منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-07-2017, 02:29 PM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 6,064

آخر تواجد: 05-12-2017 01:31 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

بسند صحيح رجاله رجال الشيخين أن النبي صلى الله عليه وآله كان يمسح رجله في الوضوء

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على أعداهم ، ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ، ومدّعي مقامهم
ومراتبهم ، من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
في الواقع عند ما ننظر الى كتب أهل الخلاف يقولون أن أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أجمعوا على غسل القدمين وهذا مردود. فقد
قال النووي: اختلف الناس على مذاهب في حكم الرجلين في الوضوء وقد ثبت عن علي
(عليه السلام )
وابن عباس أن الواجب في الوضوء مسح
الرجلين لا غسلهما .
قال ابن حجر في الاصابة ج 1 ص 133 :
وروى البخاري في تاريخه وأحمد وبن أبي شيبة وابن أبي عمرو البغوي والطبراني والباوردي وغيرهم كلهم من طريق أبي الأسود عن عباد بن تميم المازني عن أبيه قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ويمسح الماء على رجليه رجاله ثقات.

وأخرج هذا الحديث احمد حنبل في مسنده ج 4 ص 40 عن عباد بن تميم المازني عن أبيه انه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ ويمسح بالماء على رجليه قال
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين .

أقول : عباد بن تميم بن زيد صحابي ومن رجال صحيح مسلم
قال الذهبي في تاريخ الاسلام ولد في حياة النبي صلى الله عليه وآله وقال ابن حجر في الاصابة في معرفة الصحابة قال ابن حبان: تميم بن زيد المازني له صحبة وحديثه عن ولده.
وقال ابن سعد في الطبقات قال عباد بن تميم المازني أنا يوم الخندق بن خمس سنين فأذكر أشياء وأعيها وكنا مع النساء في الآطام .

أقول : ومع هذه الروايات الصحيحة وأقوال كبار الصحابة اختلفوا اهل السنة في فرض الرجلين، قال قوم: فرضهما المسح، وقال آخرون: فرضهما الغسل، وقال بعضهم: هو التخيير بين المسح والغسل كما هو مذهب جرير الطبري وداود الظاهري، وهكذا كله خلاف ظاهر الآية الكريمة.
وخلاف اهل سنة النبي واضح حيث كان يمسح رجلية كما مر في الصحيح .

والننظر الفخر الرازي ماذا يقول يقول الفخر الرازي في التفسير الكبير : حجة من قال بوجوب المسح
مبني على القراءتين المشهورتين في تعالى (وأرجلكم) فقرأ ابن كثير وأبو عمر وعاصم في رواية أبي بكر عنه بالجر، وقرأ نافع وابن عاص وعاصم في رواية حفص عنه بالنصب فنقول: أما القراءة بالجر فهي تقتضي كون الأرجل معطوفة على الرؤوس فكما وجب المسح في الرأس فكذلك في الأرجل فإن قيل لم لا يجوز أن يقال هذا كسر على الجوار كما في قولة (جحر ضب خرب) وقوله (كبير أناس في بجاد مزمل).
قلنا هذا باطل من وجوه:
الأول: إن الكسر على الجوار معدود من اللحن الذي قد يحمل لأجل الضرورة في الشعر وكلام الله يجب تنزيهه عنه الثاني: أن الكسر إنما يصار إليه حيث يحصل الأمن من الالتباس كما في قوله (جحر ضب خرب) فإن من المعلوم بالضرورة أن الخرب لا يكون نعتا للضب بل للجحر، وفي هذه الآية الأمن من الالتباس غير حاصل.الثالث: أن الكسر بالجوار إنما يكون بدون حرف العطف وأما مع حرف العطف فلم تتكلم به العرب وأما القراءة بالنصب فقالوا أيضا إنها توجب المسح وذلك لأن قولة تعالى: (وامسحوا برؤوسكم) فرؤوسكم في محل النصب ولكنها مجرورة بالباء فإذا عطفت الأرجل على الرؤوس جاز في الأرجل النصب عطفا على محل الرؤوس والجر عطفا على الظاهر وهذا مذهب مشهور للنجاة، إذا ثبت هذا فنقول أنه يجوز أن يكون عامل النصب في قوله تعالى: (وأرجلكم) هو قوله تعالى: (وامسحوا) ويجوز أن يكون هو قوله تعالى: (فاغسلوا) ولكن العاملان إذا اجتمعا على معمول واحد كان إعمال الأقرب أولى.
فوجب أن يكون عامل النصب في قولة تعالى: (وأرجلكم) هو قوله تعالى: (وامسحوا). فثبت أن قراءة وأرجلكم بنصب اللام يوجب المسح أيضا، فهذا وجه الاستدلال بهذه الآية على وجوب المسح ثم قالوا: ولا يجوز دفع ذلك بالأخبار لأنها بأسرها من باب الآحاد ونسخ القرآن بخبر الواحد لا يجوز. أقول و بعد هذا الاقرار من الرازي يحاول يبرر فعل المخالفين .

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ






فعمر كان جاهل ويعلم أنه جاهل ولهذا كان ينادي في المحافل وأمام الناس ومن فوق المنبر
حتى ربات الحجال أفقه منك يا عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


الرد مع إقتباس
قديم 29-07-2017, 02:52 PM
عزيز الشمري عزيز الشمري غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 81549

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 649

آخر تواجد: 28-11-2017 10:43 AM

الجنس:

الإقامة:

ط§ط***ط³ظ†طھظ… ط§ط®ظˆظ†ط§ ط§ظ„ط¬ظٹط§ط´ظٹ
ظ†ط¹ظ… ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط´ط±ظٹط¹ط© ط³ظ…ط***ط§ط،
ظˆظ…ط§ط، ظ†ط²ظ„ ط¨ظ‡ ط¬ط¨ط±ط¦ظٹظ„ ط¹ظ„ظٹظ‡ ط§ظ„ط³ظ„ط§ظ… ط***ظƒظ… ظˆط§ط***ط¯ ظˆظ„ظٹط³
ط£ظƒط«ط± ظپظ†ظ‚ظˆظ„ ظپط¥ظ…ط§ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ط؛ط³ظ„ طµط***ظٹط***ط© ط§ظˆ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ط³ط*** طµط***ظٹط***ط© ظˆط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ط³ط*** ظ…ظˆط§ظپظ‚ط© ط§ظ„طµط±ظٹط*** ط§ظ„ظ‚ط±ط¢ظ† ط§ظ„ظƒط±ظٹظ… ظپط¹ظ†ط¯ ط°ظ„ظƒ طھظƒظˆظ† ط±ظˆط§ظٹط§طھ ط§ظ„ط؛ط³ظ„ ط§ظ„ظ…ط®ط§ظ„ظپط© ظ„ظ„ط°ظƒط± ط§ظ„ط***ظƒظٹظ… ظ…ظ† ظƒظٹط³ ط§ط¨ظٹ ظ‡ط±ظٹط±ط©
ظپط£ط¨ط¹طھط¨ط§ط± ط£ظ† ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ط³ط*** طµط***ظٹط***ط© ظˆظ…ظˆط§ظپظ‚ط© ظ„ظ„ظ‚ط±ط¢ظ†
ط§ظ„ط°ظٹ ظ„ط§ ظٹط£طھظٹظ‡ ط§ظ„ط¨ط§ط·ظ„ ظ…ظ† ط¨ظٹظ† ظٹط¯ظٹظ‡ ظˆظ„ط§ ظ…ظ† ط®ظ„ظپظ‡
ظپطھظƒظˆظ† ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ط؛ط³ظ„ ظƒط§ط°ط¨ط©

التوقيع : يبغض الآل ثلاثة ــــ فيهم البغض وراثة
ابن حيض وزناء ــــ والمكنى بالدياثة
أخبر المختارعنهم ــــ لعن الله الثلاثة





مقام الصحابي الجليل عمار بن ياسر في الرقة رضوان الله عليه

الرد مع إقتباس
قديم 29-07-2017, 02:54 PM
عزيز الشمري عزيز الشمري غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 81549

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 649

آخر تواجد: 28-11-2017 10:43 AM

الجنس:

الإقامة:

احسنتم اخونا الجياشي
نعم الإسلام شريعة سمحاء
وماء نزل به جبرئيل عليه السلام حكم واحد وليس
أكثر فنقول فإما رواية الغسل صحيحة او رواية المسح صحيحة ورواية المسح موافقة الصريح القرآن الكريم فعند ذلك تكون روايات الغسل المخالفة للذكر الحكيم من كيس ابي هريرة
فأبعتبار أن رواية المسح صحيحة وموافقة للقرآن
الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
فتكون رواية الغسل كاذبة
باطله

التوقيع : يبغض الآل ثلاثة ــــ فيهم البغض وراثة
ابن حيض وزناء ــــ والمكنى بالدياثة
أخبر المختارعنهم ــــ لعن الله الثلاثة





مقام الصحابي الجليل عمار بن ياسر في الرقة رضوان الله عليه

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:01 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin