منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات العلمية والأدبية > منتدى الطب والصحة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 20-11-2017, 10:51 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 2,025

آخر تواجد: 13-07-2018 07:28 PM

الجنس:

الإقامة:

فشل القلب

فشل القلب

فشلُ القلب heart failure
هُو حالة يُسبِّبها فشلُ هذا العضو في ضخّ ما يكفي من الدَّم إلى أنحاء الجسم ضمن الضغط المُناسِب.
يحدُث فشلُ القلب عادةً لأنَّ عضلةَ القلب تُصبِح ضعيفة جداً أو متصلِّبة، ولا تقدر على العمل بشكلٍ صحيحٍ.
لا يعني فشلُ القلب أنَّ القلبَ على وشك التوقُّف عن العمل، بل يحتاج إلى بعض الدَّعم للقيام بعمله، ويأتي هذا الدَّعمُ على شكل أدويةٍ عادةً.
يُعدُّ ضِيقُ النَّفس والشعور بالتَّعَب وتورُّم الكاحِل من الأعراض الرَّئيسيَّة لفشلِ القلب، ولكن قد تكون هناك أسبابٌ أخرى لجميع تلك الأعراض، والتي ليست جميعها خطيرة، بل بعضها فقط.
يُمكن أن تتفاقمَ أعراضُ فشل القلب بسرعة (فشل القلب الحادّ acute heart failure)، ويحتاج الشخصُ حينئذٍ إلى العلاج في المُستشفى، ولكن يُمكنها أن تتفاقمَ تدريجياً أيضاً (فشل القلب المُزمِن chronic heart failure).



أنواع فشل القلب
تنطوي الأنواعُ الرئيسيَّة الثلاثة لفشل القلب على:
* فشل القلب النَّاجِم عن خلل انقِباض البُطين الأيسر left ventricular systolic dysfunction، ويحدُث هذا عندما يُصبِح البطينُ الأيسر ضعيفاً.
* فشل القلب مع سلامة الكسر القذفيّ أو الحجم المقذوفpreserved ejection fraction، ويحدُث عادةً عندما يتصلَّب البُطينُ الأيسر ويصعُب ملءُ حُجيرة القلب بالدَّم.
* فشل القلب النَّاجِم عن الضرر في صمامات القلب.
من المهمّ التعرُّفُ إلى نوع فشل القلب، لأنه سيُؤثِّر في نوع المُعالجة لاحقاً، وهناك عدد من الاختِبارات يُمكن أن تُساعِدَ على تشخيص الحالة، مثل اختبارات الدَّم ومُخطَّط كهربائيَّة القلب electrocardiogram (ECG) ومُخطَّط صدى القلب echocardiogram، وهي فُحوصاتٌ تتحرَّى أداءَ القلب.



ما الذي يُسبِّبُ فشل القلب؟
لا يحدُث فشلُ القلب لسبب واحِد فقط، بل هناك عدد من المشاكل التي تجتمِع مع بعضها بعضاً، وتُؤدِّي إلى فشل القلب غالباً، وتنطوي على:
* ارتِفاع ضغط الدَّم hypertension:
حيث يُمكن أن يزيدَ من إجهاد القلب، ويُؤدِّي إلى فشل القلب مع مرور الزمن.
* مرض القلب التاجي coronary heart disease:
حيث يحدُث انسدادٌ في الشرايين التي تُزوِّد القلب بالدَّم بسبب تراكم المواد الدهنيَّة (تصلُّب الشرايين atherosclerosis)
، وقد يُؤدِّي إلى الذَّبحة الصدرية angina
أو النوبة القلبية.
* ضعف عضلة القلب heart muscle weakness
(اعتِلال عضلة القلب cardiomyopathy):
يُمكن أن تُؤدِّي هذه الحالةُ إلى فشل القلب، وغالباً ما تكون أسبابها غيرَ واضِحة، ولكن قد تكون جينيَّةً في الأصل، أو نتيجة عدوى (فيروسيَّة غالباً)، أو بسبب الإدمان على الكُحول أو تناوُل أدوية لعِلاج السرطان.
* اضطراب نظم القلب heart rhythm disturbance
(الرَّجفان الأُذينيّ atrial fibrillation).
* مرض صمَّامات القلب، وتضرُّر صمامات القلب أو المشاكل فيها.
في بعض الأحيان، يُمكن أن يُؤدِّي فقر الدَّم anaemia
أو فرط نشاط الغدَّة الدَّرقيَّة hyperthyroidism
، أو ارتفاع الضغط في الرئتين (ارتِفاع الضغط الرِّئويّ



عِلاج فشل القلب
يستمرّ فشلُ القلب على مدى الحياة في مُعظم الحالات، ولا يُمكن عِلاجُه؛ ولذلك، تهدُف المُعالجةُ إلى إيجادِ توليفةٍ من التدابير، مثل تعديل أسلُوب الحياة وتناوُل الأدوِية واستخدام الأجهِزة أو الخُضوع إلى الجراحة لتحسين وظيفة القلب أو مُساعدة البدن على التخلُّص من الماء الزائِد (التخفيف من تراكُم السوائل في البدن).
قد تكون هناك فرصةٌ للشفاء في الحالات التي يعُود فشل القلب فيها إلى سببٍ مُحدَّد؛ فمثلاً، إذا أصاب الضرر صمامات القلب، من المُحتمل استبدالُها، حيث يُمكن علاج الحالة.
يُمكن أن تنطوي المُعالجةُ الفعَّالة لفشل القلب على المنافِع التالية:
* تُساعِد على أن يُصبِحَ القلب أقوى.
* تُحسِّنُ الأعراض.
* تُقلِّلُ من خطر تفاقُم الحالة.
* تُساعِد على أن يعيش مرضى فشل القلب فترةً أطول.



الوِقاية من فشل القلب
يُمكن السيطرةُ على عددٍ من العوامِل التي تزيدُ من خطر الإصابة بفشل القلب، إمَّا عن طريق تغيير أسلوب الحياة أو تناوُل الأدوِية. وبالنسبة إلى عوامِل أسلوب الحياة، يجب على المريض اتِّباع الخطوات التالية:
* التوقُّف عن التدخين إذا كان مُدخِّناً.
* ضبط مُستويات ضغط الدَّم لديه.
* ضبط مُستويات الكولسترول لديه.
* الحِفاظ على وزنٍ سليمٍ وصحِّي للبدن.
* تناول طعام صحِّي وتجنُّب الزيادة في كمية الملح (الاعتِدال في تناوُل الملح)، مع الحُصول على كمِّيةٍ كافِية من الحديد ضمن النظام الغذائيّ، وذلك عن طريق تناوُل اللحم الأحمر أو مُكمِّلات الحديد.
* مُمارسة التمارِين بشكلٍ مُنتظَم.
* عدم مُعاقرة الخمرة.




التعايُش مع فشل القلب

يحتاج مريضُ فشل القلب heart failure إلى أن يُولِي اهتماماً كبيراً بصحَّته وعافِيته، وتنطوي بعضُ الأشياء الرئيسيَّة التي يُنصَح باتِّباعها على ما يلي:



تناوُل الأدوية الموصوفة
من المهمّ جداً أن يتناوَل المريضُ أيَّةَ أدوِية يصِفها الطبيب له حتى إذا بدا عليه التحسُّن، فبعضُ الأدوية تُصمَّم لوِقاية أو شفاء القلب، وإذا لم يتناولها المريضُ لن تُساعِده.
تحتوي عُلبُ الأدوية على نشرة مُرفقة تنطوي على معلوماتٍ حول التفاعُلات الدوائيَّة المُحتَملة مع الأدوية والمُكمِّلات الأخرى، ومن المهم أن يقرأها المريضُ أيضاً.
كما يجِبُ على المريض استِشارة الطبيب أيضاً إذا كان ينوي استخدامَ أدويةٍ تُباعُ من دون وصفةٍ طبيةٍ، مثل المُسكِّنات أو المُكمِّلات الغذائيَّة، حيث يُمكنها أن تُؤثِّرَ في الأدوية الموصُوفة أحياناً.



تناوُل نِظام غذائيّ صحِّي
يُساعِدُ النِّظامُ الغذائيّ الصحِّي والمُتوازِن على تحسينِ الأعراض والصحَّة العامَّة للمريض، ويجب أن ينطوي النِّظامُ الغذائيّ المُتوازِن على:
• الكثير من الفاكِهة والخُضار وبِمُعدَّل 5 حصص في اليوم على الأقلّ.
• وجبات تحتوي على أطعمةٍ نشويَّةٍ، مثل البطاطا أو الخبز أو الأرز أو المعكرونة.
• بعض مُنتَجات الألبان أو بدائل مُنتجات الألبان.
• بعض حُبوب البقول والسَّمك والبيض واللحم ومصادر أخرى للبروتينات.
• مُستويات قليلة من الدُّهون المُشبَعة saturated fat والملح والسكَّر.
كما قد يُنصَح المريضُ أيضاً حول التغييرات في النِّظام الغذائيّ والتي تهدُف إلى تحسين صحَّة مرضى القلب، مثل تحديد كميَّة السوائل التي يشربها.



مُمارسة التمارين بشكلٍ مُنتظَم
تُساعِدُ ممارسةُ التمارين بشكلٍ مُنتظَمٍ على تحسين الأعراض والصحَّة العامَّة.
ربَّما يجِدُ مريضُ فشل القلب صُعوبةً في مُمارسة التمارِين، خصوصاً إذا كانت شديدةً؛ ولكن، يُمكنه القيام بما يقدر عليه من دون أن يُجهِد نفسه، وأن يحصل على فتراتٍ من الراحة دائماً.



الامتِناع عن التدخين
إذا كان المريضُ مُدخِّناً، سيُساعِده الامتناع عن التدخين على تحسين صحَّته بشكلٍ عام والتقليلِ من خطر الكثير من المشاكل الصحيَّة الأخرى، وهناك عدَّةُ طُرق يُمكن اتِّباعها لتحقيق هذا الهدف.



عدم شُرب الكُحول
يُساعِدُ عدمُ شرب الكُحول نهائياً على تحسين صحَّة مرضى فشل القلب بشكلٍ عام، كما يُوجد نوعٌ من أنواع هذا المرض أيضاً يتعلَّق باستهلاك الكُحول مُباشرةً، ولذلك يُمارس الامتناعُ عن شرب الكُحول دوراً مهماً في تحسُّن الصحَّة.



أخذ اللقاحات
يُمكن أن يزيدَ فشلُ القلب من الإجهاد على البدن بشكلٍ ملحُوظ، ويعني هذا أنَّ الإنسانَ يُصبِح أكثرَ عرضةً للعدوى، ولذلك يُشجَّع مرضى فشل القلب على أخذ اللقاح السنوي للأنفلونزا ولقاح المكوّرة الرئويَّة pneumococcal لمرَّة واحِدة.






موقع
www.nhs.uk

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:23 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin