هذا النص قد ورد عن الإمام الصادق (ع) وقد ورد فيه اسماء الأئمة واحدا تلو الآخر وهذا ما نسب للنبي اصلا كما يقال لذلك اقول إن كان الإمام الصادق (ع) نقل هذا النص إلى شيعته واتباعه فلماذا اعتقد قسم كبير منهم بأن اسماعيل ابن الإمام الصادق هو الإمام من بعده وظهرت الفرقة الإسماعيلية .ثم لو كانت هذه الوصية واردة عن النبي فكيف خفيت عن محمد بن الحنفية ابن الإمام علي (ع) حينما اعتقد بنفسه الإمامة فاحتكم هو والإمام السجاد إلى الحجر الأسود فهل يعقل أن يكون هذا النص قد خفي عن ابن الإمام علي (ع) ناهيك عن الكثير من الإعتقادات الفاسدة التي خرجت والتي اعتقد اصحابها بأئمة غير الأئمة الإثنا عشر فأين كانت هذه الوصية عن الشيعة حتى اصبحت هناك العشرات من الطوائف والفرق الشيعية المنحرفة .لذلك اقول إن هذا النص لم يصدر عن النبي ولا عن الإمام الصادق بل هو من النصوص المكذوبة عليهم صلوات الله عليهم أجمعين وهذه الوصية التي جعلها البصري هي الدليل على صدقه واحقية مقامه الذي إدعاه اصبحت الدليل على كذبه وتوهمه وخداعه للناس ختاما إدعوا للجميع بالتوفيق والهداية لرؤية الحق وإتباعه

التوقيع : يبغض الآل ثلاثة ــــ فيهم البغض وراثة
ابن حيض وزناء ــــ والمكنى بالدياثة
أخبر المختارعنهم ــــ لعن الله الثلاثة





مقام الصحابي الجليل عمار بن ياسر في الرقة رضوان الله عليه

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 07:06 PM
الصورة الرمزية لـ سالي الراوي
سالي الراوي سالي الراوي غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 98577

تاريخ التّسجيل: Jan 2012

المشاركات: 1,067

آخر تواجد: 25-07-2016 11:00 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: Baghdad

اشرحلي لي رحمة لوالديكزين هة القائم بعده لم يقم بعد كيف يقوم المهديون الاثنا عشر .

التوقيع : من أراد أن يَصحبَنا فلْيَصحبْنا بِخمسٍ: يُوصل إلينا حاجة مَن لا تصل إلينا حاجته، ويدلّنا على العدل إلى مالا نَهتدي إليه، ويكون عوناً لنا على الحق، ويؤدي الأمانة إلينا وإلى الناس، ولا يغتاب عندنا أحدا.
عمر بن العزيز

الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 07:13 PM
باسل الجبوري باسل الجبوري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 88556

تاريخ التّسجيل: Jul 2010

المشاركات: 1,969

آخر تواجد: 16-07-2015 06:45 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: جنوب العراق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: باب الجنة
ساضيفك الى قائمة التجاهل ان شاء الله تعالى

حتى اسمه لا تكتبه بشكل صحيح وهذا يدل على المامك ومعرفتك به اصلا التي تساوي صفر

اللهم اني اتبرأ اليك واعادي اعدائك الذين لا اخلاق لهم ولادين

واذا خاطبهم الجاهلون قالوا ....


سلاما

ممكن تستعرض لنا ادلتكم على دعواكم؟!!..
اتمنى من الاخوة الترفق بالاخ لعله يرعوي ويهتدي..



التوقيع :



جزيل الشكر للاخت الفاضلة المؤمنة
ام غفران على التوقيع الفلاشي..



الرد مع إقتباس
قديم 02-03-2012, 07:47 PM
باسل الجبوري باسل الجبوري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 88556

تاريخ التّسجيل: Jul 2010

المشاركات: 1,969

آخر تواجد: 16-07-2015 06:45 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: جنوب العراق

[quote=باب الجنة]
إقتباس:
اشكر لك سؤالك اخي الفاضل وحسن اخلاقك التي لايملكها الكثير وفقك الله وسدد خطاك
حضرته الوفاة : الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام
أعلم ماهو اشكالك استاذي الكريم
كيف جاء الوصي الذي يفترض ان يكون بعد وفاة أبيه عليهما السلام اليس كذلك ؟
الجواب
حاله كحال الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
فالامام علي ع هو الخليفة بعد رسول الله ولكنه أول المؤمنين برسول الله وموجود اثناء حياته
وكذلك الامام الحسن هو خليفة الامام علي وموجود اثناء حياته
والامام الحسين خليفة الامام الحسن وموجود اثناء حياته
وركز وفقك الله على عبارة ( هو أول المؤمنين )
أي أول المؤمنين بأبيه وهو أول ال 313 اصحاب الامام المهدي وفقك الله
كما كان الامام علي أول المؤمنين برسول الله
شكرا لك مرة اخرى ومرحبا بان كان لديك مزيدا من الاسئلة وفقك الله

يا اخي ما اعرف اذا جنت تعرف اللي جاي تكتبه شنو لو لا؟؟..
انت نفسك تكول انه المفورض ان اليماني يطلع بعد وفاة ابيه الامام المهدي (عجل الله فرجه)...جا شلون هسة طلع؟!...
و تجي تقارن بين وجوده هسة و وجود الائمة عليهم السلام مع ابائهم؟!...شنو هالمقارنة هاي؟!.


إقتباس:
وارجو منك مرة اخرى ان لا تقول ان صحت الرواية وفقك الله
لا نريد مجاراة وتنازلات
وهذه انت تعتقد انها رواية عادية وفقك الله وهي وصية رسول الله .. وصية رسول الله وفقك الله
ومقطوع صحتها بنسبة 100 %
اخي الكريم...حالكم حال الغريق المتشبث بقشة!!...
تريدون تنسبون للنبي الاكرم شيء خطير لتبرير معتقدكم..
فالرواية ليست صحيحة فضلا عن ان تكون مقطوعة الصدور!!!...

إقتباس:
الا ان كنا سنتحول كلنا الى عمر بن الخطاب ونتهم رسول الله بأنه يهجر لايدري مايقول ومايكتب
بل انك تريد ان تحولنا الى ابو هريرة لننسب اليه شيئا لم يقله!!!...

إقتباس:
ولا وصية لديه
وصيته موجودة وهي مقطوعة الثبوت عنه لوجود الادلة العلمية (النقلية والعقلية) عليها ولكنكم تركتموها و اخترعتم اساطير لا اساس لها...
و الطامة الكبرى ان هذه الاسطورة تتعلق بعقيدة اساسية!!!!...

إقتباس:
وفقنا الله واياكم

اللهم امين..


التوقيع :



جزيل الشكر للاخت الفاضلة المؤمنة
ام غفران على التوقيع الفلاشي..



الرد مع إقتباس
قديم 05-03-2012, 12:04 PM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,049

آخر تواجد: 20-10-2017 08:53 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

عن أبي خالد المكفوف عن بعض أصحابهِ قال : قال ابوعبدالله الصادق(عليهِ السلام):

ينبغي لمن أدّعى هذا الأمر(أي الإمـامة) في السر أن يأتي عليهِ ببرهان في العلانية !!
قلت: وما هذا البرهان الذي يأتي في العلانية ؟
قال(عليهِ السلام): يحَّلُ حلال الله ويُحرَِّم حرام الله ويكون له ظاهر يصدق باطنهُ.

وهذه الرواية تعتبر دليلاً
(مقام التحدي )على أن من يدّعي هذا الأمر أن يأتي بما هو عند الإمام المعصوم الثاني عشر فكأن الرواية الشريفة تُخبرنا أن من يضع نفسهُ كصاحب تشريع لحلال الله وحرامهِ دون الإمام المعصوم الثاني عشر (عليهِ السلام) فهو كافر لامحالة وأحمد الحسن البصري وضع نفسهُ في هذا المقام .

فالرواية الشريفة جاءت في مقام التحدي والحصر في حقيقة الإمامة :


• تحدي لكل من يُخبر الناس بدعوتهِ إنه إمـام وعلى الناس إتباعهُ فهو كافر.

• وحصراً فإن مسائل الحلال والحرام تكون منوّطة في صاحب التشريع وهو الإمـام المهدي الثاني عشر (عليهِ السلام) لأن مسألة التشريع لايجوز لأي أحد أن يصرّح بها بوجودهِ (ع).

أقول هذه الرواية جاءت في هذا المجال او المقام التي لايمكن إنكار مضمونها.

وهي تكشف أن أحمد البصري الدجال
من جنود إبليس أخزاه الله


التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ






فعمر كان جاهل ويعلم أنه جاهل ولهذا كان ينادي في المحافل وأمام الناس ومن فوق المنبر
حتى ربات الحجال أفقه منك يا عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2012, 05:01 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:


الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 04:22 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
من ضمن إدعاءات البصري بأنه استشهد بوصية النبي (ص) بأنها الدليل على صدقه وهذه الوصية هي التي تشهد له بمقامه

واليكم الوصية

...
عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه الباقر عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين عن أبيه الحسين الزكي الشهيد عن أبيه أمير المؤمنين عليهم السلام قال : (( قال رسول الله (ص) في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة فأملا رسول الله (ع) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي انه سيكون بعدي أثنا عشر إماماً ومن بعدهم أثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام سمّاك الله تعالى في سمائه علياً المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيّهم وميتهم وعلى نسائي فمن ثبتها لقيتني غداًً ومن طلقتها فأنا برئ منها لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلّمها إلى ابني الحسن البر الوصول فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد الباقر فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه جعفر الصادق فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه موسى الكاظم فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه علي الرضا فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد الثقة التقي فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه علي الناصح فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه الحسن الفاضل فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد فذلك أثنا عشر إماماً ثم يكون من بعده إثناعشر مهدياً فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى إبنه أول المقربين (المهديين) له ثلاثة أسامي أسم كاسمي وأسم أبي وهو عبد الله وأحمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين )) الغيبة للشيخ الطوسي ص107- 108.


فهنا أحببت إن احيط كل من يعتقد بأحمد البصري انه ابن الإمام او الإمام الثالث عشر او غيرها من المقامات التي أدعاها بحجة الوصية التي يحتج بها أصحابه ظنا منهم أنها الدليل على صدقه
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم صل ِ على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال رسول الله (ص) اني تارك فيكم الثقلين ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا ابدا كتاب الله وعترتي اهل بيتي
ابدأ بهذا الحديث المبارك اولا :الاخ نقل الوصيه وقال ان الامام احمد الحسن ع انه يحتج بالوصيه على امامته ويحتج بها اصحابه ((طنآ)) منم انها دليل
ليس نحن من جعلناها دليل على الاممه او يعرف بها الامام بل هذا ما بينوه ال محمد صلوات الله عليهم بان صاحب الحق يعرف وبالوصي او عهد نبي الله كما قالوا ال محمد صلوات الله عليهم وساب نلك لك بان دليل عصمة الائمة ودليل الائمة هو الوصيه ولا يعرف الا بالنص فاليك بعض الروايات التي تبين لك بان الامام يعرف بهذا الشيء عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : امر الناس بمعرفتنا ، والرد إلينا ، والتسليم لنا ، ثم قال : وإن صاموا وصلوا وشهدوا أن لا إله إلا الله ، وجعلوا في أنفسهم أن لا يردوا إلينا ، كانوا بذلك مشركين ).وسائل الشيعة ج27 ص66


عن ابى عبد الله عليه السلام انه تلى هذه الآية (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مماقضيت ويسلموا تسليما) فقال لوا ان فوما عبدوالله وحده وثم قالوا لشئ صنعه الله لم صنع كذا وكذا ولو صنع كذا وكذا خلاف الذي صنع لكانوا بذلك مشركين ثم قال لو ان قوما عبدوا الله وحده ثم قالوا لشئ صنعه رسول الله(ص) لو صنع كذا وكذا ووجدوا ذلك في انفسهم لكانوا بذلك مشركين ثم قرأ (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما.) مختصر بصائر الدرجات ص76- بحار الأنوار / ج 2 / ص 199
ولعل قائل يقول امرتنا يا ربنا بالاعتصام بكتابك الكريم وسنة نبيك وعترته اهل بيته ونحن ممتثلون لامرك الا انا نجهل حقيقة معرفتهم والرجوع اليهم والتمسك بهم فيقطع صادق ال محمد ع عذر من تعذر ويعرف الامه كيف يعرفون حجة الله في كل زمان ويتمسكوا به بعد ان بين الله سبحانه وتعاله ذلك الامر بتنصيب ادم ع
عن عبد الاعلى قال :قلت لابي عبد الله(ع):المتوثب على هذا الامرالمدعي له؛ماالحجةعليه ؟قال:يسأل عن الحلال والحرام قال :ثم اقبل علية فقال:ثلاثة من الحجة لم تجتمع في أحد الاكان صاحب هذا الامر:أن يكون أولى الناس بمن كان قبله ،ويكون عنده السلاح ،ويكون صاحب الوصية الظاهرة )الكافي 1/284 البحار 25/ /138الخصال:ج 1 /ص 117


قال أبو عبدالله الصادق (ع) يعرف صاحب هذا الأمر بثلاث خصال لاتكون في غيره هو أولى الناس بالذي قبله وهو وصيه وعنده سلاح رسول الله (ص) ووصيته . المصدر : الكافي ج1ص378 / بحار الانوار ج62 ص217 .
عن أبي الجارود، قالقلت لأبي جعفرع إذا مضى الإمام القائم من أهل البيت، فبأي شئ يعرف من يجئ بعده؟ قال: بالهدى والإطراق، وإقرار آل محمد له بالفضل، ولا يسأل عن شئ بين صدفيها إلا أجاب) (الإمامة والتبصرة: 137).
عن الحرث بن المغيرة النصري قلت لأبي عبد الله (ع) بأي شيء يعرف القائم (ع) قال (ع بالسكينة والوقار . قلت : و بأي شيء . قال : تعرفه بالحلال والحرام ، وبحاجة الناس إليه ولا يحتاج إلى أحد . ويكون عنده سلاح رسول الله (ص) قلت : أيكون إلا وصي بن وصي . قال لا يكون إلا وصي وبن وصي ) .الغيبة للنعماني ص 250
عن جابر الجعفي عن أبي جعفر(ع) يقول ...ما أشكل عليكم فلن يشكل عليكم عهد نبي الله(ص) و رايته و سلاحه قال إياك وشذاذ من آل محمد فإن لآل محمد وعلي راية ولغيرهم رايات فألزم الأرض ولا تتبع منهم رجلاً أبداً حتى ترى رجلاً من ولد الحسين (ع) معه عهد نبي الله ورايته وسلاحه فإن عهد نبي الله صار عند علي بن الحسين (ع) ثم صار عند محمد بن علي (ع) ويفعل الله مايشاء فألزم هؤلاء أبداً وإياك ومن ذكرت لك...)) إلزام الناصب ج2ص 96.97……… بحار الانوار ج52 ص224

ولعل قائل يقول هنالك الكثير من المدعين الذين يدعون انهم صاحب الامر وشتبه علينا الامر فيرد عليه صادق ال محمد ع ويقول ان الله سبحانه نصب ادم ع وزوده بالعلم لمعرفة حقه وكل حجه من حجج الله لابد ان يكون هو اعلم الناس في زمانه ولاجل ذلك
قال الصادق (ع)إن ادعى مدع فاسألوه عن العظائم التي يجيب فيها مثله) (غيبة النعماني: 178).
فالإمام الصادق (ع) لم يقل هنا كذبوا المدعي بل قال اعرفوه من خلال معرفته بالعظائم، الأمر الذي يشير إلى أن القائم (ع) سيأتي ويدعي أنه القائم وسيُمتحن به الناس، والإمام (ع) يحدد المسلك الصحيح لمعرفته وهو السؤال عن العظائم، وهذا السؤال غير مختص بطائفة من الناس، فالجميع ممتحن بمعرفة القائم والملتوي عليه من أهل النار، ولا تتاح فرصة السؤال إلا إذا كانت ثمة دعوة يباشرها القائم، وأنصار له يدعون الناس لمعرفته واتباعه.

عن أبي الجارود قال: (قلت لأبي جعفر (ع): إذامضى الإمام القائم من أهل البيت، فبأي شئ يعرف من يجئ بعده؟ قال: بالهدى والإطراق، وإقرار آل محمد له بالفضل، ولا يسأل عن شئ بين صدفيها إلا أجاب) (الإمامة والتبصرة: 137).
قلت لابي عبد الله(ع) المتوثب على هذا الامر المدعي له ،ما الحجة عليه؟ قال: يسال عن الحلال والحرام)) الكافي ج1 ص284
وورد عن الإمام المهدي (ع) توقيعاً بخصوص أحد مدعي السفارة فيه (... وقد ادعى هذا المبطل على الله الكذب... فما يعلم حقاً من باطل، ولا محكم من متشابه... الى أن يقول: فالتمس تولى الله توفيقك من هذا ما ذكرت لك وامتحنه، واسأله عن آية من كتاب الله يفسرها) (إلزام الناصب / ج1: 187).
ففي محاججة الإمام الرضا ( ع ) في مجلس المأمون ( لع ) ، إذ سأل أحدهم : (( يا إبن رسول الله بأي شيء تصح الإمامة لمدّعيها ؟ قال ( ع ) : بالنص والدليل ، قال له : فدلالة الإمام فيما هي ؟ قال ( ع ) : في العلم واستجابة الدّعوة )) [عيون أخبار الرضا ( ع ) ج2 ص 216

فتكون معرفة حجة الله من عدة طرق الوصيه والرايه والعلم وهنا نسال من هم الذين لهم القدره على سؤال المدعي لهذا الامر هل عامة الناس ام الاطباء او السياسيين او غيرهم وهذا محال اذا من هم الا ان يكونوا رجال الدين الذين تصدوا للدفات الدينيه فيكون الواجب على من تصدى لهذا الامر ان يكون حريص على ايصال الامانه الى اهلها والامانه هي تسليم الامر لصاحبه ولايمكن ذلك الا ان يناظر كل من ادعى ويساله بعظائم الامور واعظمها كتاب الله فصاحب الامر ياتي عارفا بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وغيره لا يمكن ان يعرف هذا الاشياء في كتاب الله
[quote]

الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 04:23 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
وهي ليست كذلك لأمور منها .

كما يعلم الجميع أن الروايات والنصوص فيها الصحيح والمدسوس والموضوع والحكم على هذه النصوص من جواب عديدة منها أن يكون متن الرواية محكم فلا يمكن إن نقبل الرواية المضطربة والمتناقضة
وكذلك يجب إن تكون للرواية حقائق خارجية سوف نشير إليها في ما سيأتي
لذلك أقول إن هذه الوصية المزعومة لا يمكن ان ننسبها لأحد الأئمة بأنه قالها أو أن ننسبها إلى النبي (ص)
[/quote]
سبحان الله لاقوة الا بالله العلي العظيم
قبل ان تترك وصية رسول الله وتنكرها عن رسول الله او احد الائمة وال محمد يقولون مكن انكر حديثنا خرج عن ولايتنا سالت على ما اشتبه عليك حتى نبين لك ؟ عجيب هذا الامر
ومنذ متى هكذا الشيعه ينكرون روايات ال محمد صلوات الله عليهم
اعلم بان الوصيه نقلها اصح كتب السيعه المعتبره كتاب الغيبه للشيخ الطوسي وهي موثقه وصحيحة السند بعلم الرجال الوضعي وموافقه للقران ومتواتره تواتر معنوي وووو وحتى اقرها الكثير السيد الحائري قال بها الكوراني قال بها وو غيرهم هل الان هذا الوصيه ليست لاال محمد ثم القران يامر بالوصيه ويامرنا ان نوصي ويوجد الوصيه فهل الرسول لديه وصيه ليلة وفاته غير هذه الوصيه التي اوصى بها الان ؟ ام نتهم الرسول بمخالفت القران وحاشاه ؟!!

إقتباس:

لأن متن هذه الوصية مضطرب جدا ولا يمكن قبولها
فلو تمعنا في متن الوصية لوجدنا أن فيها نص يوصي فيه النبي علي (ع) بقوله

(
يا علي انه سيكون بعدي أثنا عشر إماماً ومن بعدهم أثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام )
فهذا المقطع يقول فيه النبي كما ورد في النص أن هناك اثنا عشر مهديا يأتون بعد الأئمة الإثنا عشر ....لحد الآن النص منضبط ولا إشكال فيه
ولكن بعدها خرج لنا كلام يناقض هذا المقطع حيث قال
(فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام سمّاك الله تعالى في سمائه علياً المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك)
وهنا بانت حقيقة الاضطراب فكيف يقر النبي (ص) في بداية الوصية بأنه سيكون بعد الأئمة أثنا عشر مهديا وسمى كل واحد منهم مهديا ثم يقول بعدها لعلي بأن لقب المهدي لا يصح لأحد غيرك أي أن لقب المهدي ولقب أمير المؤمنين لا يصح أن يطلقان على أحد غير الإمام علي بل لا يصح حتى إن يطلقان على الأئمة (ع) وهذا مناقض لقول النبي بأنه سيكون هناك أثنا عشر مهديا
وفي الحقيقة أن لقب أمير المؤمنين ورد فيه النهي في نصوص أخرى عن إطلاقه على غير الإمام علي (ع) وهو ثابت ولم ترد رواية واحد عن الأئمة تصف فيها أحدهم بأنه أمير المؤمنين .. بينما نجد العكس من ذلك فيما يخص لقب المهدي فقد امتلأت الآفاق بالنصوص والزيارات والأدعية التي تصف الأئمة بأنهم مهديون بل أن غير الأئمة أيضا أطلق عليهم هذا اللقب كما في نصوص كثيرة
فهذه النقطة الأولى التي تثبت إن النص الذي اعتمد عليه البصري في إدعائه نص غير صحيح بل لا يمكن ان ينسب لا للإمام الصادق ولا للنبي (ص) لأنهما صلوات الله عليهما لا يقولون قولا متناقضا أبدا كما إن كل عاقل لا يقول كلام متناقض




لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
تريث ياصاحبي ليس هكذا تورد الابل ليس كل شيء لاتعرفه تنكره وساعطيك بعض الاحاديث التي تحذر من هذا الامر وبعدها ابين ما غفل عليك وانكرت كلام ال محمد عن محمد بن مسلم قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : ( ليس عند أحد من الناس حق ولا صواب ولا أحد من الناس يقضي بقضاء حق إلا ما خرج منا أهل البيت وإذا تشعبت بهم الأمور كان الخطاء منهم والصواب من علي عليه السلام ) الكافي -ج 1 - ص 399.
فلا يجوز جعل حجة شرعية غير صادرة عن آل البيت (ع) ، نعم التوثيقات الواردة عن أهل البيت (ع) في حق أصحابهم حجة شرعية وكذلك ما ورد عنهم من ذم لبعض الناس وحتى الذي ذمه أهل البيت (ع) فلا يعني هذا عدم جواز اعتبار ما يرويه مطلقاً، اللهم إلا أن يرد نص صريح في ترك رواية شخص أو طائفة معينة.


فلا يوجد نص صريح بأن كل من عُرف بالفسق أو بالانحراف العقائدي لا تقبل روايته، بل النصوص العديدة على خلاف ذلك:
عن ابن أبي يعفور قال سألت أبا عبد الله (ع)عن اختلاف الحديث يرويه من نثق به ومنهم من لا نثق به ، قال : إذا ورد عليكم حديث فوجدتم له شاهداً من كتاب الله عز وجل أو من قول رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) وإلا فالذي جاءكم به أولى به ) تفسير البرهان ج1 ص72.
وهنا الإمام الصادق (ع) لم يلتفت إلى قول السائل في تقسيمه للرواة إلى ثقة وغير ثقة، فلم يقل له ما رواه الثقة خذوا به وما رواه غير الثقة فلا تأخذوا به، بل أرشده إلى قبول ما وجد له شاهداً من القران أو السنة.
ولنفرض اننا الآن نوجه سؤالاً إلى الإمام الصادق (ع) مماثلاً للسؤال في الرواية أعلاه، فنقول: يا ابن رسول الله ان هناك كتب قسمت الرواة إلى ثقاة وغير ثقاة، فهل نأخذ برواية كلا القسمين أم بقسم الثقاة فقط ؟؟
فهل تظنون أن جواب الإمام الصادق يختلف عن جوابه لابن أبي يعفور في الرواية السابقة ؟؟ اترك الجواب للقارئ واعتقد انه واضح جداً.
قال الإمام الصادق (ع) لمحمد بن مسلم : ( يا محمد ما جائك في رواية من بر أو فاجر يوافق القرآن فخذ به ، وما جائك في رواية من بر أو فاجر يخالف القرآن فلا تأخذ به ) البرهان ج1 ص73 .


فتجد أن لغة الثقة وغير الثقة في قبول الأخبار مغيبة في كلام أهل البيت (ع) إلا ما روي في موارد محددة كما في تعارض الأخبار.
عن سفيان بن السمط قال قلت لأبي عبد الله (ع) جعلت فداك يأتينا الرجل من قبلكم يعرف بالكذب فيحدث بالحديث فنستبشعه فقال أبو عبد الله (ع) يقول لك إني قلت الليل انه نهار والنهار انه ليل قلت لا قال فان قال لك هذا إني قلته فلا تكذب به فانك إنما تكذبني )مختصر بصائر الدرجات للحسن بن سليمان الحلي ص 76 وفي طبعة أخرى ص 234 / البحار ج2 ص211

الإمام (ع) قطع الطريق أمام السائل نهائياً، ففرض له فرضاً مستحيلاً وهو كون أن ينقل عن الإمام بأن الليل نهار والنهار ليل، وحتى على هذا الفرض لا يجوز له تكذيب الراوي ويعتبر تكذيبه تكذيباً للإمام (ع).
عن حمزة بن بزيع عن علي السناني عن أبي الحسن (ع) انه كتب إليه في رسالة: ( ... ولا تقل لما بلغك عنا أو نسب إلينا هذا باطل وان كنت تعرفه خلافه فانك لا تدري لم قلنا وعلى أي وجه وصفة )الكافي ج8 ص25/ البحار ج2 ص209.
عن أبي بصير، عن أبي جعفر (ع) أو عن أبي عبد الله (ع) قال: ( لا تكذبوا الحديث إذا أتاكم به مرجئي ولا قدري ولا حروري ينسبه إلينا فانكم لا تدرون لعله شيء من الحق فيكذب الله فوق عرشه )المحاسن لأحمد بن محمد بن خالد البرقى ج 1 ص 230/ علل الشرائع ج2 ص395.
أحمد بن محمد بن خالد البرقي، عن محمدبن اسماعيل، عن جعفر بن بشير، ( عن أبي الحصين ) عن أبي بصير، عن أبي جعفر (ع) أوعن أبي عبد الله (ع) قال: ( لا تكذبوا الحديث إذا أتاكم به مرجئي ولا قدري ولاحروري ينسبه إلينا فانكم لا تدرون لعله شئ من الحق فيكذب الله فوق عرشه ) المحاسنلأحمد بن محمد بن خالد البرقى ج 1 ص 230/ علل الشرائع ج2ص395.
المجلسي - بحار الأنوار - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 244
-عنمحمد بن مسلم قال : قال أبو عبد الله (ص) : يا محمدما جاءك في رواية من بر أوفاجر يوافق القرآن فخذ به ، وما جاءك في رواية من بر أو فاجر يخالف القرآن فلا تأخذبه.
وبالنتيجة لم يرد توجيه عن أهل العصمة (ع) في الاعتماد على جرح وتعديل غير المعصومين للرواة واعتبار ذلك حجة شرعية عليها المعول واليها المرجع.

اما حل الاشكال فهو (ياعلي لاتصح هذه الاسماء لاحدا غيرك ) أي هذه الاسماء لاتجتمع بغير علي ابن ابي طالب ولم يقل الرسول لايصح هذا الاسم لاحد لا مفرده يصح اما كل هذه الاسماء أي الفاروق والصديق وامير المؤمنين والمهدي كلها لاتجتمع في علي ع هذا اولا وربما ايضا بان الرسول يقول سماك الله في سماءه أي في السماء فهذا الاضطراب الذي تسميه انت لامحل له من الوصيه المباركه

إقتباس:
هذا من جانب ومن جانب آخر فإن هذا النص قد ورد عن الإمام الصادق (ع) وقد ورد فيه أسماء الأئمة واحدا تلو الآخر وهذا ما نسب للنبي أصلا كما يقال لذلك أقول إن كان الإمام الصادق (ع) نقل هذا النص إلى شيعته وإتباعه فلماذا اعتقد قسم كبير منهم بأن إسماعيل ابن الإمام الصادق هو الإمام من بعده وظهرت الفرقة الإسماعيلية .
ثم لو كانت هذه الوصية واردة عن النبي فكيف خفيت عن محمد بن الحنفية ابن الإمام علي (ع) حينما اعتقد بنفسه الإمامة فاحتكم هو والإمام السجاد إلى الحجر الأسود فهل يعقل أن يكون هذا النص قد خفي عن ابن الإمام علي (ع)
ناهيك عن الكثير من الاعتقادات الفاسدة التي خرجت والتي اعتقد أصحابها بأئمة غير الأئمة الإثنا عشر فأين كانت هذه الوصية عن الشيعة حتى أصبحت هناك العشرات من الطوائف والفرق الشيعية المنحرفة


سبحان الله لاقوة الابالله العلي العظيم
لماذا اخذ ابليس فرقه دون الملائكه الم ينص الله على ادم بانه خليفته بالنص الهي أي الوصيه ؟
لماذا قابيل قتل هابيل الم ينص ادم بهابيل باسمه ؟
لماذا لماذا لماذا فترقة اليهود الى 72 فرقه الم تكن وصايه الانبياء واضحه بموسى ؟ وعيسى ؟
لماذا افترقت النصارى الم تكن الوصايه واضحه برسول الله ص من قبل عيسى وباسمه ؟
لماذا افترقت الناس عن علي الم تكن به وصايا ؟
الم يحتج امير المؤمنين ع على طلحه بنفس الوصيه لماذا لم يتبعه ؟
فسبحان الله اذا خرج الناس الى الضلال هل يعني لايوجد حق ام هم احبوا الضلال ؟
ثم هل بين الله وبين احد قرابه ؟ تقول محمد بن الحنفيه ايضا هو ممتحن وهو ليس \معصوم فالكل ممتحن بهذا الامر هداك الله فهذا ليس له علاقه لامن قريب ولا من بعيد.
إقتباس:
لذلك أقول إن هذا النص لم يصدر عن النبي ولا عن الإمام الصادق بل هو من النصوص المكذوبة عليهم صلوات الله عليهم أجمعين
وهذه الوصية التي جعلها البصري هي الدليل على صدقه وأحقية مقامه الذي أدعاه أصبحت الدليل على كذبه وتوهمه وخداعه للناس


بل الان بينت لك بما تجهل والان سابي نلك بان الوصيه صحيحه
وسابين لم اقوال اهل البيت وحتى العلماء وانت تخالفهم كلهم

إقتباس:
ختاما أدعوا للجميع بالتوفيق والهداية لرؤية الحق وإتباعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اللهم امين

الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 04:48 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:



إقتباس:
ينادون بالوصية وانه اوصى له رسول الله
لنرى الوصية:
الغيبة- الشيخ الطوسي ص 150 :
أخبرنا جماعة ، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري ، عن علي بن سنان الموصلي العدل ، عن علي بن الحسين ، عن أحمد بن محمد بن الخليل ، عن جعفر بن أحمد المصري ، عن عمه الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فاملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه : عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، ( فإذا حضرته الوفاة ) فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي : إسم كإسمي وإسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين
.........................................
اخواني بغض النظر عن ان هذا هو دليلهم الوحيد اللفظي
وبغض النظر انه خبر واحد
وبغض النظر عن ضعفه السندي لجهالة بعض رجاله
مثل أحمد بن محمد بن الخليل وغيره

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم صل ِ على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم
سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا
الان سابين الجهل الذي تمتلكونه اذا سالنا هذا السؤال كيف تعرف صحة الحديث ماذا تجيد هل بهذا العلم الذي لم يضعوه ال محمد وهو علم الرجال ؟!!! هل تنكر روايات ال محمد بهذه السهوله
ام هكذا تاخذ الحديث كما اخبروك ال محمد
ما ورد عن الرسول (ص) : (أيها الناس ما جاءكم عني يوافق كتاب الله فانا قلته ، وما جاءكم ( عني ) بخلاف كتاب الله فلم اقله) . تفسير البرهان ج1 ص73 .
ومنها ما رواه ابن ابي يعفور قال سألت ابا عبد الله (ع) عن اختلاف الحديث يرويه من نثق به ومنهم من لا نثق به ، قال : اذا ورد عليكم حديث فوجدتم له شاهداً من كتاب الله عز وجل او من قول رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) وإلا فالذي جاءكم به اولى به ) تفسير البرهان ج1 ص72 .
وشاهد الوصية من القرآن الكريم هو قوله تعالى كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ) (البقرة:180) .
والوصيه متواتره تواتر معنوي وساذكر لك تواترها باذن الله
الان بينا القول الحق ساناقشك بالعلم علم الرجال الذي تحتج به على الوصيه وابين لك حتى بهذا العلم ان الوصيه صحيحه الان كيف يكون الحديث صحيح
فأقول : تطلق صحة الحديث تارة ويراد منها أن الحديث معتبر ومعتمد عليه لتواتره أو لأقترانه بأحد القرائن الموجبة للعلم بصحته كوجوده في أحد الكتب المعتبرة التي شهد مؤلفوها بصحة ما فيها من أحاديث أو لموافقته للقرآن والسنة الثابتة أو روايته من قبل الرواة الذين أجمع على أنهم لا يروون ولا يرسلون إلا عن ثقة ، إلى غيرها من القرائن التي أوصلها الحر العاملي في خاتمة الوسائل الى (21) قرينة .
وعلى ذلك لا تنحصر صحة الخبر بوثاقة رجال السند فقط ، وهذا هو مبنى المتقدمين ومن تبعهم من المتأخرين ، كالشيخ الكليني صاحب كتاب ( الكافي ) والشيخ الصدوق صاحب كتاب ( من لا يحضره الفقيه ) والشيخ الطوسي صاحب كتابي ( التهذيب ) و ( الاستبصار ) والشيخ المفيد والسيد مرتضى وغيرهم رحمهم الله جميعاً ، إضافة إلى كثير من المتأخرين كالحر العاملي صاحب كتاب ( وسائل الشيعة ) والفيض الكاشاني والأمين الأسترآبادي والمحقق الكركي وغيرهم رحمهم الله تعالى .
وتارة تطلق صحة الحديث ويراد منها ما كان رواته كلهم شيعة امامية عدول ، الذي هو أحد الأقسام الأربعة ( الصحيح ، الموثق الحسن ، الضعيف ) التي كانت من مباني ابناء العامة وتبناها بعض علماء الشيعة في القرن السابع للهجرة تقريباً أي بعد الغيبة الكبرى بخمسمائة سنة تقريباً ، وهذا هو مبنى أكثر المتأخرين .
وساضع قراءن الوصيه
قرائن صحة رواية الوصية )

القرينة الأولى : - موافقة رواية الوصية للقرآن الكريم ، فقد اتفق الجميع على اختلاف مذاهبهم بوجوب الاعتماد على الرواية اذا كانت موافقة للقرآن الكريم حتى إذا احتوى سندها على ضعف ، بل حتى اذا لم يكن لها إسناد اصلاً ، وقد نصت الكثير من الروايات على ذلك منها ما ورد عن الرسول (ص) : (أيها الناس ما جاءكم عني يوافق كتاب الله فانا قلته ، وما جاءكم ( عني ) بخلاف كتاب الله فلم اقله) . تفسير البرهان ج1 ص73 .
ومنها ما رواه ابن ابي يعفور قال سألت ابا عبد الله (ع) عن اختلاف الحديث يرويه من نثق به ومنهم من لا نثق به ، قال : اذا ورد عليكم حديث فوجدتم له شاهداً من كتاب الله عز وجل او من قول رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) وإلا فالذي جاءكم به اولى به ) تفسير البرهان ج1 ص72 .
وشاهد الوصية من القرآن الكريم هو قوله تعالى كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ) (البقرة:180) .
فهذه الاية صريحة بوجوب الوصية عند الاحتضار ، واكرر ( عند الاحتضار ) اي عندما يحضر الناس الموت . ولا يوجد اي نص لوصية الرسول (ص) ليلة وفاته غير الرواية التي نقلها الشيخ الطوسي والتي تنص على الائمة والمهديين (ع) فمن رد هذه الوصية او شكك بها ، فقد حكم على الرسول (ص) بأنه خالف قوله تعالى (كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ) (البقرة:180) . لان الرسول (ص) هو أول مطبق لشريعة الله تعالى ولا يقول ما لا يفعل فكيف يترك امر الله تعالى بالوصية عند الموت وهذا لا يقول به إلا كافر بما انزل على محمد (ص) .
وقد حصل نقاش طويل بين الشيعة وابناء العامة في هذه المسألة ، فالسنة يقولون بعدم وجود وصية للرسول (ص) عند وفاته والشيعة يقولون بوجود الوصية ، والعجب ان بعض الشيعة اليوم رجعوا الى مقالة ابناء العامة واخذوا يشككون بوصية رسول الله (ص) ليلة وفاته ، فاذا كذبوا هذه الرواية فليأتوا برواية اخرى تذكر نص وصية رسول الله (ص) ليلة وفاته ولن يأتوا بذلك لانها اليتيمة الوحيدة . وبذلك يثبت باليقين صحة رواية وصية رسول الله (ص) لانها المصداق الوحيد للآية السابقة ، ومن ردها او شكك بصحتها فهو راد على الله تعالى وعلى رسوله (ص) بل يتهم الرسول (ص) بانه ختم عمله بمعصية ( وحاشاه ) لانه روي عنه (ص) بانه من مات ولم يوص فقد ختم عمله بمعصية ، وفي رواية اخرى مات ميتة جاهلية ، فانظروا الى اي نتيجة جركم الهوى والتعصب الاعمى ، وكفى بذلك فضيحة وعاراً على من يشكك برواية وصية رسول الله (ص) .
والشاهد الثاني لرواية الوصية من القرآن الكريم قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ )(المائدة: من الآية106) .
وهنا إضافة الى وجوب الوصية عند الموت اضيف شرط آخر وهو الاشهاد عليها بإثنين من العدول عند الامكان والا فمن غيرهما ، وهذا ما فعله الرسول (ص) عندما اوصى بوصيته لعلي ابن ابي طالب (ع) في ليلة وفاته ، فقد اشهد عليها سلمان الفارسي وابا ذر الغفاري والمقداد (ع) ، كما نص على ذلك امير المؤمنين (ع) في محاججته مع طلحة وقد روى ذلك سليم ابن قيس الهلالي في كتابه المشهور.
والشاهد الثالث قوله تعالى : ( مَا يَنْظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ * فَلا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ) (يّـس:49 – 50 ) .
حيث وصف الله تعالى اولئك الذين كذبوا الرسل وحاربوهم بانهم لا يستطيعون توصية ، اي لا يمهلهم الله تعالى وقتاً لكي يوصوا الى اهليهم ، ولا يخفى ان ذلك ذماً لهؤلاء وسوء عاقبة ، ولا يخفى ايضاً ان الوصية التي نفاها الله تعالى عن هؤلاء المعذبين هي الوصية عند الموت بدليل سياق الآية التي تتحدث عن هلاكهم بصيحة واحدة بغتة فجأة ، وما دام ان عدم التوفيق للوصية عند الموت يعتبر علامة من علامات المغضوب عليهم، فلا بد ان لايتصف بذلك المؤمنون اي ان المؤمنين يستطيعون التوصية عند الموت اي يمهلهم الله تعالى الى ان يوصوا الى اهليهم ثم يقبض ارواحهم .
وعلى ذلك لا بد ان يكون الرسول (ص) قد اوصى ليلة وفاته ، ولا يوجد اي نص لتلك الوصية غير رواية الوصية التي هي موضوع البحث ، فيتعين بالقطع واليقين صحة رواية الوصية بغض النظر عن رجال السند بل حتى لو ثبت ان رجال سندها كلهم فاسقون ( وحاشاهم ) ، بدليل قول الإمام الصادق (ع) لمحمد بن مسلم : ( يا محمد ما جائك في رواية من بر أو فاجر يوافق القرآن فخذ به ، وما جائك في رواية من بر أو فاجر يخالف القرآن فلا تأخذ به ) البرهان ج1 ص73 .
وموافقة رواية الوصية للقرآن الكريم قرينة قطعية على صحتها ولا حاجة الى اي قرينة أخرى ، وهذا ما نص عليه الرسول (ص) والائمة (ع) ولكن سأذكر بعض القرائن الاخرى لزيادة الحجة على هؤلاء المرتابين الذين كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ، كما ذمهم الله تعالى بقوله : ( بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ) (يونس: من الآية39) .
أضف الى كل هذا فان رواية الوصية موافقة للقرآن والسنة الصحيحة من جهات أخرى وكما يأتي :

موافقة الوصية للقران والسنة الثابتة ،حيث ثبت إن الإمامة في عقب الحسين (ع)الى يوم القيامة لا تجتمع في أخوين بعد الحسن والحسين ،وإنما هي في الأعقاب وأعقاب الأعقاب من ذرية الحسين (ع)إلى يوم القيامة

الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 04:49 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:

ومن المعلوم أن القيامة لا تقوم على الإمام المهدي (ع)وقد دلت الروايات على بقاء التكليف بعد الإمام المهدي لفترة طويلة ،فلا بد من وجود إمام لأن الأرض لا تخلو من إمام ولو خلت لساخت بأهلها كما تواتر عن أهل البيت (ع) .
عن المفضل في خبر عن الإمام الصادق (ع)قال قلت له يا ابن رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل ( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ)) قال يعني بذلك الإمامة جعلها الله في عقب الحسين الى يوم القيامة ...) معاني الأخبار ص126.
وعن أمير المؤمنين (ع) قال :قال رسول الله (ص)(أني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله، وعترتي أهل بيتي .وأنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض كهاتين - وضم بين سبابتيه- فقام اليه جابر ابن عبد الله الأنصاري ،فقال : يا رسول الله ومن عترتك ؟ قال :علي والحسن والحسين والأئمة من ولد الحسين الى يوم القيامة )) معاني الأخبار ص91.
وعن أبي عبد الله (ع) أنه قال : ((لا تعود الإمامة في أخوين بعد الحسن والحسين أبداً ،أنما جرت من علي بن الحسين كما قال الله تبارك وتعالى ( الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ )) فلا تكون بعد علي بن الحسين عليه السلام إلا في الأعقاب وأعقاب الأعقاب )) الكافي ج1 ص316.
وبهذا تكون الوصية موافقة للقران والسنة ،فهي تتكفل ببيان تكليف الأئمة الى يوم القيامة تجاه الأوصياء ، وهذا وحده قرينة قطعية على صحتها فقد ورد عن أهل البيت (ع) في كيفية الأخذ بالأخبار ،ما معناه ((ماوجدتم له شاهداً في القران فخذوا به)) .
القرينة الثانية :- رويت هذه الرواية (الوصية) في أحد الكتب المعتمد عليها وهو كتاب الغيبة للشيخ الطوسي
رئيس الطائفة العالم النحرير في الحديث وطرقه ورجاله ،وقد تقدم كلامه وشهادته بصحة روايات كتبه وأنه لا يعمل ولا يستدل برواية غير معتبرة ،وقد صرح الحر العاملي في خاتمة الوسائل بأن كتاب الغيبة للشيخ الطوسي من الكتب المعتمد عليها ،وبهذا تكون رواية الوصية مفروغ من صحتها لأن الشيخ الطوسي أستدل بها على إمامة الأئمة (ع) في كتابه (الغيبة) والكل تعترف بأنه من أوثق كتب الحديث ،وعليه المعول وإليه المرجع . والظاهر أن الشيخ الطوسي روى الوصية من أحد كتب الشيخ البزوفري الثقة الجليل بواسطة أحمد بن عبدون والغضائري ، وكتب البزوفري تعتبر من الكتب المعتمدة كما سيأتي بيانه .
القرينة الثالثة :- نصت كثير من الروايات على مضمون رواية الوصية ،بلغت حد التواتر ، حيث وردت الكثير من الروايات الصحيحة التي تنص على ذرية الأمام المهدي (ع) وسأختصر على ذكر بعض الروايات لأنني قد ذكرت الكثير منها في كتاب ((الرد الحاسم))وكذلك سردها الأستاذ ضياء الزيدي في كتاب ((المهدي والمهديون))فمن أراد الأحاطة فليراجع .

1- عن أبي جعفر وأبي عبد الله (ع)في رواية صحيحة في ذكر الكوفة ،قال (...فيها مسجد سهيل الذي لم يبعث الله نبياً إلا وقد صلى فيه ،ومنها يظهر عدل الله ،وفيها يكون قائمه والقوام من بعده ،وهي منازل النبيين والأوصياء والصالحين ))كامل الزيارات ص76.
2- عن أبي بصير في رواية موثقة ،قال : قلت للصادق جعفر بن محمد (ع) يا ابن رسول الله إني سمعت من أبيك (ع)أنه قال : (يكون بعد القائم اثنا عشر إماماً ،فقال الصادق(ع) : قد قال : اثنا عشر مهدياً ولم يقل اثنا عشر إماماً ،ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس الى موالاتنا ومعرفة حقنا) كمال الدين ص358 .
3- عن الأمام الصادق (ع) : ((إن منا بعد القائم اثنا عشر مهدياً من ولد الحسين (ع) ) بحار الأنوار ج53 ص148.
4- الحديث الصحيح عن أبي حمزة عن الصادق (ع)في حديث طويل ،قال : ((...يا أبا حمزة إن منا بعد القائم أحد عشر مهدياً من ذرية الحسين (ع) ))غيبة الطوسي ص309/بحار الأنوار ج53 ص145 .
5-عن علي بن الحسين (ع) أنه قال : ((يقوم القائم منا ثم يكون بعده اثنا عشر مهدياً ) شرح الأخبار ج3 ص400.
6- الدعاء الوارد بسند صحيح عن الأمام الرضا (ع) : ((اللهم أدفع عن وليك ...اللهم أعطه في نفسه وأهله وَوَلَدِه وذريته وامته وجميع رعيته ما تقر به عينه وتسر به نفسه ...اللهم صليََّ على ولاة عهده والأئمة من بعده ...) مفاتيح الجنان ص116 .
وذكر الميرزا النوري(رحمه الله) ان هذا الدعاء ورد بعدة أسانيد معتبرة صحيحة، حيث قال: ( روى جماعة كثيرة من العلماء منهم الشيخ الطوسي في المصباح والسيد ابن طاووس في جمال الأسبوع بأسانيد معتبرة صحيحة وغيرها عن يونس بن عبد الرحمن : ان الرضا (ع) كان يأمر بالدعاء لصاحب الأمر (ع) بهذا :....) النجم الثاقب ج2 ص456.
7- توقيع الضراب الوارد عن الإمام المهدي ،قال فيه : (...اللهم أعطه في نفسه وذريته وشيعته ورعيته وخاصته وعامته وعدوه وجميع أهل الدنيا ما تقر به عينه ،وتسر به نفسه ...الى قوله : وصلَّ على وليك وولاة عهده والأئمة من ولده...) غيبة الطوسي ص186/جمال الأسبوع لأبن طاووس ص301 .
وقد وصف الميرزا النوري هذا التوقيع قائلاً : ( وقد روي هذا الخبر الشريف في عدة كتب معتبرة للقدماء بأسانيد متعددة ... ولم يعين وقت لقراءة هذه الصلوات والدعاء في خبر من الأخبار إلا ما قاله السيد رضي الدين علي بن طاووس في جمال الأسبوع بعد ذكره التعقيبات المأثورة لصلاة العصر من يوم الجمعة قال : (...إذا تركت تعقيب عصر يوم الجمعة لعذر فلا تتركها ابداً لأمر أطلعنا الله جل جلاله عليه ). ويستفاد من هذا الكلام الشريف انه حصل له من صاحب الأمر صلوات الله عليه شيء في هذا الباب ولا يستبعد منه ذلك كما صرح هو ان الباب اليه (ع) مفتوح ...) النجم الثاقب ج2 ص469.

وغيرها الكثير من الروايات التي تنص على ذرية الإمام المهدي (ع)وهذا هو مضمون الوصية حيث نصت على اثنا عشر إمام ،واثنا عشر مهدياً من ذرية الإمام المهدي (ع)وهذا المعنى فاق التواتر في الروايات ،وهذا قرينة قطعية على صحة رواية الوصية ،بل إن الخبر حتى لو كان ضعيفاً وعضده خبر صحيح السند بنفس مضمونه يحكم بصحته ،كما نص على ذلك الشيخ الطوسي وغيره من العلماء ،بل هو المشهور والمتفق عليه .
وبهذا تكون رواية الوصية صحيحة ومتواترة معنىً ، ولايمكن الألتفات الى نعيق البعض ،الذين أمتطتهم الشياطين وجعلتهم طريقاً وأداة لرد روايات أهل البيت ،وبذلك يكونون خارجين عن ولاية أهل البيت ،(ع) .
كما ورد في الخبر الصحيح عن الإمام الباقر(ع) .
عن الباقر (ع) إنه قال:- (والله إن أحب أصحابي إليَّ أورعهم وأفقههم وأكتمهم لحديثنا ، وإن أسوأهم عندي حالاً وأمقتهم الذي اذا سمع الحديث ينسب إلينا ويروى عنا فلم يعقله إشمأز منه وجحده وكفر من دان به ، وهو لا يدري لعل الحديث من عندنا خرج وإلينا أسند ،فيكون بذلك خارجاً عن ولايتنا) الكافي ج2 ص223/السرائر ج2 ص591 .
القرينة الرابعة :- عدم وجود أي رواية معارضة لنص الوصية وهذه قرينة قطعية أيضاً بغض النظر عن أي شئ أخر ،وقد ذكر هذه القرينة الحر العاملي في خاتمة الوسائل ،عند تعداد القرائن فقال : (ومنها : عدم وجود معارض ،فأن ذلك قرينة واضحة وقد ذكر الشيخ (الطوسي) أنه يكون مجمعاً عليه لأنه لولا ذلك لنقلوا له معارضاً ،صرح بذلك في مواضع : منها في أول الاستبصار ،وقد نقله الشهيد في (الذكرى عن الصدوق وارتضاه)) خاتمة الوسائل ص95.
وأتحدى كل شخص أن يأتي ولو برواية واحدة قطعية الدلالة تعارض رواية وصية الرسول (ص) في ليلة وفاته.
القرينة الخامسة :- عدم احتمالها للتقية ، فإن الرواية إذا كانت مخالفة لأصل المذهب وموافقة لغيره من المذاهب ،يحتمل أن الإمام قد قالها تقية من أعداءه ،وأما إذا كانت موافقة لأصل المذهب ومخالفة لغيره فينتفي هذا الاحتمال .
ومن الواضح إن رواية الوصية قد نصت على أن الإمامة والخلافة بعد رسول الله (ص) في آل بيته الأئمة والمهديين ،وقد سمى الرسول فيها الأئمة واحداً بعد الأخر الى الأمام المهدي ثم ذريته من بعده وسمى أولهم وهو أحمد ،وهذا غير موافق لأي مذهب من المذاهب المعاصرة للرسول (ص) أو الأئمة عليهم السلام فلا يحتمل أبداً صدورها للتقية ،وإذا بطل ذلك ثبت صدورها حقاً وأنها موافقة للمذهب وقد نصت عشرات الروايات على مضمونها وهذه القرينة أيضاً نص عليها الحر العاملي عند تعداده للقرائن ،فقال ومنها عدم احتماله (الخبر) للتقية لما تقدم) خاتمة الوسائل .
القرينة السادسة :- مخالفة الوصية لعقائد أبناء العامة ،فإن دواعي الوضع والكذب والتزوير في الأحاديث ،هي اقصاء الخلافة عن الإمام علي (ع) وذريته وإضفاء الشرعية على حكومة بني أمية وبني العباس ،فإن كان مضمون الخبر مخالفاً لتلك الدواعي ، دل على إنه صحيح ولم تتدخل فيه أيدي الوضاعين والمزيفين للأحاديث لكي توافق مذاهبهم وأخفاء حق علي (ع) وذريته في خلافة رسول الله (ص) . ورواية الوصية مخالفة تماماً لعقائد أبناء العامة ،بل هي ثورة في وجه الأول والثاني وحكومة بني أمية وبني العباس ،حيث نص فيها رسول الله (ص) على أن الخلافة بعد وفاته لأمير المؤمنين (ع) ثم الى ولده واحداً بعد واحد الى يوم القيامة ونص على أسماء الأئمة (ع) وكناهم وأوصافهم .
فبربكم هل يعقل أن يضع أتباع بني أمية أو بني العباس حديثاً ينسف عقيدتهم من الأساس ،ويبين للناس أنهم قد غصبوا الخلافة من أهلها الذين نص عليهم رسول الله (ص) ،وما هذا إلا قول شطط لا يصدر إلا عمن سفه نفسه ووصل به العناد الى إنكار الشمس في رابعة النهار ، وهكذا شخص لا يرد عليه إلا بـ (سلاماً.. سلاماً) جواب الجاهلين .
وبعد أن تبين كما هو واضح مخالفة رواية الوصية لعقائد أبناء العامة ،ومع ملاحظة سائر القرائن تصبح من أصح الروايات وأثبتها .
وقد أمر الأئمة (ع) بالأخذ بما خالف العامة وإن الرشد في خلافهم حيث ورد عنهم (ع): ((دعوا ما وافق القوم فإن الرشد في خلافهم ) الكافي ج1 ص23 .
بل حتى لو كانت الرواية واردة عن طرق أبناء العامة ومخالفة لعقائدهم أومتضمنة لفضائل الأئمة (ع) وجب الأخذ بها ويكون ذلك قرينة على صدق الخبر كما ذكر ذلك الشيخ الطوسي - كما تقدم ذكره - وكذلك الحر العاملي في وسائل الشيعة ،حيث قال : ( كون الراوي غير متهم في تلك الرواية ،لعدم موافقتها للأعتقاد أو غير ذلك ومن هذا الباب رواية العامة للنصوص على الأئمة ومعجزاتهم وفضائلهم فإنهم بالنسبة الى تلك الروايات ثقات وبالنسبة الى غيرها ضعفاء) خاتمة الوسائل ص95 .
فحتى لو كان رواة الوصية كلهم من أبناء العامة أو من أي مذهب آخر ،فيعتبرون في هذه الرواية ثقات ،لأن الرواية تضمنت النص على الأئمة واحداً بعد الآخر وهي مخالفة تماماً لكل مذاهب أبناء العامة ..وبعد هذا هل يبقى عذر لمن يريد أن يناقش في رجال سند الوصية فهذه هي قواعد الحديث عندكم وهذه آراء كبار العلماء ، تنص على أن الروايات المتضمنة للنص على حق أل محمد تكون صحيحة بغض النظر عن سندها . وأعمى الله عين من لا يرى في المنخل .
القرينة السابعة : استدلال بعض كبار العلماء والمحدثين برواية الوصية يدل على اعتبارها وصحة الاعتماد عليها ،لأنها لو كانت ضعيفة فلا يمكن أن يستدل بها هؤلاء العلماء الكبار ،ومن هؤلاء الشيخ الطوسي في الغيبة كما تقدم بيانه والمحدث الميرزا النوري في النجم الثاقب ،عند الاستدلال على ذرية الأمام المهدي (ع) حيث استدل برواية الوصية ووصفها بأنها معتبرة السند ،إذ قال : (( روى الشيخ الطوسي بسند معتبر عن الإمام الصادق (ع) خبراً ذكرت فيه بعض وصايا رسول الله (ص) لأمير المؤمنين (ع) في الليلة التي فيها وفاته ومن فقراتها انه قال (فإذا حضرته الوفاة فليسلمها الى ابنه أول المقربين... الى آخره) النجم الثاقب ج2 ص72.
وكما تقدم بيانه ان الرواية المعتبرة من خلال القرآئن أقوى من صحيحة السند ، بل إذا تعارض المعتبر المحفوف بالقرائن مع صحيح السند يقدم المعتبر الذي دلت القرائن على صدقه ، لأحتمال كون صحيح السند قد أشتبه أو سهى بعض رجاله بدون قصد وهذا لا يخل بعدالتهم أو وثاقتهم ،فيكون الحديث صحيح السند غير معتبر المتن ،وهذا أمر واضح لا يحتاج الى مزيد من البيان ،وقد تقدم نقل كلام الشيخ جعفر سبحاني بهذا الصدد فراجع

الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 04:50 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:

ومن الذين أستدلوا بهذه الرواية هو السيد الشهيد الصدر (رحمه الله) في كتاب تاريخ ما بعد الظهور ص640 ، وله كلام طويل في الاستدلال على ثبوت ذرية الأمام المهدي (ع) وأنهم هم الحاكِمونَ بعد أبيهم (ع) .. فمن أراد التفصيل فاليراجع المصدر المذكور .
ومن العلماء الذين قالوا بصحة مضمون رواية الوصية ،السيد المرتضى في تعليقه على الرواية القائلة عن الكوفة : )(...وفيها يكون قائمه والقوام من بعده )) فقال: (إنا لا نقطع بزوال التكليف عند موت المهدي عليه السلام بل يجوز أن يبقى بعده أئمة يقومون بحفظ الدين ومصالح أهله ،ولا يخرجنا ذلك عن التسمية بالاثني عشرية ،لأننا كلفنا أن نعلم إمامتهم وقد تبين ذلك بياناً شافياً ،فانفردنا بذلك عن غيرنا) البحار ج53 ص148.
وكذلك صاحب مستدرك سفينة البحار الشيخ علي النمازي ،معلقاً على رواية تذكر المهديين من ذرية القائم (ع) إذا قال : (هذا مبين للمراد من رواية أبي حمزة و رواية منتخب البصائر ولا إشكال فيه وغيرها مما دل على إن بعد الإمام القائم (عليه السلام) إثنى عشر مهدياً وإنهم المهديون من أوصياء القائم والقوام بأمره كي لا يخلو الزمان من حجة) مستدرك سفينة البحار ج10 ص517.
و كذلك الشهيد السيد محمد باقر الصدر في كتاب المجتمع الفرعوني وهو عبارة عن تقرير لمحاضرات ألقاها ،حيث قال : (...ثم بعده (أي المهدي(ع) ) يأتي اثنا عشر خليفة ،يسيرون في الناس وفق تلك المناهج التي وضعت تحت إشراف الحجة المهدي عليه السلام ،وخلال فترة ولاية الإثني عشر خليفة يكون المجتمع في سير حثيث نحو التكامل والرقي...) المجتمع الفرعوني ص175.
وهذه القرينة مع أخواتها تنتج القطع بصحة الوصية وأنها رواية معتبرة و لا يسوغ لأحد التشكيك بها إلا من قبل أتباع الأول والثاني الذين اعترضوا على كتابتها في ليلة وفاة الرسول (ص) وقال الثاني ((حسبنا كتاب الله أن محمداً يهجر ))وحاشاه بالأمس وحاشاه اليوم أن يهجر أو أن ينطبق كلامه على غير مصداقه الذي قصده قال تعالى : ( وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ).
القرينة الثامنة :وهي من أقوى القرائن وأشرفها وهي شهادة الله تعالى في المنام على صحة رواية الوصية وانطباقها على السيد أحمد الحسن (ومن أعظم من الله شهادة ) .. (قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ…) حيث رأى الأنصار مئات الرؤى بالرسول (ص) و الإمام علي (ع) وفاطمة الزهراء وباقي الأئمة ،وكلها تؤكد على أن السيد أحمد الحسن رسول الإمام المهدي (ع) حقاً وأنه من ذريته وأنه اليماني الموعود .
وقد يستخف بهذه القرينة من سفه نفسه من الذين طردوا من ساحة الملكوت فهو جاهل به ومن جهل شيئاً عاداه ، وقد تواترت الروايات والقصص في اعتبار الرؤى وإنها طريق المعرفة والاهتداء إلى الحق عند اشتباه السبل و اختلاط الحق بالباطل ،وقد مدح الله تعالى المصدقين بالرؤيا في عدة مواطن في القران الكريم وذم المكذبين للرؤيا (بَلْ قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلامٍ) (الأنبياء: 5) . وما أكثرهم في عصرنا اليوم ،والداهية العظمى أنهم وصل بهم الانحراف إلى أن زعموا أن الشيطان يستطيع أن يتمثل بالنبي (ص) وأل بيته (ع) (مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً) (الكهف:5) .
وهؤلاء لا دليل لهم سوى الهوى الذي أهلك الذين من قبلهم وقولهم هذا يدل على استخفافهم بحقيقة الرسول(ص) وال بيته (ع) و إن قلوبهم انطوت على معاداة الرسول واله (ع) وان أظهروا حبهم وموالاتهم .
فدليل حجية الرؤيا هو القران والسنة وسيرة المتشرعة والواقع والوجدان والمنكرون لا برهان لهم .. عن سليم بن قيس قال في حديث ...فان رسول الله (ص) قال : (من رآني في المنام فقد رآني فأن الشيطان لا يتمثل بي في النوم ولا في اليقظة ولا بأحد من أوصيائي إلى يوم القيامة ...) دار السلام ج1 ص59.
وعن الإمام الرضا (ع) أنه قال : (حدثني أبي عن جدي عن أبيه عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه واله قال : من رآني في منامه فقد رآني لأن الشيطان لا يتمثل في صورتي ولا في صورة أحد من أوصيائي ولا في صورة أحد من شيعتهم وإن الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزءاً من النبوة ) من لا يحضره الفقيه ج2 ص585 .
وفي امالي الشيخ الطوسي عن المفيد ... عن أحمد بن يحيى عن مخول بن ابراهيم عن الربيع بن محمد المنذر عن أبيه عن الحسين بن علي (ع) قال : ( ما من عبد قطرت عيناه فينا قطرة أو دمعت عيناه فينا دمعة إلا بوأه الله بها في الجنة حقبا ) قال أحمد بن يحيى فرأيت الحسين (ع) في المنام ، فقلت : حدثني مخول بن ابراهيم ، عن الربيع بن المنذر عن أبيه ، عنك أنك قلت : ( ما من عبد قطرت عيناه فينا قطرة أو دمعت عيناه فينا دمعة إلا بوأه الله بها في الجنة حقباً ) قال : نعم . قلت : سقط الاسناد بيني وبينك ) دار السلام ج1 ص169.
وقول أحمد بن يحيى للإمام الحسين (ع) : (سقط الاسناد بيني وبينك ) أي أصبح الحديث مباشرة منك ولا حاجة الى رواة السند . وأعتقد ان هذه القصة لا تحتاج الى تعليق أكثر ، فهل من مدكر.
وغيرها العشرات من الروايات والقصص التي تثبت حجية الرؤيا وقد عمل بها الكثير من العلماء الأجلاء ، منهم الشيخ الصدوق (رحمه الله) ونص على أنه ألف كتابه (كمال الدين) بسبب رؤيا رآها بالإمام المهدي (ع) ،وإن شئت التأكد راجع مقدمة (كمال الدين ) .
وقد أكدت كثير من الروايات على علاقة الرؤيا بقيام الإمام المهدي (ع) وبآخر الزمان وأنها وحي ولا تكاد تكذب نترك ذكرها إلى مناسبة أخرى لضيق المقام ،ومن أراد المزيد فعليه بمراجعة كتاب (فصل الخطاب) للأستاذ أحمد حطاب وهو أحد إصدارات أنصار الأمام المهدي (ع) ،وكذلك كتاب دار السلام للميرزا النوري (رحمه الله ) ،وهل بعد الحق إلا الضلال المبين .
وبهذا المقدار أكتفي من ذكر القرائن على صحة رواية الوصية ،وقد ذكرتها باختصار وبدون مناقشة الاشكالات ، ومن أراد التفصيل فعليه بمراجعة كتاب (الوصية والوصي)- مخطوط - فأنتظر وأغتنم .
واجتماع هذه القرائن دليل قطعي على صحة رواية الوصية بغض النظر عن السند بل اجتماع قرينتين كاف لذلك ،كما نص على ذلك الحر العاملي في خاتمة الوسائل ،هذا لمن طلب الحق ،وأما المعاند ،فلا يكتفي بِشيء حتى تأتيه سنة المكذبين أما العذاب وأما سيف القائم (ع) وهذا هو العار والخزي في الدنيا والآخرة

اما ما تقول بان أحمد بن محمد بن الخليل من المجاهيل
فاقول ذكره الشيخ علي النمازي الشاهرودي في كتابه ( مستدركات علم رجال الحديث )، برقم1532 قائلاً:
( أحمد بن محمد بن الخليل أبو عبد الله: لم يذكروه، وقع في طريق الشيخ عن علي بن الموصلي، عن علي بن الحسين، عنه، عن جعفر بن محمد المصري، عن عمه الحسين بن علي، عن أبيه، عن الصادق ( صلوات الله عليه ). كمبا ج 13 ص 237، وتمامه فيه ج9 ص 135، وجد ج 53 ص 147، وج 36 ص 260 مثله. لكن فيه عن جعفر بن أحمد المصري، كما يكون في المصدر في غيبة الشيخ ص 104 مثله عن جعفر بن أحمد المصري، عن عمه الحسن بن علي وفي هذه الرواية النص على الأئمة الاثني عشر ( صلوات الله عليهم ) وأسمائهم وفضائلهم فهي تفيد حسنه وكماله.
وفي الغيبة ص 103 بسند آخر عن علي بن سنان الموصلي العدل، عن أحمد بن محمد بن الخليل، عن محمد بن صالح الهمداني رواية في النص عليهم وأسمائهم وفضائلهم، ورواه عن مقتضب الأثر بهذا الإسناد كما في كمبا ج 9 ص 125 ، وجد ج 36 ص 216 .
وروى الصدوق بإسناده عن جعفر بن محمد العلوي العريضي، عنه، عن علي بن محمد بن جعفر الأهوازي حديث الفواطم في فضائل الشيعة. كتاب الإيمان ص 122، وجد ج 68 ص 76 ) انتهى. مستدركات علم رجال الحديث ج 1 ص 434.
والحمد لله رب العالمين انتها الرد الاول

الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 04:50 PM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:


إقتباس:

اقول يا حمقاء الا ترون النص لماذا لا تقراونه كاملة
النص يقول ظهور هؤلاء المهديون هو بعد اثنى عشر امام
بعد ظهور الحجة عليه السلام واستشهاده او موته الطبيعي
يكون هناك مهديون
(فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، ( فإذا حضرته الوفاة ) فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي : إسم كإسمي وإسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين )
والاشكال الاخر هذا المهدي الذي ياتي بعد الحجة هو ابن الامام
فكيف يريد هذا المدعي () يقنعنا انه ابن الامام الحجة ؟
مع الاسف والله حمقاء
طيب ثالثا:ما علاقته باليماني
الا يدعي انه اليماني ما علاقة هذه الوصية به

اذا كنت صاحب حجه وصاحب دليل وتريد تبين بطلان الحق فهل بهذه اخلاقك تبين هذا الامر ؟!!!!!!
ثم لااعرف لماذا انتم هكذا تتعصبون اليس تقولون ان اليماني ليس على الحق فالنتحاور باخلاق دون تجاوز وسنبين لكم جهلكم
اولا :اذا اطلعنا على بداية الوصيه من كلمة الرسول لامير المؤمنين عليه السلام (فإذا حضرتك الوفاة فسلّمها إلى ابني الحسن البر الوصول..) هل كان الامام الحسن مو جود في حياة الامام علي عليه السلام ام لم يكن مو جود بل بالتاكيد كان مو جود اما عبارة اذا حضرته الوفاة فعند حضور الوفاة يسلمه مهام الخلافه
ثانيا: في نهاية الوصيه ماذا قال الرسول محمد (ص) على المهدي الاول وهو ابن الامام قال (وهو أول المؤمنين) الان علينا ان نعرف ان كل كلمه من الرسول هي حكمه لانها خرجت من شخص لاينطق عن الهوى فهل يصح ان هذا الشخص وهو ابن الامام ياتي بعد الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام ويصح انه اول من امن بالامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام ؟؟؟؟ ام هذا الشيء يصدق على انصاره الذين سينصرونه وهم 313 و 10000 ام ماذا سيكونون هؤلاء هل مؤمنين به ام كافرين وحاشاهم بل وردت ان اول من يؤمن به هو انصاره 313 اذا لابد ان يكون هذا الشخص موجود والان نبين هذه العباره بروايات ال محمد
من حاول تغيير الكلم عن مواضعه وقال : بأن عبارة (( وهو أول المؤمنين )) لا تعني أول من يؤمن بالإمام المهدي قبل قيامه وربما لها معنىً ثان
فأقول له : هذا خلاف ظاهر كلام رسول الله (ص) وخلاف ماتعارف عليه من مراد المعصومين عندما تكلموا بهذه العبارة في العديد من الروايات بل خلاف المراد من بعض الآيات القرآنية وإليك البيان : قال تعالى حكاية عن نبيه موسى (ع) : (( ... فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ)) ولنرى مالمقصود من (أول المؤمنين) في هذه الآية الشريفة وذلك عن طريق الروايات التي جاءت في تفسيرها.
فعن الإمام علي (ع) : في تفسير قول نبي الله موسى (ع) (وأنا أول المؤمنين) قال : ((... وأنا أول المقرين بأنك تـَرى ولاتـُرى وأنت بالمنظر الأعلى )) كفاية الأثر ص262 للخزاز القمي.
وعن الإمام الرضا (ع) في حديث طويل قال في تفسير قول نبي الله موسى (ع) (وأنا أول المؤمنين ) : ((... يقول رجعت إلى معرفتي بك عن جهل قومي (وأنا أول المؤمنين ) منهم بأنك تَرى ولاتـُرى ... )) الإحتجاج 2/221 للطبرسي.<o</o
فبربكم ماذا تفهمون من هاتين الروايتن في تفسير (أول المؤمنين ) غير السبق إلى الايمان بالله تعالى والرجوع اليه وخصوصاًً في الرواية الثانية حيث قال الرضا (ع): ((... أول المؤمنين منهم بأنك ترى ولاتـُرى )) أي أنا أول المؤمنين من قومي الذين سألوا رؤيتك وأول مقر وسابق بانك لا تـُرى
وعن إبن عباس في قول الله عز وجل: ((فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ)) قال : يقول : سبحانك تبت إليك من أن أسألك رؤية وأنا أول المؤمنين بأنك ترى ولاتـُرى )) الامالي للصدوق ص 601 التوحيد ص 118
وقد جاء رسول الله (ص) بالفصل في معنى هذه العبارة (أول المؤمنين) عندما وصف بها أمير المؤمنين فلكي لا يتأولها الحاسدون لأمير المؤمنين بيّن الرسول (ص) ان معنى وصف أمير المؤمنين بأنه أول المؤمنين أي أول من سبق إلى الإيمان والإسلام والإقرار بنبّوة النبي محمد (ص) وليس معنى آخر كما حاول أعداء السيد أحمد الحسن تأويل قول رسول الله (ص) في حق وصي الإمام المهدي بأنه أول المؤمنين فقد حاولوا تأويلها في غير معنى السبق إلى الإيمان والإقرار بدعوة الإمام المهدي (ع) !!!!
عن الرسول (ص) إنه قال لعلي (ع) : (( أنت أول المؤمنين ايماناً وإسلاماً )) مصباح الفقاهة للمحقق الخوئي 2 /511 هامش2
وعن أبي ذر (ع) قال: (( سمعت رسول الله (ص) يقول لعلي: أنت أول من آمن بي وصدق )) ذخائر العقبى ص58
وقال الرسول (ص) لعلي (ع) : (( ياعلي أنت أول المؤمنين إيماناً وأول المسلمين إسلاماً وأنت مني بمنزلة هارون من موسى )) الأربعون حديثا ص20 لمنتجب الدين بن بابويه 0
وعن عبد الله بن عباس قال : قال رسول الله (ص) لعلي بن ابي طالب (ع) : (( ياعلي إنك تخاصم فتخصم بسبع خصال ليس أحد مثلهن : أنت أول المؤمنين معي إيماناً وأعظمهم جهاداً وأعلمهم بآيات الله ...)). الأرشاد ص138.<o</o

ففي كل هذه الروايات وغيرها يؤكد الرسول (ص) على معنى (أول المؤمنين ) بأنه هو السبق إلى الايمان والتصديق والأقرار ولذلك دائما يقول بعد (أول المؤمنين ) : (إيماناً) أو (ايماناً واسلاماً) أو (معي ايماناً) أو (أول من آمن بي وصدق) وخصوصاً في الرواية الاخيرة جعل الرسول (ص) صفة (أول المؤمنين ) من الحجج التي يحاجج بها أمير المؤمنين (ع) فلا يغلب فهل يصح لأحد أن يقول لأمير المؤمنين إن قول الرسول فيك بأنك (أول المؤمنين ) لا يدل على أنك أول من آمن به وصدقه بل ربما يدل على معنى آخر !!!

فإذا كان لا يصح ذلك كذلك لا يصح الاعتراض على السيد أحمد الحسن بأن كلام رسول الله (ص) في حق الوصي الأول للإمام المهدي ووصفه بـ (أول المؤمنين) لايدل على أول من يؤمن ويصدق الإمام المهدي (ع) وينصره0وبهذا يتضح أن المراد من عبارة (أول المؤمنين ) في القرآن والسنّة هي أول السابقين في الإيمان والتصديق والأقرار والنصرة وأما من حاول أبتداع التأويلات الباطلة فهو من أتباع اليهود والمسيح الذين أولوا ذكر وصفات الرسول (ص) في كتبهم، ولم يعترفوا بإنطباقها عليه أو كأبناء العامة الذين تأولوا كلام الرسول (ص) لعلي يوم الغدير : ((من كنت مولاه فهذا علي مولاه )) وقالوا إنه لايدل على الإمامة والخلافة وإنما يدل كذلك على الصاحب والمحب والموالي في الدين إلى غيرها من التأويلات الباطلة المستوحات من وساوس الشيطان (أعاذنا الله من ذلك)) 0
وبهذا يثبت من أن المقصود من كلام الرسول (ص) في وصف أول وصي للإمام المهدي (ع) بأنه أول المؤمنين أي أول من يؤمن ويصدق بقيام الإمام المهدي (ع) في آخر الزمان وبهذا لابد أن يكون مولوداًً قبل قيام الإمام المهدي (ع) ليصح إطلاق هذا الوصف عليه.
اما ما علاقة اليماني بالوصيه لو اطلعت جيدا لعرفت ان اليماني يعرف بالوصيه

الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 06:28 PM
الصورة الرمزية لـ عماد الوائلي
عماد الوائلي عماد الوائلي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 40425

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 396

آخر تواجد: 25-07-2016 11:40 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

ثلاث اسامي طلعن اربعه

واذا حضرته الوفاة وهو حي يرزق لحد الان

اول المقربين اصبحت اول المهديين

امامكم معصوم ويكذب ويطعن امه بالزنا والعياذ بالله

امامكم معصوم ويخطأ حتى في قراءة القران

امامكم معصوم وهو حاصل على البكلوريوس هندسه من جامعة البصرة ومعنى هذا علمه حصولي ولم يكن حظوري

وفرق بين المعلم والمتعلم

المعلم لايحتاج والمتعلم محتاج

وهذا يناقض شروط الامامه لان الامام لايحتاج الى الناس في كل شيء

ولاتكتب لي قصص انبياء الله او تكتب مايشين على الامام الحسن الروايه التي ملنا منها في البالتوك

الائمة الذين كانوا في وقت واحد كان منهم ناطق والاخر صامت

اما امامكم فهو حجب امامة المهدي عليه السلام الموجود الحاضر وتقلد زمام الامور وار يصول ويجول ولايرعوي من الكذب والتدليس عليه

يريد ان يحاور العلماء بما لم يعلم ويطعن بهم وبانسابهم وبعلميتهم شانه شان كل رؤوساء الحركات التي انثبقت في الاونه الاخيره لانها تملك نفس الطابع

بثينه التي ينتسب لها هي امه وقد عرف في الاجواء البصريه اين هي الان معه في داره ام هي غائبه مع ابيه



مارايك بهذا البيان


التوقيع :

هاهم قادة الفتوحات يامن تسأل عنهم هم من وضع اساس الدين بسيوفهم لاتنساهم



اضغط لتحميل برامجي






الرد مع إقتباس
قديم 18-04-2012, 06:33 PM
الصورة الرمزية لـ عماد الوائلي
عماد الوائلي عماد الوائلي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 40425

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 396

آخر تواجد: 25-07-2016 11:40 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

عاجل عاجل عاجل وثيقة مهمه جدا جدا جدا



وليتبين من هم منتمون الى القاعده بصورة غير مباشرة وهم لايعلمون

الحمد لله ان جنبنا اتباع هؤلاء الجهله




التوقيع :

هاهم قادة الفتوحات يامن تسأل عنهم هم من وضع اساس الدين بسيوفهم لاتنساهم



اضغط لتحميل برامجي






الرد مع إقتباس
قديم 19-04-2012, 11:35 AM
العهد والميثاق العهد والميثاق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94153

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 23

آخر تواجد: 29-04-2012 03:18 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
ثلاث اسامي طلعن اربعه

وفقك الله كل اشكال ردددت عليه بين اشكالك جيد وستره الرد الواضح

إقتباس:
واذا حضرته الوفاة وهو حي يرزق لحد الان


بينت لك هذا الامر لعلك لم تقرا اصلا مشاركتي راجع المشاركه وساضع لك
لااعرف لماذا انتم هكذا تتعصبون اليس تقولون ان اليماني ليس على الحق فالنتحاور باخلاق دون تجاوز وسنبين لكم جهلكم
اولا :اذا اطلعنا على بداية الوصيه من كلمة الرسول لامير المؤمنين عليه السلام (فإذا حضرتك الوفاة فسلّمها إلى ابني الحسن البر الوصول..) هل كان الامام الحسن مو جود في حياة الامام علي عليه السلام ام لم يكن مو جود بل بالتاكيد كان مو جود اما عبارة اذا حضرته الوفاة فعند حضور الوفاة يسلمه مهام الخلافه
ثانيا: في نهاية الوصيه ماذا قال الرسول محمد (ص) على المهدي الاول وهو ابن الامام قال (وهو أول المؤمنين) الان علينا ان نعرف ان كل كلمه من الرسول هي حكمه لانها خرجت من شخص لاينطق عن الهوى فهل يصح ان هذا الشخص وهو ابن الامام ياتي بعد الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام ويصح انه اول من امن بالامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام ؟؟؟؟ ام هذا الشيء يصدق على انصاره الذين سينصرونه وهم 313 و 10000 ام ماذا سيكونون هؤلاء هل مؤمنين به ام كافرين وحاشاهم بل وردت ان اول من يؤمن به هو انصاره 313 اذا لابد ان يكون هذا الشخص موجود والان نبين هذه العباره بروايات ال محمد
من حاول تغيير الكلم عن مواضعه وقال : بأن عبارة (( وهو أول المؤمنين )) لا تعني أول من يؤمن بالإمام المهدي قبل قيامه وربما لها معنىً ثان
فأقول له : هذا خلاف ظاهر كلام رسول الله (ص) وخلاف ماتعارف عليه من مراد المعصومين عندما تكلموا بهذه العبارة في العديد من الروايات بل خلاف المراد من بعض الآيات القرآنية وإليك البيان : قال تعالى حكاية عن نبيه موسى (ع) : (( ... فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ)) ولنرى مالمقصود من (أول المؤمنين) في هذه الآية الشريفة وذلك عن طريق الروايات التي جاءت في تفسيرها.
فعن الإمام علي (ع) : في تفسير قول نبي الله موسى (ع) (وأنا أول المؤمنين) قال : ((... وأنا أول المقرين بأنك تـَرى ولاتـُرى وأنت بالمنظر الأعلى )) كفاية الأثر ص262 للخزاز القمي.
وعن الإمام الرضا (ع) في حديث طويل قال في تفسير قول نبي الله موسى (ع) (وأنا أول المؤمنين ) : ((... يقول رجعت إلى معرفتي بك عن جهل قومي (وأنا أول المؤمنين ) منهم بأنك تَرى ولاتـُرى ... )) الإحتجاج 2/221 للطبرسي.<o</o
فبربكم ماذا تفهمون من هاتين الروايتن في تفسير (أول المؤمنين ) غير السبق إلى الايمان بالله تعالى والرجوع اليه وخصوصاًً في الرواية الثانية حيث قال الرضا (ع): ((... أول المؤمنين منهم بأنك ترى ولاتـُرى )) أي أنا أول المؤمنين من قومي الذين سألوا رؤيتك وأول مقر وسابق بانك لا تـُرى
وعن إبن عباس في قول الله عز وجل: ((فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ)) قال : يقول : سبحانك تبت إليك من أن أسألك رؤية وأنا أول المؤمنين بأنك ترى ولاتـُرى )) الامالي للصدوق ص 601 التوحيد ص 118
وقد جاء رسول الله (ص) بالفصل في معنى هذه العبارة (أول المؤمنين) عندما وصف بها أمير المؤمنين فلكي لا يتأولها الحاسدون لأمير المؤمنين بيّن الرسول (ص) ان معنى وصف أمير المؤمنين بأنه أول المؤمنين أي أول من سبق إلى الإيمان والإسلام والإقرار بنبّوة النبي محمد (ص) وليس معنى آخر كما حاول أعداء السيد أحمد الحسن تأويل قول رسول الله (ص) في حق وصي الإمام المهدي بأنه أول المؤمنين فقد حاولوا تأويلها في غير معنى السبق إلى الإيمان والإقرار بدعوة الإمام المهدي (ع) !!!!
عن الرسول (ص) إنه قال لعلي (ع) : (( أنت أول المؤمنين ايماناً وإسلاماً )) مصباح الفقاهة للمحقق الخوئي 2 /511 هامش2
وعن أبي ذر (ع) قال: (( سمعت رسول الله (ص) يقول لعلي: أنت أول من آمن بي وصدق )) ذخائر العقبى ص58
وقال الرسول (ص) لعلي (ع) : (( ياعلي أنت أول المؤمنين إيماناً وأول المسلمين إسلاماً وأنت مني بمنزلة هارون من موسى )) الأربعون حديثا ص20 لمنتجب الدين بن بابويه 0
وعن عبد الله بن عباس قال : قال رسول الله (ص) لعلي بن ابي طالب (ع) : (( ياعلي إنك تخاصم فتخصم بسبع خصال ليس أحد مثلهن : أنت أول المؤمنين معي إيماناً وأعظمهم جهاداً وأعلمهم بآيات الله ...)). الأرشاد ص138.<o</o

ففي كل هذه الروايات وغيرها يؤكد الرسول (ص) على معنى (أول المؤمنين ) بأنه هو السبق إلى الايمان والتصديق والأقرار ولذلك دائما يقول بعد (أول المؤمنين ) : (إيماناً) أو (ايماناً واسلاماً) أو (معي ايماناً) أو (أول من آمن بي وصدق) وخصوصاً في الرواية الاخيرة جعل الرسول (ص) صفة (أول المؤمنين ) من الحجج التي يحاجج بها أمير المؤمنين (ع) فلا يغلب فهل يصح لأحد أن يقول لأمير المؤمنين إن قول الرسول فيك بأنك (أول المؤمنين ) لا يدل على أنك أول من آمن به وصدقه بل ربما يدل على معنى آخر!!!

فإذا كان لا يصح ذلك كذلك لا يصح الاعتراض على السيد أحمد الحسن بأن كلام رسول الله (ص) في حق الوصي الأول للإمام المهدي ووصفه بـ (أول المؤمنين) لايدل على أول من يؤمن ويصدق الإمام المهدي (ع) وينصره0وبهذا يتضح أن المراد من عبارة (أول المؤمنين ) في القرآن والسنّة هي أول السابقين في الإيمان والتصديق والأقرار والنصرة وأما من حاول أبتداع التأويلات الباطلة فهو من أتباع اليهود والمسيح الذين أولوا ذكر وصفات الرسول (ص) في كتبهم، ولم يعترفوا بإنطباقها عليه أو كأبناء العامة الذين تأولوا كلام الرسول (ص) لعلي يوم الغدير : ((من كنت مولاه فهذا علي مولاه )) وقالوا إنه لايدل على الإمامة والخلافة وإنما يدل كذلك على الصاحب والمحب والموالي في الدين إلى غيرها من التأويلات الباطلة المستوحات من وساوس الشيطان (أعاذنا الله من ذلك)) 0
وبهذا يثبت من أن المقصود من كلام الرسول (ص) في وصف أول وصي للإمام المهدي (ع) بأنه أول المؤمنين أي أول من يؤمن ويصدق بقيام الإمام المهدي (ع) في آخر الزمان وبهذا لابد أن يكون مولوداًً قبل قيام الإمام المهدي (ع) ليصح إطلاق هذا الوصف عليه.

إقتباس:
اول المقربين اصبحت اول المهديين


سبحان الله راجع ما نقله الشهيد الصدر وراجع ما نقله الشيخ الطوسي
ستعرف ا ناول المهديين هو اول المقربين وباللفضين ذكرت الوصيه

إقتباس:
امامكم معصوم ويكذب ويطعن امه بالزنا والعياذ بالله
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
هذا بهتان وكذب على ولي الله وحجة الله



إقتباس:
امامكم معصوم ويخطأ حتى في قراءة القران
بين الخطأ وسارد عليك

إقتباس:
امامكم معصوم وهو حاصل على البكلوريوس هندسه من جامعة البصرة ومعنى هذا علمه حصولي ولم يكن حظوري

وفرق بين المعلم والمتعلم


سبحان الله هل الامام احتج عليكم بعلم الهندسه حتى تقولون له علم تعلمته هل عيسى بن مرسم ع احتج بالنجاره لانه تعلم النجاره من يوسف النجار ؟!!!!!!!!!!
هل الرسول الاكرم احتج بالتجاره لانه تعلم التجاره من عمه ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ما بالكم كيف تحكمون ؟

إقتباس:
المعلم لايحتاج والمتعلم محتاج


إقتباس:
وهذا يناقض شروط الامامه لان الامام لايحتاج الى الناس في كل شيء
اعتقد الطب هو من العلوم صحيح ؟
ممكن تجيبني لماذا عند ما ضرب ابن ملجم لعنه الله علي ابن ابي طالب جاءوا بطبيب وهو غير مسلم ؟!!!!!
الم يكن الحسن مو جود والحسين موجود سلام الله عليهم


إقتباس:
ولاتكتب لي قصص انبياء الله او تكتب مايشين على الامام الحسن الروايه التي ملنا منها في البالتوك

سبحان الله أي والله بينت حقيقتكم مللتم من قصص الانبياء بهل هي لقوم يتفكرون لعقلون ليتدبرون

إقتباس:
الائمة الذين كانوا في وقت واحد كان منهم ناطق والاخر صامت


إقتباس:
اما امامكم فهو حجب امامة المهدي عليه السلام الموجود الحاضر وتقلد زمام الامور وار يصول ويجول ولايرعوي من الكذب والتدليس عليه


إقتباس:
يريد ان يحاور العلماء بما لم يعلم ويطعن بهم وبانسابهم وبعلميتهم شانه شان كل رؤوساء الحركات التي انثبقت في الاونه الاخيره لانها تملك نفس الطابع
والله لو اعرف لديك علم وتعرف مامعنى الصامت وما معنى الناطق لقت انك تفهم لاكن حسبنا الله ونعم الوكيل الم يكن الحجه الوصي في زمن موسى عند غيباب موسى ع اخلفني في قومي ؟!!!!
الم يكن امير المؤمنين الناطق هو في غيبة الرسول ص؟؟
علي بن محمد ، عن بعض أصحابنا ذكر اسمه قال : حدثنا محمد بن إبراهيم قال : أخبرنا موسى بن محمد بن إسماعيل بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب قال : حدثني جعفر بن زيد بن موسى ، عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قالوا : جائت ام أسلم يوما إلى النبي صلى الله عليه وآله وهو في منزل ام سلمة ، فسألتها عن رسول الله صلى الله عليه وآله ، فقالت خرج في بعض الحوائج والساعة يجيئ ، فانتظرته عند ام سلمة حتى جاء صلى الله عليه وآله ، فقالت أم أسلم : بأبي أنت وأمي يا رسول الله إني قد قرأت الكتب وعلمت كل نبي ووصي ، فموسى كان له وصي في حياته ووصي بعد موته ، وكذلك عيسى ، فمن وصيك يا رسول الله ؟ فقال لها : يا ام أسلم وصيي في حياتي وبعد مماتي واحد ، ثم قال لها : يا أم أسلم من فعل فعلي هذا فهو وصيي ، ثم ضرب بيده إلى حصاة من الارض ففركها بأصبعه فجعلها شبه الدقيق ، ثم عجنها ، ثم طبعها بخاتمه ، ثم قال : من فعل فعلي هذا فهو وصيي في حياتي وبعد مماتي ، فخرجت من عنده ، فأتيت أمير المؤمنين عليه السلام فقلت : بأبي أنت وامي أنت وصي رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ قال : نعم يا ام أسلم ثم ضرب بيده إلى حصاة ففركها فجعلها كهيئة الدقيق ، ثم عجنها وختمها بخاتمه .... الكافي - الشيخ الكليني ج 1 ص 355.

حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن إسحاق ابن سعد ، عن بكر بن محمد الازدي ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ( قال أمير المؤمنين عليه السلام : كان لي من رسول الله صلى الله عليه واله عشر ما يسرني بالواحدة منهن ما طلعت عليه الشمس قال : أنت أخي في الدنيا والآخرة ، وأنت أقرب الناس مني موقفا يوم القيامة ، ومنزلك تجاه منزلي في الجنة كما يتواجه الاخوان في الله ، وأنت صاحب لوائي في الدنيا والآخرة ، وأنت وصيي ووارثي وخليفتي في الاهل والمال والمسلمين في كل غيبة ، شفاعتك شفاعتي ، ووليك وليي ووليي ولي الله ، وعدوك عدوي وعدوي عدو الله ) الخصال- الشيخ الصدوق ص 430

بن مهران ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن علي ، عن أبيه علي بن أبي طالب عليهم السلام قال : لما حضرت رسول الله صلى الله عليه وآله الوفاة دعاني فلما دخلت عليه قال لي : يا علي أنت وصيي وخليفتي على أهلي وامتي ، في حياتي وبعد موتي ، وليك وليي ووليي ولي الله ، وعدوك عدوي ، وعدوي عدو الله ، يا علي المنكر لولايتك بعدي كالمنكر لرسالتي في حياتي لانك مني وأنا منك ، ثم أدناني فأسر إلي ألف باب من العلم ، كل باب يفتح ألف باب ) - الخصال- الشيخ الصدوق ص 652.

عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ( كان جالسا ذات يوم إذ أقبل الحسن ( عليه السلام ) ، فلما رآه بكى ، ثم قال : إلي يا بني ، فما زال يدنيه حتى أجلسه على فخذه اليمنى ، ثم أقبل الحسين ) عليه السلام ) ، فلما رآه بكى ، ثم قال : إلي يا بني ، فما زال يدنيه حتى أجلسه على فخذه اليسرى ، ثم أقبلت فاطمة ( عليها السلام ) ، فلما رآها بكى ، ثم قال : إلى يا بنية ، فأجلسها بين يديه ، ثم أقبل أمير المؤمنين ) عليه السلام ) ، فلما رآه بكى ، ثم قال : إلي يا أخي ، فما زال يدنيه حتى أجلسه إلى جنبه الايمن ، فقال له أصحابه : يا رسول الله ، ما ترى واحدا من هؤلاء إلا بكيت ، أو ما فيهم من تسر برؤيته ! فقال ( صلى الله عليه وآله : والذي بعثني بالنبوة ، واصطفاني على جميع البرية ، إني وإياهم لاكرم الخلق على الله عز وجل ، وما على وجه الارض نسمة أحب إلي منهم . أما علي بن أبي طالب فإنه أخي وشفيقي ، وصاحب الامر بعدي ، وصاحب لوائي في الدنيا والآخرة ، وصاحب حوضي وشفاعتي ، وهو مولى كل مسلم ، وإمام كل مؤمن ، وقائد كل تقي ، وهو وصيي وخليفتي على أهلي وأمتي في حياتي وبعد مماتي ، محبه محبي ، ومبغضه مبغضي ، وبولايته صارت أمتي مرحومة ، وبعداوته صارت المخالفة له منها ملعونة ، وإني بكيت حين أقبل لاني ذكرت غدر الامة به بعدي حتى إنه ليزال عن مقعدي ، وقد جعله الله له بعدي ، ثم لا يزال الامر به حتى يضرب على قرنه ضربة تخضب منها لحيته في أفضل الشهور شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان . - الأمالي- الشيخ الصدوق ص 175 :

-
حدثنا محمد بن علي ماجيلويه رضي الله عنه قال : حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه ، عن علي بن معبد ، عن الحسين بن خالد ، عن علي بن موسى الرضا ، عن أبيه ، عن آبائه ، عليهم السلام قال : ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من أحب أن يتمسك بديني ، ويركب سفينة النجاة بعدي فليقتد بعلي بن أبي طالب ، وليعاد عدوه وليوال وليه ، فإنه وصيي ، وخليفتي على أمتي في حياتي وبعد وفاتي ، وهو إمام كل مسلم وأمير كل مؤمن بعدي ، قوله قولي ، وأمره أمري ، ونهيه نهيي ، وتابعه تابعي ، وناصره ناصري ، وخاذله خاذلي ، ثم قال عليه السلام : من فارق عليا بعدي لم يرني ولم أره يوم القيامة ، ومن خالف عليا حرم الله عليه الجنة ، وجعل مأواه النار .... ) - كمال الدين وتمام النعمة- الشيخ الصدوق ص 260.

ولا يخفى ان لكل نبي وامام وصي في حياته وبعد مماته ينص عليه ويمهد له اثناء حياته ثم يختم ذلك بوصية عند الموت، لكي لا يدعي مدعي ان الرسول او الامام قد غير رايه في اخر ساعات من حياته وغيرها من الحكم.

نعم الوصي في حياة الحجة الذي قبله يكون محجوجا به ، ولكن يكون وصيه وحجة على الناس عند غيبة الموصي او عندما يكل له الموصي ذلك في حالات معينة، وهذا لا خلاف فيه، وهو واضح من كلام الرسول (ص) لعلي (ع) : (وأنت وصيي ووارثي وخليفتي في الاهل والمال والمسلمين في كل غيبة).

و الامام احمد الحسن لم يدع ان الامام المهدي (ع) قد مات وانه استلم الوصية من بعده ، ولم يدع انه حجة مستقلة على الناس، بل قال انه حجة منصب من قبل الامام المهدي (ع).


إقتباس:
بثينه التي ينتسب لها هي امه وقد عرف في الاجواء البصريه اين هي الان معه في داره ام هي غائبه مع ابيه


سبحان الله صدقوا ال محمد عندما قالوا ان للقائم سنة من عيسى ع يقال له ما يقال على عيسى ويتشنع على امه سلام الله عليه فتعسا لهكذا قوم اتبعتم سنة من كان قبلكم القذه بالقذه

إقتباس:
مارايك بهذا البيان
سيكتبه الله وانا شاهد على ما كتبت
وستره من الرابح غدا

الرد مع إقتباس
قديم 19-04-2012, 12:38 PM
الصورة الرمزية لـ أبو محمد الإمامي
أبو محمد الإمامي أبو محمد الإمامي غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 90524

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 703

آخر تواجد: 22-10-2017 09:57 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

إقتباس:
ثلاث اسامي طلعن اربعه

واذا حضرته الوفاة وهو حي يرزق لحد الان

اول المقربين اصبحت اول المهديين

امامكم معصوم ويكذب ويطعن امه بالزنا والعياذ بالله

امامكم معصوم ويخطأ حتى في قراءة القران

امامكم معصوم وهو حاصل على البكلوريوس هندسه من جامعة البصرة ومعنى هذا علمه حصولي ولم يكن حظوري

وفرق بين المعلم والمتعلم

المعلم لايحتاج والمتعلم محتاج

وهذا يناقض شروط الامامه لان الامام لايحتاج الى الناس في كل شيء

ولاتكتب لي قصص انبياء الله او تكتب مايشين على الامام الحسن الروايه التي ملنا منها في البالتوك

الائمة الذين كانوا في وقت واحد كان منهم ناطق والاخر صامت

اما امامكم فهو حجب امامة المهدي عليه السلام الموجود الحاضر وتقلد زمام الامور وار يصول ويجول ولايرعوي من الكذب والتدليس عليه

يريد ان يحاور العلماء بما لم يعلم ويطعن بهم وبانسابهم وبعلميتهم شانه شان كل رؤوساء الحركات التي انثبقت في الاونه الاخيره لانها تملك نفس الطابع

بثينه التي ينتسب لها هي امه وقد عرف في الاجواء البصريه اين هي الان معه في داره ام هي غائبه مع ابيه



مارايك بهذا البيان




السلام عليكم الاخ عماد جزاك الله خيرا
وثيقة مهمة من الهالك حيدر مشتت تبين ان هذا الكذاب ليس من ذرية رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
إن كان لديكم المزيد من الوثائق فلاتبخلوا علينا بها

التوقيع : عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسين، عن عبدالله بن محمد، عن الخشاب قال: حدثنا بعض أصحابنا، عن خيثمة قال:قال لي أبوعبد الله يا خيثمة نحن شجرة النبوة، وبيت الرحمة، ومفاتيح الحكمة، ومعدن العلم، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، وموضع سر الله، ونحن وديعة الله في عباده، ونحن حرم الله الاكبر، ونحن ذمة الله، ونحن عهد الله، فمن وفي بعهدنا فقد وفى بعهد الله، ومن خفرها فقد خفر ذمة الله وعهده.(اصول الكافي)

الرد مع إقتباس
قديم 19-04-2012, 12:49 PM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..


أنا غير مطلع تماما على تفاصيل "اليماني" المشار إليه في هذا الموضوع....لكن أحب أن أنتهز الفرصة لوجود بعض الأعضاء ممن يقول بصدق دعواه لأسأل التالي:


1- ما سبب تسمية صاحبكم باليماني؟؟ نسبة لماذا بالضبط؟

2- هل تقرون بصحة نسبة الوثيقة التي وضعها الأخ عماد الوائلي لصاحبكم؟؟

http://img507.imageshack.us/img507/3900/37567bj9.jpg


هل هذه الوثيقة صدرت فعلا منه أم أنها مفتراة عليه؟


3- ما الحكمه في جهره بالدعوة لنفسه أمام الناس في حين أن دوره كما يبدو من كلامكم لن يبدأ إلا بعد استشهاد الإمام الحجة سلام الله عليه؟


أرجو لطفا الاختصار بالاجابة و إن وجب الاسهاب أن يكون ذلك في صلب السؤال..

أكتفي بهذا القدر في الوقت الحالي....مع جزيل الشكر..

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."


آخر تعديل بواسطة Malik13 ، 19-04-2012 الساعة 12:51 PM.
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:38 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin