منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-11-2018, 11:21 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

ما مصير النساء في الجنة؟؟

ما مصير النساء في الجنة؟؟

تابعت عدة حلقات من محاضرات السيد كمال الحيدري في موضوع فقه المرأة وهذا ملخص للحلقات 106 الى 117
البعض يتهم القران أنه ذكوري في الخطاب فأغلب الكلام موجه للذكور ( حسب الفهم السائد عندنا). فالقران عندما يتكلم عن الماضين او عن زمن معاصري الرسول ص او المصير الاخروي ونعيم الجنة يتكلم بمنطق ذكوري ( حسب الفهم السائد عندنا).

وفقا للثقافة السائدة عند العرب فإن الذكور مفضلين على الاناث وهذا انعكس على قواعد اللغة التي وضعها علماء اللغة وبالتالي هم فسروا القران وفقا لقواعد اللغة التي هم وضعوها... ومما وضعوا من قواعد ان الذكور أشرف مكانة من النساء لذلك يكون الخطاب موجه للذكور من باب التغليب والاشرفية.

لكن وفقا للقران فأن الانثى أفضل من الذكر
{ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى }آل عمران36
فلو قلنا (ليس زيد كعمرو) فهذا يعني ان عمرو افضل من زيد
ولو قلنا ( ليس عمرو كزيد) فهذا يعني ان زيد افضل من عمرو

يقول السيد كمال
مثلما نأخذ الفقه والعقائد من القران اولا ونعرض الاحاديث على القران فما وافق القران نأخذ به وماعارض القران نتركه... يجب كذلك ان نعرض اللغة على القران... أي يجب ان نأخذ قواعد اللغة من القران وليس العكس... وليس لنا أن نفسر القران وفق قواعد اللغة التي وضعها علماء اللغة فعلماء اللغة حسب قواعدهم التي وضوعوها ان الذكور أشرف منزلة من النساء لذلك فسروا القران لغويا تفسيرا ذكوريا وهذا خطأ

يقول السيد كمال
ان لغة القران قد ميزت وكرمت المرأة فوضعت لها ضمائر خطاب مستقلة مثل نون النسوة وتاء التأنيث.
{قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ قَالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ }يوسف51


أي ان لغة القران فيها نوعين من الضمائر (من ناحية التذكير{في الحقيقة هي ليست تذكير} والتأنيث) فالخاص منها هي ضمائر التأنيث وما عداها هي ضمائر عامة تشمل الذكور والاناث والحيوانات والجمادات والنباتات وهذه الضمائر يمكن صرفها الى الذكور في حال وجود قرينة تدل على ذلك وفي حال عدم وجود قرينة فهي عامة أي تشمل الذكور والاناث... ((((((أي لاتوجد في اللغة العربية ضمائر خاصة بالذكور فقط)))))) ومن الامثلة


{تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً }الإسراء44
الضمير (هم) في (تسبيحهم) يعود الى جميع المخلوقات ومنها الجمادات والنباتات والحيوانات والانسان
......................................

{فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ }آل عمران195
كل الضمائر هنا تشير الى الذكر والانثى معا مثل (كم ) و (واو الجماعة) و (هم).
........................
{وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيراً }النساء124
الضمير (هو) يعود على الذكر والانثى
...............................
{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }النحل97
الضمير (هو)و (هم) يعود على الذكر والانثى
............................................
{وَاللَّهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلَا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ }فاطر11
الضمير (كم) في (خلقكم) و (جعلكم) يعود على الذكر والانثى
.......................................
{مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ }غافر40
الضمير (هو ) يعود على الذكر والانثى
......................................
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13
الضمير (كم) في (خلقناكم) يعود على الذكر والانثى معا لان كلاهما من الناس
.................................
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ .....} حيثما وردت فإن الضمير (الواو) يعود على الذكور والاناث
.................................................. .....
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ النِّسَاء كَرْهاً وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُواْ بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً }النساء19
الضمير (الواو) في (آمنوا) هنا يعود على الذكور حصرا لوجود قرينة
...........................................
الخلاصة
في لغة القران نوعين من الضمائر... ضمائر خاصة بالاناث وضمائر عامة تشير الى العموم اي تشير الى الاناث والذكور والمخلوقات الاخرى ولايمكن تخصيصها بنوع معين الا بقرينة أي على عكس المفهوم السائد عندنا وهو وجود ضمائر مختصة بالذكور وضمائر مختصة بالاناث فهذه قواعد وضعها علماء اللغة مثل سيبويه وغيره وفسروا القران وفق قواعدهم التي هم وضعوها لانهم كانوا في مجتمع ذكوري يعتبر المرأة كائن ثانوي أقل منزلة من الرجل.

{وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }التحريم12
مريم من القانتين وليس من القانتات لان القانتين لفظ عام يشمل الجميع ولا يشمل الذكور فقط
.......................
{وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَّهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِـلاًّ ظَلِيلاً }النساء57
الضمير (هم) في كلمة (لهم) يعود على الذكور والاناث...أي للذكور أزواج مطهرة وللنساء ازواج مطهرة وبذلك يرتفع الاشكال فكلمة زوج تطلق على الذكر والانثى معا
{وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }البقرة35
..................
اما موضوع الحور العين فلم يتكلم به السيد كمال لحد الان ومازالت محاضراته مستمرة لكن نحن الشيعة لنا مفهوم عن الملذات في الاخرة يختلف عن مفهوم الوهابية. فالجنة عند الوهابية وكر للممارسة الجنس وشرب الخمر... أما عند الشيعة فالمفهوم يختلف فكل الملذات التي ذكرها القران عن الاخرة هي أمثال وتشبيه لتقريب المعنى فقط فكل ما في الاخرة يختلف عن الدنيا

{فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }السجدة17
فلا أحد يعلم شيء عن حقيقة نعيم الاخرة

{مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ }محمد15
الاية تبدأ بكلمة (مثل) أي تشبيه وليس حقيقة
{وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ }العنكبوت43

الرد مع إقتباس
قديم 04-11-2018, 01:23 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

ما مصير النساء في الجنة ؟
مو هكذا الموضوع
ما فهمنا مصير النساء في الجنة من كل الذي كتبته

الرد مع إقتباس
قديم 04-11-2018, 02:57 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
ما مصير النساء في الجنة ؟
مو هكذا الموضوع
ما فهمنا مصير النساء في الجنة من كل الذي كتبته




لو قرأت الموضوع بتركيز لوجدت العبارة التالية



.......................
{وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَّهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِـلاًّ ظَلِيلاً }النساء57
الضمير (هم) في كلمة (لهم) يعود على الذكور والاناث...أي للذكور أزواج مطهرة وللنساء ازواج مطهرة وبذلك يرتفع الاشكال فكلمة زوج تطلق على الذكر والانثى معا
{وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }البقرة35
.>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


البعض يطرح أشكال
الرجال سوف يتزوجون في الجنة
فما مصير النساء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هذا بغض النظر عن طبيعة ذلك الزواج وكيفيته....فهذا فيه أقوال مختلفة

الرد مع إقتباس
قديم 04-11-2018, 07:30 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

لكن كلمة (مطهرة) تقال على النساء فالكلمة مؤنثة

فما بينت لنا مصير النساء في الجنة

الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2018, 09:21 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
لكن كلمة (مطهرة) تقال على النساء فالكلمة مؤنثة

فما بينت لنا مصير النساء في الجنة


برأيك انت ما مصير النساء في الجنة؟؟؟
ولماذا لم يسأل الصحابة الرسول ص عن مصير النساء في الجنة اذا كان فهمهم مثل فهمك؟

الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2018, 09:31 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
لكن كلمة (مطهرة) تقال على النساء فالكلمة مؤنثة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
فما بينت لنا مصير النساء في الجنة


هذا فهمك انت وربما شخص اخر يفهم من الاية غير فهمك
انت فهمت كلمة (مطهرة) انها خاصة بالاناث فقط رغم ان كلمة (أزواج) عامة للذكور والاناث معا فما دليلك على تأنيثها؟


كلمة (مطهرة) ليست خاصة بالاناث فقط بل تشمل الذكور ايظا
وهكذا صيغة جمع لها نظائر في القران حيث تشمل ايظا باقي الموجودات من غير الذكور والاناث


{وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ }النحل72
كلمة (حفدة) تشمل الذكور والاناث معا


....................
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء1


كلمة (واحدة) هنا مخصصة للذكور...القران لم يقل (واحد)
..............................
{أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً }النساء78
كلمة (مشيدة) هنا لاتخص الذكور والاناث بل عامة
..............................
{فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ }الحج45
كلمة (معطلة) هنا لاتخص الذكور والاناث بل عامة
............................




آخر تعديل بواسطة عادل سالم سالم ، 05-11-2018 الساعة 09:42 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2018, 09:33 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

منقول
......................
ورد مصطلح “الزوج” في آيات عديدة منها {وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى} (النجم 45). فالزوج هو زوج المرأة، والمرأة زوج بعلها، والزوج في اللسان العربي أصل يدل على مقارنة شيء لشيء آخر وارتباطه بعلاقة ما .. فالمرأة هي زوج عندما تكون على عصمة رجل “أي في علاقة مع رجل”، وكانت قبل الزواج عزبة، وإذا مات عنها زوجها فهي أرملة، وإذا طلقت فهي مطلقة، ولا يقال عنها زوج إلا إذا كان معها رجل “زوج آخر”. “هذا بالمفهوم الاجتماعي”.
وعندما قال في سورة الأنعام: {ثمانية أزواج من الضأن اثنين ومن المعز اثنين قل ءالذكرين حرم أم الأنثيين أما اشتملت عليه أرحام الأنثيين نبوئني بعلمٍ إن كنتم صادقين} (الأنعام 143). {ومن الإبل اثنين ومن البقر اثنين قل ءالذكرين حرم أم الأنثيين أما اشتملت عليه أرحام الأنثيين .. الآية} الأنعام 144. هنا عندما قال “ثمانية أزواج”، والزوج في اللسان العربي لفظة ليس لها مؤنث، فالذكر زوج الأنثى، والأنثى زوج الذكر. أما عملية القرآن الشرعي بين الذكر والأنثى فقد أطلق عليها الكتاب مصطلح “النكاح” فنقول عقد نكاح ولا نقول عقد زواج، فالأساس في معنى الزوجي الطبيعي هو أن الذكر زوج الأنثى في الوجود لا في العقود، وأي أنثى هي زوج لأي ذكر بالخلق. وفي هذا قال: {لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور} (الشورى 49)، {أو يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً إنه عليم قدير} (الشورى 50).
اشتملت الآيتان على أربع حالات يهب الله فيها أولاداً أو لا يهب وهي:
حالة الإناث فقط.حالة الذكور فقط.حالة الذكور والإناث.حالة العقم.
والحالة التي تعنينا هنا هي الحالة الثالثة. فقد استعمل هنا مصطلح “الزوج” بصيغة “يزوجهم” للدلالة على اشتراك الجنسين معاً في الهبة “الذكر” و”الأنثى”، وهما في هذه الحالة أخ وأخت ولكنهما في الطبيعة من حيث الذكورة والأنوثة زوجان.
ثم جاء المعنى الثاني للزوج بالمفهوم الاجتماعي أي حتى تصبح الأنثى زوج الذكر اجتماعياً وجب أن يكون هناك عقد نكاح، لذا ظهر مفهوم الحلال والحرام في نكاح المحرمات الواردة في الآيات “22-23” في صورة النساء، وفي الزنا حيث أن المفاهيم هذه اجتماعية إنسانية “أخلاق” وليست مفاهيم طبيعية وجودية.
ويتضح من ذلك لماذا لم يسأل أحد من العرب النبي صلى الله عليه واله وسلم عن وضع المرأة في الجنة وذلك حين سمعوا الآيات التالية: {كذلك وزوجناهم بحورٍ عين}(الدخان 54). {متكئين على سرر مصفوفةٍ وزوجناهم بحور عين} (الطور 20). {ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون} (البقرة 25). {وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد} (آل عمران 15). {لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلاً ظليلاً} (النساء 57). {هم وأزواجهم في ظلالٍ على الأرائك متكئون} (يس 56).
{ادخلوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون} (الزخرف 70).
هذه الآيات الواردة والتي ذكر فيها الجنة والأزواج كلها قرآن. وتتحدث الآيات عن الجنة للذكور والإناث حيث استعملت ميم الجماعة، وهي في اللسان العربي تستعمل للشمول “صيغة جمع” وكذلك عندما يكون المراد أن تشمل اللفظة الذكور والإناث معاً تأتي صيغة عامة كقوله: {اهبطوا منها جميعاً}. وقوله {قد أفلح المؤمنون}. وقوله:{يا أيها الذين آمنوا}. هنا الهبوط للذكور والإناث والمؤمنون للذكور والإناث والذين آمنوا للذكور والإناث.
وعندما يريد أن يفرق بين الذكور والإناث تأتي دائماً صيغة خطاب صريحة {إن المؤمنين والمؤمنات}، فعندما قال: {كذلك وزوجناهم بحورٍ عين}. أي أن أهل الجنة من الذكور والإناث معاً لهم أزواج من حور عين أي أن الحور العين هم من الذكور والإناث، فالذكر له من الحور العين أنثى، والأنثى لها من الحور العين ذكر. وقوله: {ادخلوا الجنة}، هي أيضاً للذكور والإناث معاً، و {أزواجكم} للذكور والإناث. ومن هنا يتبين أن حال المرأة في الجنة كحال الرجل تماماً، وعندما يذكر الجنة يستعمل دائماً لفظة “أزواج” ولا يستعمل نساء أو امرأة أو لفظة رجل أو رجال.
إن التفريق بين الزوج على أنه الذكر فقط أو الأنثى فقط يحدده سياق كل آية، فمثلاً عندما يذكر ويذكر معه الزوج فهنا تعني الأنثى كقوله: {يا أيها النبي قل لأزواجك}. وقوله: {يا أيها النبي إنا أحلننا لك أزواجك} (الأحزاب 50). وقوله: {يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك} (التحريم 1). هنا المخاطب هو النبي صلى الله عليه وسلم فتأتي الأزواج إناثاً.
وفي قوله: {ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد} (النساء 12). يقصد بالأزواج الإناث لقوله: {إن لم يكن لهن ولد} (النساء 12). فاستعمل نون النسوة في “لهن” ولو كان يقصد الذكور والإناث لقال “إن لم يكن لهم ولد”. وكذلك قوله {إن من أزواجكم وأولادكم عدواً لكم فاحذروهم} (التغابن 14). هنا أزواجكم يقصد بها الذكور والإناث.
ولكي يبين أن قانون الزوجية “وهو اقتران شيء بشيء آخر وبالتالي ارتباطه معه بعلاقة ما” معمم على الوجود المادي كله قال: {ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون} (الذاريات 49) وقال: {سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون} (يس 36). وهنا استعمل لفظة سبحان لتنزيه الله أن ينطبق عليه قانون الزوجية.
فقانون الزوجية هو القانون الثاني الأساسي الذي تخضع له جميع الأشياء في الكون المادي. وقد عبر القرآن الكريم عن العلاقة الثنائية بين شيئين متميزين بعضهما عن بعض ومتقابلين في أمرنا بمصطلح “الأزواج”. وهذه العلاقة تشمل كل الموجودات في الكون فهي علاقة خارجية بالنسبة للشيء “الزوج” وللشيء المقابل له “الزوج الآخر”.
ويؤكد هذا القانون أن الأشياء في الكون المادي لا يمكن لا يمكن أن تكون منعزلة بعضها عن بعض، لذا فهي بالضرورة تكون علاقة تقابلية مع الأشياء الأخرى في مستويات لا حصر لها. وليست الزوجية علاقة بين عنصرين ضمن الشيء نفسه، بل هي علاقة خارجية بين شيئين متقابلين “زوجين” معلومين أو لا يزالان مجهولين. ويمكن أن نصفها بأنها علاقة تأثير وتأثر متبادل بين شيئين “علاقة جدلية بينهما”. لذا فإنه لا يصح أن نقول بوجود علاقة خارجية جدلية بين شيئين إلا بعد أن تحدد العلاقة التقابلية “الزوجية” بينهما والمستوى التقابلي لهذه العلاقة.
وتكون العلاقة التقابلية الزوجية على مستويات مختلفة بحيث يكون الشيء في علاقة جدلية تقابلية مع شيء آخر في مستوى ما، ويكون الشيء نفسه في علاقة تقابلية جدلية أخرى مع شيء ثالث في مستوى آخر .. وهكذا دواليك.
وتجدر الإشارة هنا إلى أن الزوجين يوجدان معاً في علاقة ثنائية تقابلية وبذا يتميزان عن الضدين. فالضدان لا يوجدان “لا يلتقيان” معاً بل تقوم بينهما علاقة تعاقبية، ولا يكون ذلك في الأشياء المادية بل في الظواهر فقط.
وهكذا يظهر جلياً أن العلاقة التقابلية بين زوجين هي علاقة خارجية بين شيئين تقوم على التأثير والتأثر المتبادل بينهما. وينبني على هذا القانون قانون التكيف في الطبيعة.
وبذا نكون قد أزلنا اللبس العالق في الأذهان بنتيجة الترجمات الفاسدة التي توهم بأن التناقض يمكن أن يكون بين الزوجين “الشيئين المتقابلين” أو بأن الزوجين هما ضدان.
ونلخص القانون الثاني قانون الأزواج أو قانون الثنائية التقابلية في الأشياء بما يلي:
يقوم على علاقة تأثير وتأثر متبادل “بين شيئين متميزين بعضها عن بعض “زوجين” تؤدي إلى التكيف والتلاؤم المستمرين هذين الشيئين.
والقانون الثاني يعمل في جميع الأشياء من خلال علاقة خارجية ثنائية تقابلية غير تناقضية بين شيئين متميزين بعضهما عن بعض عن طريق التأثير والتأثر المتبادل بينهما. وتكون هذه العلاقة في مستويات عديدة. والصياغة المثلى لهذا القانون وردت في القرآن الكريم.{ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون} (الذاريات 49).

الرد مع إقتباس
قديم 05-11-2018, 01:55 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم
برأيك انت ما مصير النساء في الجنة؟؟؟
ولماذا لم يسأل الصحابة الرسول ص عن مصير النساء في الجنة اذا كان فهمهم مثل فهمك؟
انت طرحت الموضوع لتبين مصير النساء في الجنة
لحد الان ما بينت كل شيء
انت بينت كلمة الزوج تشمل الذكور والاناث
وبينت كلمة القانتين تشمل الذكور والإناث

اما مصير النساء في الجنة شنو علاقتها بهذه


اما ق.له تعالى (وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا ۙ قَالُوا هَٰذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا ۖ وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
هنا يتكلم الله عن الذكور لهم فيها ازواج مطهرة

فلماذا طرحت الموضوع اذا ما عندك شيء تبينه

الرد مع إقتباس
قديم 06-11-2018, 07:11 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote]
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
انت طرحت الموضوع لتبين مصير النساء في الجنة
لحد الان ما بينت كل شيء
انت بينت كلمة الزوج تشمل الذكور والاناث
وبينت كلمة القانتين تشمل الذكور والإناث

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
اما مصير النساء في الجنة شنو علاقتها بهذه

جوهر الموضوع هو عن ضمائر المخاطب في القران

الاجابة موجودة في المشاركة 1 و 3

إقتباس:

اما قوله تعالى (وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا ۙ قَالُوا هَٰذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا ۖ وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
إقتباس:
هنا يتكلم الله عن الذكور لهم فيها ازواج مطهرة
كلا.... الرجال والنساء لهم ازواج مطهرة وليس الرجال فقط يتزوجون بالحور العين






إقتباس:
فلماذا طرحت الموضوع اذا ما عندك شيء تبينه

ان لم تستوعب الموضوع


وسأكرر ما قلته


الموضوع عن مصير النساء في الجنة
والفهم السائد عندنا أن الرجال سوف يتزوجون بالحور العين في الجنة
بغض النظر عن الاقوال في ماهية الزواج وكيفيته وماهية الحور العين وهل العلاقة الجنسية في الجنة مثل العلاقة الجنسية في الدنيا...فهذا الموضوع شائك وفيه أقوال مختلفة


جوهر الموضوع...اذا تزوج الرجال من الحور العين فما مصير النساء في الجنة ؟؟ هل يبقين بدون أزواج؟؟؟


لكي نفهم الموضوع من الاساس يجب ان نفهم هل الخطاب في القران ذكوري موجه للرجال فقط او الكلام عام موجه للرجال والنساء؟؟
اول الخطوات هي ان ننفي كون الخطاب القراني ذكوري.... وهذا يتم بدراسة ضمائر المخاطب في الايات هل هي خاصة بالذكور او هي عامة؟؟؟


بينا انها عامة وليست خاصة بالذكور... ووفقا للغة القران فإن الضمائر نوعان ...نوع مؤنث ونوع عام يشمل الاناث والذكور والجمادات والحيوان والنباتات وغيرها...أي لا يوجد ضمير خاص بالذكور في اللغة العربية الا اذا ورد معه قرينة تدل على ذلك.




وبما أن الضمير (هم) في الاية


(( وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ ))
ليس خاص بالذكور فقط...وانما يتعلق بالذكور والاناث



فهذا يعني ان للذكور ازواج مطهرة... وللاناث ازواج مطهرة


اما ماهية ذلك وكيفية الزواج ومعنى الحور العين فهذا لم يتطرق له كمال الحيدري لحد الان


واذا لم تفهم الموضوع... يمكنك مراجعة محاضرات فقه المراة في موقع كمال الحيدري او في اليوتيوب




الرد مع إقتباس
قديم 07-11-2018, 12:41 AM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
بواسطة عادل سالم
كلا.... الرجال والنساء لهم ازواج مطهرة وليس الرجال فقط يتزوجون بالحور العين
يا اخي الازواج تشمل الذكر والانثى اما مطهرة فهي مؤنثة تختص بالاناث يعني زوجات مطهرة للذكور
كيف يقال للمرأة زوجها مطهرة
انت نقلت كلام السيد كمال الحيدري
إقتباس:
ان لغة القران قد ميزت وكرمت المرأة فوضعت لها ضمائر خطاب مستقلة مثل نون النسوة وتاء التأنيث
أي ان لغة القران فيها نوعين من الضمائر (من ناحية التذكير{في الحقيقة هي ليست تذكير} والتأنيث) فالخاص منها هي ضمائر التأنيث وما عداها هي ضمائر عامة تشمل الذكور والاناث

ثم انت قلت في مشاركتك الاخيرة

إقتباس:
بينا انها عامة وليست خاصة بالذكور... ووفقا للغة القران فإن الضمائر نوعان ...نوع مؤنث ونوع عام يشمل الاناث والذكور والجمادات والحيوان والنباتات وغيرها...أي لا يوجد ضمير خاص بالذكور في اللغة العربية الا اذا ورد معه قرينة تدل على ذلك
.

فواضح من قولك لا يوجد ضمير خاص بالذكور
فنوع عام يشمل الذكور والاناث ونوع يختص بالاناث

وكلمة مطهرة مؤنثة
فتختص بالاناث
اي تكون خاصة بازواج الذكور

إقتباس:
بواسطة عادل سالم
وليس الرجال فقط يتزوجون بالحور العين
ما ادري النساء هم تريد يتزوجن بحور العين

حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ
هذه هم تخص النساء

انت لحد الان لم تاتي بشيء

الرد مع إقتباس
قديم 07-11-2018, 07:27 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
يا اخي الازواج تشمل الذكر والانثى اما مطهرة فهي مؤنثة تختص بالاناث يعني زوجات مطهرة للذكور
كيف يقال للمرأة زوجها مطهرة
انت نقلت كلام السيد كمال الحيدري


ثم انت قلت في مشاركتك الاخيرة

.

فواضح من قولك لا يوجد ضمير خاص بالذكور
فنوع عام يشمل الذكور والاناث ونوع يختص بالاناث

وكلمة مطهرة مؤنثة
فتختص بالاناث
اي تكون خاصة بازواج الذكور


ما ادري النساء هم تريد يتزوجن بحور العين

حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ
هذه هم تخص النساء

انت لحد الان لم تاتي بشيء




الجديد هو ان النساء ايظا لهن ازواج مطهرة... وهذا ما لم تستوعبه



وقد سمعت محاضرة للشيخ الوائلي رحمه الله اورد فيها حديث ما معناه (نساؤكم في الدنيا نساؤكم في الاخرة)




كلمة (مطهرة) أجبناك عنها في المشاركة رقم 6
والحور العين خارج موضوعنا


وسمعت الشيخ الوائلي يقول الزواج بالحور العين وليس من الحور العين وهذا لايعني بالضرورة وجود علاقة جنسية كما في الدنيا ولا أحد يعرف ماهية الحور العين






اذا كنت تعارض من أجل المعارضة فلا تناقش
واذا عندك رأي عن حال النساء في الجنة بعد زواج الرجال من الحور العين فوضحه لنا

الرد مع إقتباس
قديم 07-11-2018, 02:00 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
وقد سمعت محاضرة للشيخ الوائلي رحمه الله اورد فيها حديث ما معناه (نساؤكم في الدنيا نساؤكم في الاخرة)
نعم الله يجمع للمؤمنين ابائهم وازواجهم وذراريهم لتقر أعينهم بهم
وذلك قوله تعالى (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ)
وهذا ليس له علاقة بموضوعك




إقتباس:
الجديد هو ان النساء ايظا لهن ازواج مطهرة... وهذا ما لم تستوعبه
يا اخي مطهرة مؤنثة ولا تشمل الذكور
إقتباس:
والحور العين خارج موضوعنا
انت قلت في مشاركتك رقم 9
(كلا.... الرجال والنساء لهم ازواج مطهرة وليس الرجال فقط يتزوجون بالحور العين)
وهذا لا يصح لان الله سبحانه وتعالى يقول (حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ)
فواضح هنا الحور اناث للذكور

الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 03:53 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,142

آخر تواجد: 12-11-2018 03:59 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote]
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
نعم الله يجمع للمؤمنين ابائهم وازواجهم وذراريهم لتقر أعينهم بهم
وذلك قوله تعالى (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ)
وهذا ليس له علاقة بموضوعك
الموضوع ليس بهذه البساطة
ماذا لو دخل أحد الزوجين الجنة والاخر دخل النار؟؟؟؟
ماذا لو كان للرجل عدة زوجات في الدنيا؟؟؟؟
ماذا لو تزوجت المرأة زوج اخر او اكثر بعد وفاة زوجها؟؟؟؟




إقتباس:
يا اخي مطهرة مؤنثة ولا تشمل الذكور

هذا فهمك انت وليس بالضرورة ان يكون صحيح

اجبتك عن هذا في المشاركة رقم 6
ونظيف

هكذا صيغة جمع ليست خاصة بالنساء وانما تشمل الرجال وغير الانسان ايظا


كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ{11} فَمَن شَاء ذَكَرَهُ{12} فِي صُحُفٍ مُّكَرَّمَةٍ{13} مَّرْفُوعَةٍ مُّطَهَّرَةٍ{14} بِأَيْدِي سَفَرَةٍ{15} كِرَامٍ بَرَرَةٍ{16}




وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ{38} ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ{39} وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ{40} تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ{41} أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ{42}










انت قلت في مشاركتك رقم 9
(كلا.... الرجال والنساء لهم ازواج مطهرة وليس الرجال فقط يتزوجون بالحور العين)
وهذا لا يصح لان الله سبحانه وتعالى يقول (حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ)
فواضح هنا الحور اناث للذكور



ولكن ماهي الحور العين وما هي كيفية الزواج وهل الزواج مثل ما موجود في الحياة الدنيا؟؟؟؟؟؟؟


نعم وفقا للقران الرجال سوف يتزوجون بالحور العين ولي من الحور العين... لكن ما مصير النساء في الجنة؟؟؟؟


الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 11:45 PM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
بواسطة عادل سالم
ماذا لو دخل أحد الزوجين الجنة والاخر دخل النار؟؟؟؟
ماذا لو كان للرجل عدة زوجات في الدنيا؟؟؟؟
اما تقراء قوله تعالى ( وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ)

الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2018, 12:25 AM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,952

آخر تواجد: اليوم 07:10 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
بواسطة عادل سالم
هذا فهمك انت وليس بالضرورة ان يكون صحيح

اجبتك عن هذا في المشاركة رقم 6
ونظيف

هكذا صيغة جمع ليست خاصة بالنساء وانما تشمل الرجال وغير الانسان ايظا


كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ{11} فَمَن شَاء ذَكَرَهُ{12} فِي صُحُفٍ مُّكَرَّمَةٍ{13} مَّرْفُوعَةٍ مُّطَهَّرَةٍ{14} بِأَيْدِي سَفَرَةٍ{15} كِرَامٍ بَرَرَةٍ{16}




وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ{38} ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ{39} وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ{40} تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ{41} أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ{42}

يا اخي مطهرة صفة مشبهة بالمفعول
من اين اتيت بها جمع
جمعها مطهرات
شنوا تشمل الانسان والنبات والجماد الخطاب للانسان
مطهر اسم مفعول لطهر
لا يمسه الا المطهرون هذه تشمل الاناث والذكور
اما مطهرة فهي صفة مشبهة بالمفعول مؤنثة

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:57 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin