منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > منتدى الفقه
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 23-03-2017, 06:02 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,581

آخر تواجد: 17-06-2017 03:16 PM

الجنس:

الإقامة:

فقه المغترب

الفصل الأول: أسباب الإغتراب عن الأوطان
كثيرة هي الأسباب التي تدعو الإنسان إلى التغرّب والبعد عن الأوطان, فمنها ما هو ماديّ, ومنها ما هو معنوّي, ونشير هنا إلى بعضها:

1- الاغتراب للتعلم: إن التعلم هو أول سبب من أسباب الإغتراب, وقد حثت بعض الروايات على السعي وراء العلم حتى لو كان بلاد بعيدة واستلزم المشقة والتعب والهجرة ومن هذه الروايات ما ورد عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم: "اطلبوا العلم ولو بالصين فان طلب العلم فريضة على كل مسلم"1.

2- الاغتراب للعمل: إن السعي وراء لقمة العيش هو سبب آخر من أسباب السفر والاغتراب, وهذا ما أشارت إليه بعض الروايات أيضا, فعن أبي عبد الله جعفر الصادق عليه السلام قال: في حكمة آل داوود عليه السلام: "إن على العاقل أن يكون ظاعنا2 إلا في ثلاث: تزود لمعاد, أو مرمة لمعاش, أو لذة في غير محرم"3.

9
3- الاغتراب السياسي: هناك نماذج من الاغتراب والهجرة حصلت في التاريخ بهدف التخلص من الظالم وفي هذا يقول الله تعالى:

﴿... فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ﴾4.

ومن هنا لما طغت قريش وعتت ضد الإسلام والمسلمين وأفرطوا في تعذيبهم قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لأصحابه ومن آمن معه "لو خرجتم إلى الحبشة, فإن بها ملكا لا يظلم عنده أحد, وهي أرض صدق, حتى يجعل الله لكم فرجا ممّا أنتم فيه"5.

بين العصبية وحبّ الأوطان

قد يتخيل البعض أن الإنسان المحب للوطن يندرج في إطار الأناس المتعصبين, والذين ذمتهم الروايات الكثيرة, وقالت إنهم لن يدخلوا الجنة, إلا أنّه شتّان ما بين الأمرين إذ العصبية شيء وحب الأوطان شيء آخر, فالعصبية

10

المنهي عنها هي الدفاع عن الوطن في الأمور السلبية, بحيث ترى المساوئ فيه محاسن, وحبّ الوطن ليس كذلك, لأن حب الوطن المزروع في فطرة الإنسان يدعوه عندما يرى أمرا مشينا فيه, أن يسعى لإصلاحه, ففي الرواية عن أمير المؤمنين عليه السلام: "عمرت البلدان بحب الأوطان"6, وقد كان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم محبّا لوطنه حيث تنقل الروايات لنا حالة عاطفية مؤثرة لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم, وعندما التقى بأبان وهو وصل من وطنه مكة حديثا فقال له: "يا أبان ! كيف تركت أهل مكة ؟ فقال: تركتهم وقد جيدوا7, وتركت الإذخر8 وقد أعذق, وتركت الثمام9 وقد خاص, فاغرورقت عينا الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم"10

التعرّب بعد الهجرة

ومعنى التعرب بعد الهجرة أن ينسلخ الإنسان عن معتقداته وأفكاره الدينية, ويبتعد عن الالتزام بالتكاليف الشرعية, بسبب الخروج من بلده إلى بلده يختلف معه في الدين والفكر والتقاليد والأعراف, والتعرب بعد الهجرة من

11

المحرّمات, بل من كبائرها ففي الحديث عن الإمام أبي الحسن الرضا عليه السلام, فيما كتب من جواب مسائله: "وحرم الله التعرب بعد الهجرة للرجوع عن الدين, وترك الموازرة للأنبياء والحجج عليه السلام"11.

وفي رواية أخرى عن الإمام أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: سمعته يقول: "الكبائر سبعة: منها قتل النفس متعمدا, والشرك بالله العظيم, وقذف المحصنة, وأكل الربا بعد البينة, والفرار من الزحف والتعرب بعد الهجرة وعقوق الوالدين, وأكل مال اليتيم ظلما, قال: والتعرب والشرك واحد"12.

نعم, فالتعرب بعد الهجرة ما هو إلا اتخاذ الهوى والشيطان معبودين من دون الله عزّ وجلّ ولذلك عبر الإمام عليه السلام عنه بأنه والشرك أمر واحد .

وبما أن التعرب بعد الهجرة بهذا المستوى الخطير من البغض عند الله تعالى, فقد وردت الروايات عن أهل البيت عليهم السلام تنهانا عن السفر الذي يخشى فيه الإنسان على دينه وعبادته, ففي الرواية عن الإمام علي عليه السلام: "ولا يخرج الرجل في سفر يخاف على دينه وصلاته"13.

12

وحينما يجد الإنسان نفسه في بلد تتوفر فيها أسباب المعصية فعليه إن اراد البقاء أن يتجنب عما نهى الله عنه وحرّمه وهذا ما أجاب عنه سماحة الإمام الخامنئي دام ظله على جواز البقاء في الدول التي تتوفر فيها أسباب المعاصي كان جوابه مشروطا كالتالي:

"لامانع من البقاء والعيش في نفسه في بلد تتوفر فيه أسباب المعاصي لا سيما إذا كان مضطرا إليه ولكن يجب عليه التجنب عما يحرم عليه شرعا, ولا فرق في وجوب الالتزام بالتكاليف الشرعية من أداء الواجبات وترك المحرمات بين المكلف البالغ حديثا وبين سائر المكلفين"14.

هموم المغترب

بعد أن عرفنا مدى خطورة التزعزع والفتنة عن دين الله تعالى في البلاد التي لا تدين بدين الله تعالى, فسيتحمل المغترب همّا كبيرا في تلك البلدان ألا وهو الحفاظ على تدينه بالدرجة الأولى وعلى تدين أسرته وأطفاله, لأن البيئة السيئة غالبا ما تنتج الأفراد السيئين.

13

وبالإضافة إلى ذلك كله, فإنه قد ألقي على عاتق المغترب أمر آخر, ألا وهو التبليغ لدين الله تعالى ومحاولة لفت أنظار الآخرين إلى عظمة دين الإسلام وأهمية ونبل الرسالة التي أتى بها النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلّم, يقول الإمام الخامنئي دام ظله الوارف: "ويجب عليه هناك بعد التحفظ على دينه ومذهبه, القيام بالدفاع عن الإسلام والمسلمين, وبسائر ما يجب عليه من نشر الدين والأحكام وغير ذلك بقدر ما يتمكن".

وقد ورد في الرواية عن حمّاد بن عثمان قال: "قلت لأبي عبد الله عليه السلام: إني أدخل إلى بلاد الشرك وإن من عندنا يقولون: إن مت ثمّ حشرت معهم, قال: فقال لي: يا حمّاد إذا كنت ثمّ تذكر أمرنا وتدعو إليه ؟ قلت: نعم, قال عليه السلام: فإذا كنت في هذه المدن مدن الإسلام تذكر أمرنا وتدعو إليه ؟ قال: قلت: لا, فقال لي: إنك إن مت ثمّ حشرت أمّة وحدك, يسعى نورك بين يديك".

14

للمطالعة

الإمام الخميني قدس سره في نوفل لوشاتو 15

أقام الإمام الخميني قدس سره في منطقة نوفل لوشاتو, وهي ضاحية من ضواحي العاصمة الفرنسية باريس, وتبعد عنها حوالي خمسين كيلو مترا, أقام في منزل مؤلف من غرفتين وقبو, فكان ينام هو في غرفة, وينام ابنه السيد أحمد في الغرفة الأخرى, ويستقبل الضيوف فيها وفي الحديقة الخارجية للمنزل, وأما القبو فكان مكان تسجيل الأشرطة التي كان يرسلها لإيران وكان يقيم فيه الندوات والمحاضرات أيضا .

حينها كانت إيران تغلي كالمرجل, وكانت أنظار العالم تتنقل ما بين هذا البيت الباريسي المتواضع, وبين البلدان والقرى الإيرانية التي عمتها الثورة العامة والغاضبة من الحكم الملكي الاستبدادي للشاه المقبور .

مصير الشاه كان معلقا في الهواء, أشبه ببالون تكفيه وخزة من إبرة, لينكمش ويتلاشى, وكانت الخمسة

15

والثلاثون مليونا في إيران تترقب أوامره لتشن الهجوم الأخير على قلاع الشاه التي تحصن بها هو وأزلامه من الجواسيس وعملاء الاستخبارات المعادية .

أمّا الإمام الخميني قدس سره, فكان يتحرّك بروح المؤمن القانع بمشيئة الله عز وجل, وهو بعيد عن إيران مسافة عدة آلاف من الكيلومترات, ولا يرضى بأكثر من رضا الله عز وجل .

إلى أن جاء ذلك اليوم الذي عاد فيه إلى بلاده, بعد الثورة قضاها في المنافي المتعددة, حيث احتضنته الجماهير الثورية أيّما احتضان, وحينها أعلن من مقبرة الشهداء قيام الجمهورية الإسلامية المظفّرة .

16

هوامش
1- وسائل الشيعة (آل البيت), ج72, ص27.
2- أي مسافرا .
3- وسائل الشيعة ( آل البيت ), الحر العاملي, ج 11 ,ص 243
4- سورة آل عمران, الآية 195
5- مكاتيب الرسول, الأحمدي الميانجي ج 2 ص 449
6- ميزان الحكمة, محمدي الريشهري, ج 4 ص 3566
7- جيدوا: مطروا
8- الإذخر: نبات طيّب الرائحة
9- الثمام: واحدته ثمامة, نبت ضعيف لا يطول
10- ميزان الحكمة, محمدي الريشهري, ج 4 ص 3566
11- حياة الإمام الرضا (ع) الشيخ باقر شريف القرشي, ج1 ص 350
12- الكافي الشيخ الكليني ج 2 ص 281
13- وسائل الشعية, الحر العاملي, ج2 ص 249
14- أجوبة الإستفتاءات – السيد علي الخامنئي ج 2 ص 117
15- أجوبة بالاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج 2 ص 105


يتبع

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2017, 06:02 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,581

آخر تواجد: 17-06-2017 03:16 PM

الجنس:

الإقامة:

الفصل الثاني: العمل والدراسة
مسؤولية المغترب

إنّ العيش في البلاد الغربية يضع الإنسان المغترب في مواقع لا بد فيها من مسوؤلية كبيرة أمام الله تعالى, فإنه وفي جل تفاصيل حياته قد يبتلى بالأمور التي فيها مخالفة لأوامر الله جل وعلا, وهذا مما يوجب عليه الالتفات إلى التفاصيل التي يمارسها في حياته الاعتيادية هناك لا سيما في العمل الذي يمارسه, ومن هنا فاننا سنبين ضوابط العمل, وما يجوز منه وما يحرم, إن شاء الله تعالى, ضمن العناوين التالية:

المغترب في عمله

إنّ الأعمال التي يشتغل بها الإنسان المغترب تارة تكون أعمالا خارج الدولة, كأعمال التجارات, وأعمال البناء, وغيرها من المهن, وتارة وتكون ضمن الدولة ولكلّ من هذين النمطين من العمل أحكامه

21

العمل ضمن الدولة

إنّ الضابط العمل لكلّ عمل يعمله الإنسان هو حليّة نفس العمل, بغض النظر عن كونه ضمن الدولة أم خارجها, فالعمل ضمن الدولة جائز أساسا إذا لم يترتب على ذلك العمل مفسدة, ولم يستلزم فعل محرم . ولا ترك واجب1.

وبناء على هذا, فإنّ حكم جواز العمل ضمن الدولة وفي أجهزتها يدور مدار جواز الوظيفة في نفسها2.

وقد يتساءل البعض من المغتربين الذين يكون عملهم ضمن دوائر الشرطة ويستلزم منهم توقيف أو كتابة الغرامات المالية بالذين يخالفون القوانين والأنظمة, كأنظمة المرور _ مثلا _ فما هو حكم عملهم هذا ؟

والجواب: إنّ مقررات نظام المجتمع _ ولو كانت من دولة غير إسلامية محترمة, وأخذ الراتب في قبالة عمل حلال لا بأس به3.

22

العمل خارج الدولة

يجوز للمغترب أن يعمل بأيّ من الأعمال التي أحلّها الشرع المقدس, من أعمال التجارات والمهن الحرفية وغيرها, ولا يجوز الاشتغال بالأمور المحرمة شرعا من قبيل بيع لحم الخنزير أو الخمر أو إنشاء وإدارة ملاه ليلية, أو مراكز للفساد والفحشاء والقمار وشرب الخمور وأمثالها, ويحرم التكسب بها, ولا تملك الأجرة المأخوذة مقابل ذلك4, لأنها أموال قد جناها الإنسان من الحرام, وهي بالتالي سحت, لا يجوز استعمالها ولا حتى الاستحواذ عليها .

أحكام متفرقة:

قد يتحايل البعض على الشرع فيظن أن له التجارة بهذه الأمور, ولكن لا على نحو البيع والشراء, بل بكيفية يهدي بها البائع الزبون قنينة من الخمر _ مثلا _ ويهديه المشتري ثمنها وهكذا في بقية الأمور بالمحرّمة وهذا غير جائز أيضا .

23

وقد يتخيل البعض أن الدين المسيحي الحالي, بما أنّه يحلّل شرب الخمر أو أكل لحم الخنزير فلا بأس حينها ببيع هذه الأمور إلى المسيحيين, ممن يستحلّون هذه البضائع, والجواب أنه لا يجوز بيع ولا إهداء ما لا يحل أكله أو شربه, إذا كان لغرض الأكل والشرب, ولو كان ممّن يستحل ذلك5.

ولا مانع من فتح الفندق أو المطعم في البلاد غير الإسلامية ولكن يحرم بيع الخمور والأغذية المحرمة حتى وان كان المشتري ممن يستحل ذلك, ولا يجوز استلام ثمن الخمر والغذاء محرّم الأكل ولو كان من نيته دفع الثمن إلى الحاكم الشرعي6.

إحذر البضائع (الإسرائيلية)

إنّ الأسواق الغربية مليئة بالبضائع (الإسرائيلية) فهل يجوز استيراد البضائع (الإسرائيلية) وترويجها ؟ ولو فرض وقوع ذلك ولو اضطراريا, فهل يجوز شراء هذه البضاعة ؟

والجواب أنه يجب الامتناع عن المعاملات التي

24

تكون لصالح (دويلة إسرائيل) الغاصبة المعادية للإسلام والمسلمين, ولا يجوز لأحد استيراد وترويج بضائعهم التي ينتفعون من صنعها وبيعها, ولا يجوز للمسلمين شراء مثل تلك البضائع لما فيه من المفاسد والمضار على الإسلام والمسلمين7.

ولو كان البلد ممن لم يقرّر المقاطعة لهذا الكيان الغاصب لأرض المسلمين فإنه يجب على التجار الامتناع من استيراد وترويج البضائع التي تنتفع ( دويلة إسرائيل ) من صنعها و بيعها8.

يجب على آحاد المسلمين الامتناع من شراء واستعمال البضائع التي يعود نفع إنتاجها وشرائها إلى الصهاينة المحاربين للأسلام والمسلمين9.

المغترب في دراسته

من الأمور التي يبتلى المغترب بها قضية الدراسة, سواء أكانت دراسته الشخصية أم دراسة أولاده في المدارس غير الإسلامية, وكذا مسائل الاختلاط الذي يحصل في الجامعات ودرس بعض الأمور المحرّمة, أو يتعرض خلال

25

دراسته للتمارين التي قد يستلزم بعضها النظر إلى غير المحارم فما هو الحكم في هذه الأمور؟

التعلّم في الجامعات

إنّ السؤال الأول الذي يطرأ على فكر الطالب بعد أن ينهي دراسته المتوسطة والثانوية, هو: أي الاختصاصات العلمية هو الأفضل والمناسب له ؟

والجواب على هذا السؤال ليس بالأمر الهين إلا إذا علم الطالب المؤمن أن دراسته في أي اختصاص كان, لا بد وأن تخدم مبادئه وخط الإسلام وحينئذ تصير القاعدة لديه: أن كل الاختصاصات العلمية المفيدة والتي يحتاجها المسلمون مما ينبغي أن يهتم بها العلماء والأساتذة والطلبة الجامعيون ليستغنوا بذلك عن الأجانب, لا سيما من المعادين للإسلام والمسلمين10.

الجامعات والاختلاط

ثمّ بعد ا، يلتحق الطالب بالجامعة, فإنّ المشكلة الأخرى التي سوف تعترضه وتفرض نفسها عليه, هي مشكلة

26

الاختلاط بين الشّبان والشّابات, فما حكم هذا الاختلاط الذي تفرضه ضرورة التعلم في مدارس لا تراعي هذه المسألة ؟

والحكم الشرعي في هذا الأمر أنه لا مانع من دخول المراكز التعليمية للتعليم والتعلّم ولكن يجب على النساء والبنات حفظ الحجاب, وعلى الرجال الامتناع عن النظر إلى ما لا يجوز لهم النظر إليه وعن الاختلاط الموجب لخوف الفتنة والفساد11.

أما لوكان الاجتماع بين المرأة والرجل مع مراعاة الحجاب ( من المسلمة ) وبلا قصد الريبة ( من المؤمن والمؤمنة ), ومأمونا عن المفاسد فلا بأس به وإلا فلا يجوز12.

تعلم الأمور المحرمة

وأما المشكلة التالية التي تعترض الطالب فهي تعلم الأمور المحرمة كمسائل الربا في المعاملات المصرفية وحساب القروض الربوية, فهل يجوز تعلم مثل هذه المسائل ؟

27

والجواب أن مجرد تدريس ودراسة كيفية الاستثمار بالقرض الربوي ليس حراما13.

ولكن لا ينبغي أن ينسى الإنسان المؤمن أن الربا من المحرمات الشرعية وأن مال الربا هو مال السحت فليحذر كل الحذر أن لا يقع فريسة للشيطان الذي يتربص بالإنسان الدوائر كي يوقعه في معصية الله تعالى .

وأما المشكلة الأخرى التي قد تعترض الطالب أيضا في الدراسة فهي مشكلة التدرب في الطب. والتي غالبا ما تحتوي على مسألتي النظر واللمس لغير المحارم, ولا سيما في تخصيص الجراحة أو التشريج, بل النظر إلى العورة أحيانا لضرورات قد يصل بعضها إلى مرحلة عدم نيل الشهادة القانونية وعدم الكفاءة في ممارسة الطب, ففي هذه الحالات يجوز اللمس أو النظر في موارد الضرورة حتى في فحص الأعضاء التناسلية والمناط الكلي هو الحاجة إلى التدرب ودراسة علم الطب لأجل إنقاذ حياة الإنسان ويجب الاقتصار على مقدار الضرورة في ذلك14.

28

تعلم الأولاد في المدارس الغربية

ورد في الحديث عن الإمام علي عليه السلام وفي وصيته للإمام الحسن عليه السلام _ على ما هو منقول في نهج البلاغة: "إنما قلب الحدث كالأرض الخالية, ما ألقي فيها من شيء قبلته"15.

إن هذه الأرض الخالية في قلب الولد المقبل على مرحلة التكليف, من السهل جدا أن تمتلى بالأفكار الغريبة عن قيمه ومبادئه وأخلاق مجتمعه الأصلي المحافظ, فمن الطبيعي أن يحسب المغترب ألف حساب للمدرسة التي سوف يتعلم فيها ولده الدروس التي قد تحتوي على الغث والسمين من الأفكار والمفاهيم .

ولذا ف‘ن حكم إدخال الأولاد إلى المدارس الغربية جائز بشرط وهي:

1- إذا لم يكن فيه خوف على عقائدهم الدينية .

2- ولم يكن فيه ترويج للباطل .

3- وأمكنهم التجنب عن دراسة المطالب الباطلة الفاسدة المضلة16.

ولكن هذه الشروط صعبة التحقق في الغالب, ولذا فإن

29

على المغتربين المؤمنين أن يسعوا جاهدين لتأسيس مدارس خاصة بهم حتى لا يصل بنا الأمر إلى أن نرى جيلا لا يعرف من عاداتنا وتاريخنا وثقافتنا شيئا, وبإنشاء هذه المدارس يمكن الحفاظ على هذا الجيل الفاعل, ألا وهو جيل الشباب, لأنه الجيل الذي سيكمل مسيرة الإيمان وعليه تعقد الآمال الكبيرة .

للمطالعة

الإمام الخميني قدس سره في نوفل لوشاتو 2

تمكن الإمام الخميني قدس سره بتواضعه الجمّ, وخشوعه وهيبته وتأثير شخصيته الإيمانية أن يكسب قلوب جيرانه المسيحيين من أهالي منطقة نوفل لوشاتو الفرنسية, ومن أخلاقه الرفيعة وأعماله الإنسانية النبيلة ما نقل عنه حينما حلت السنة الميلادية, فبعث الإمام قدس سره رسالة تهنئة إلى مسيحيي العالم تناقلتها معظم وكالات الأنباء, ثم أمر بتوزيع الهدايا على جيرانه في منطقة نوفل لوشاتو فأحضروا الفستق وغيره من المكسرات فقال لهم الإمام قدس سره إن الأوربيين يحبون الزهور أكثر من هذه

30

الأمور فأحضروا الورود وزينوا بها علب الهدايا التي وضعوا فيها المكسرات ولفوها بشرائط ملونة, ثم بدؤوا بتوزيعها بعنوان أنها هدية لهم من الإمام الخميني قدس سره

يقول أحد المرافقين للإمام الخميني قدس سره في باريس: إن هذه البادرة المشحونة بالعواطف الإنسانية والمحبة الغامرة والسلام المتبادل مع بقية الأديان السماوية, تركت تأثيرها في النفوس في بلاد مقطوعة العواطف بين الآباء والأبناء .

ثم يضيف قائلا: أذكر حينما ضغطت على جرس أحد البيوت فتحت امرأة الباب, وحينما قدمت لها هدية الإمام قدس سره ترقرقت الدموع من مقلتيها, وتساقطت قطرات منها ...

وبعد ذلك شكل بعض الفرنسيين وفدا ذهب لمقابلة الإمام يشكرونه على حسن صنيعه وحسن عشرته عارضين عليه خدماتهم وحاملين إليه الورود هدية محبة واحترام فما كان من الإمام قدس سره إلا أن قبل هديتهم وشكرهم شكرا جزيلا, وسألهم إذا كانت لهم حاجة فيقضيها لهم ...

هذه أخلاق الإسلام المحمدي الأصيل .
31

هوامش
1- أجوبة بالاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج 2 ص 98
2- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج 2 ص 98
3- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج 2 ص 98
4- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص 7
5- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص7
6- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص8
7- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص95
8- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص95
9- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص95
10- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص85
11- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص84
12- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص85
13- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص83
14- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص88
15- بحار الأنوار العلامة المجلسي ج1 ص223
16- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص86



يتبع

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2017, 06:03 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,581

آخر تواجد: 17-06-2017 03:16 PM

الجنس:

الإقامة:

‏الفصل الثالث: المغترب والدولة والمصارف
‏مسؤولية المغترب تجاه الدولة

من المسؤوليات الجسام على المغترب في بلاد الاغتراب, أن يقدم النموذج المحترم عن الإنسان المسلم الملتزم من خلال التزامه الكامل بمقررات الدولة من الأنظمة المدنية, واحترامه لأموالها, والتزامه _ أيضا _ بدفع الرسوم المستحقة عليه للدولة والبلدية التابعة لها وسنيين حكم ذلك كله فيما يلي:

الرسوم

يجب على المسلم وجوبا شرعيا أن يلتزم بدفع كل الرسوم على ما استفاد به من شركة المياه أو الكهرباء والهاتف, ولا يجوز له التهرب بحال من الأحوال .

ولا يجوز للمغترب التهرب من الدفع أو البلدية ما استحق عليه من جراء استفادته من تقديماتهما, بحجة أن الدولة هناك غير إسلامية فإن الحكم الشرعي في ذلك هو

35

الحرمة أيضا فالوظيفة الشرعية هنا كالتالي:

يجب على كل من استفاد من الماء والكهرباء من مشروع المياه والكهرباء الحكومي دفع أجورها إلى الدولة وإن كانت غير إسلامية1.

ولا يصح للمكلف أن يحدد بنفسه ما تستحقه الدولة على ما تقدمه من الخدمات للمواطنين فإن رسوم البلدية والضرائب الرسمية يجب أن تدفع وفقا لمقررات الدولة2, ولا وفقا لما يراه المستفيد منهما .

أموال الدولة وأملاكها

تمتلك الدولة الكثيرة من المرافق في البلدان, كالهواتف العامة, ومواقف حافلات النقل العامة, والمطارات والأنفاق والقطارات, والكثير من الأمور الأخرى فكيف يتصرف الإنسان المؤمن مع هذه الأملاك الأخرى فكيف يتصرف الإنسان المؤمن مع هذه الأملاك والأماكن العامة ؟ وهل تمتلك الدولة هذه الأماكن على نحو الملك المعلوم مالكه "كملك إنسان ما لبيته _ مثلا _"فليزم الإذن فيه ؟

الجواب: نعم, فأموال الدولة, ولو كانت غير إسلامية,

36

تعتبر شرعا ملكا للدولة, ويتعامل معها معاملة الملك المعلوم مالكه, ويتوقف جواز التصرف فيها على إذن المسؤول الذي بيده أمر التصرف في هذه الأموال3.

وعلى هذا فيكون أي تصرف من المسلم في هذه الأماكن تصرفا شخصيا بمال الغير, ولو تلف فعليه أن يضمنه, فلا فرق في وجوب احترام مال الغير, وفي حرمة التصرف فيه بغير إذنه بين أملاك الأشخاص وبين أملاك الدولة. مسلمة كانت أو غير مسلمة, وبين أن يكون ذلك في بلاد الكفر أو في البلاد الإسلامية, ولا بين كون المالك مسلما أو كافرا وبشكل عام تكون الاستفادة والتصرف غير الجائز شرعا في أموال وأملاك الغير غصبا وحراما وموجبا للضمان4.

القضاء في دول الاغتراب

يشترط في القاضي الشرعي الذي يجوز الترافع إليه في القضايا الخلافية أن يكون عادلا وفقيها وغيرها من الصفات, ولكن هل تختلف المسألة بالنسبة للمغترب إذا اضطر للترافع إلى القضاء, كأن ظلمه أحد حقه أو اعتدى

37

على ماله أو عرضه أو غيرها من الأمور المحرجة أو المضرة ؟ فهل يجوز للمغترب الترافع إلى القضاة الأجانب ( أي غير المسلمين ), والمعينين من قبل حكوماتهم ؟

في الأصل لا يجوز الترافع إلى غير القضاء الإسلامي ولكن إذا اضطر بحيث لم يستطع تحصيل حقه إلا بهذه الطريقة فحينئذ يجوز له ذلك .

وإذا ترافع إليهم (لغير ضرورة) كان عاصيا وما أخذ بحكمهم حرام وإذا كان دينا في الذمة, أما إذا كان عينا مشخّصة كسيادة محددة مثلا فالإمام الخميني قدس سره قد استشكل في أخذها أيضا5.

المغترب والبنوك

روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم:"شر المكاسب كسب الرب"6.

إن الربا من الأمور المحرمة التي لا خلاف في حرمتها بين أحد من المسلمين وبتحريمها أتى كتاب ربّ العالمين حيث قال تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ

38

قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ﴾7.

ويعتبر الربا فضلا عن كونه من المعاصي العظيمة, من الآفات الاجتماعية الخطيرة التي تؤدي بالمجتمعات إلى الكسل والخمول والبعد عن التكسب والمكاسب المشروعة كالتجارات, ففي الرواية: سأل أحدهم الإمام الصادق عليه السلام عن على تحريم الربا ؟ فقال: "انه لو كان الربا حلالا لترك الناس التجارات وما يحتاجون إليه فحرم الله الربا لتنفر الناس من الحرام إلى الحلال وإلى التجارات من البيع والشراء"8.

وأكثر ما يكون الربا في هذه الأيام في القرض ولا سيما في القروض البنكية أو المصرفية, وهذه المسألة من المسائل التي يبتلى بها المغترب في كثير من الأحيان .

39

هل تصحّ معاملة الربا ؟

أصل الاقتراض ولو كان من البنك الحكومي يصح وضعا (بمعنى أن المعاملة صحيحة غير باطلة) حتى وإن كان ربويا, إلا أنه إذا كان من المسلم أو من غيره أو من الدولة المسلمة أو غير المسلمة, إلا إذا كان مضطرا إليه إلى حد يجوز معه ارتكاب الحرام, (وهذه حالات نادرة) مع قصد الربا, ولكن له التخلص من الحرام بعدم قصد دفع الزيادة وإن كان يعلم أنهم يأخذونها منه ...9.

وهناك حكم للمصارف والأجنبية (أي: التي لا يكون أصحابها من المسلمين), فيجوز للمسلم أخذ الفائدة من غير المسلم حتى ولو كان مع اشتراط الفائدة عليه10.

40

للمطالعة

الإمام الخميني قدس سره في نوفل لوشاتو 3

يقول أحد الأشخاص الذين رافقوا الإمام الخميني قدس سره في نوفل لوشاتو, في باريس: إنهم لاحظوا _ في يوم من الأيام _ أن مجموعة من الطلبة الفرنسيين تأتي كل أمسية للاستماع إلى كلمة الإمام قدس سره, وكانت باللغة الفارسية, لأن الحاضرين من الإيرانيين عادة, فسألهم أحد إخواننا وكان يجيد الفرنسية: هل تعرفون اللغة الفارسية ؟

فقالوا له: لا ...

فسألهم: لماذا إذا تأتون في كل ليلة إلى هنا ما دمتم كذلك ؟

فقالوا: حينما نأتي ونستمع إلى كلامه, نرى أنفسنا تسبح في عالم آخر, عالم نوراني وجميل ! .

وللتدليل على المقدار الذي أثر به الإمام قدس سره في الفرنسيين, ما ينقل من أن الفرنسيين طلبوا من قنوات

41

التلفزيون تخصيص برامج أسبوعية, تتكفل بتبيان أهداف الإسلام, من خلال كلام الإمام الخميني قدس سره وأقواله .

واستجاب التلفزيون لهذا الطلب فكانت تبدأ هذه البرامج بعرض صورة ( للبابا ), ثم عرض لصورة الإمام قدس سره .

إذ قنوات التلفزيون كانت حذرة جدّا, وتخاف من تأثير الإمام في الفرنسيين لأنه يحمل أفكارا وطموحات في بناء دولة دينية تحكمها الشريعة, فكانت تخاف من التأثير في فكر الفرنسيين من خلال هذه الأفكار .

وهكذا يكون الإنسان الواثق بالله والملتزم بالتكاليف الشرعية مؤثرا في محيطه, ولعله لأجل هذا الالتزام الكبير من الإمام قدس سره بهذه الأخلاق الرفيعة واتصافه بهذه الصفات النبيلة أكرمه الله تعالى بأن نصره فغير وجه إيران الملكية إلى إيران الإسلامية .

42

هوامش
1- أجوبة الاستفتاءات طبعة الدار الإسلامية ج2 ص 334 .
2- أجوبة الاستفتاءات طبعة الدار الإسلامية ج2 ص334.
3- أجوبة الاستفتاءات طبعة الدار الإسلامية ج2 ص322.
4- أجوبة الاستفتاءات طبعة الدار الإسلامية ج2 ص322, 323 .
5- تحرير الوسيلة, السيد الخميني ج2 ص405 .
6- وسائل الشيعة ( آل البيت ) الحر العاملي ج81 ص122 .
7- سورة البقرة الآية 275 .
8- وسائل الشيعة ( آل البيت ) الحر العاملي ج81 ص120 .
9- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص 307 .
10- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص309 .



يتبع

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2017, 06:04 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,581

آخر تواجد: 17-06-2017 03:16 PM

الجنس:

الإقامة:

الفصل الرابع: المغترب وهم النجاسة والطهارة
بين الاحتياط والوسوسة
إنّ الشريعة الإسلامية المقدمة هي الشريعة السهلة السمحاء, فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم: "بعثت بالحنيفية السهلة السمحة"1, وقد اشتهر القول أن دين الإسلام دين يسر وليس دين عسر, ومن هذا المنطلق ينبغي لنا أن نعلم أن الوسوسة في الأمور الشرعية من الأمور التي لا تتناسب مع الدين الإسلامي الحنيف فإن الإسلام لم يطلب من الإنسان, ولو شك في نجاسة شيء فالأصل فيه الطهارة, إلا أن البعض يبالغ إلى حد كبير في الوسوسة, بحيث تنقلب القاعدة عنده من أصل الطهارة في الأمور المشكوك بها إلى أصل النجاسة, وهذا ما لم يذهب إليه أحد من العلماء, السابقين أو اللاحقين.
47
ومن هنا فإن على المغترب عدم التدقيق في الكثير من الأمور التي لو أراد التدقيق فيها لاستهلكت الكثير من وقته ولأصبحت حياته مليئة بالوسوسة كما لو شك في نجاسة كل الطرقات مثلا أو كل علب المواد الغذائية في التعاونيات, وهكذا إلى الكثير من الأمور التي يتعرض لها في حياته اليومية.
فهل من الضروري للمغترب عند شراء المواد الغذائية التحقيق في أن يد بائعها, أو صانعها قد لامستها مع رطوبة, أو أنه استخدم الكحول في صناعتها ؟
والجواب على ذلك: أن السؤال والتحقيق غير واجب2.
ومجرد احتمال ملامسة يد الكافر الرطبة لأي من الأمور لا يكفي لوجوب الاجتناب, بل ما لم يحصل اليقين بالملامسة فهو محكوم بالطهارة.
ومن هنا سنسهل على المكلف المغترب المسألة بتبيان بعض الأمور التي يتعرض لها في حياته الاعتيادية.
طهارة أهل الكتاب
والمقصود من أهل الكتاب كل من يكون لهم كتاب من الكتب السماوية النازلة على الأنبياء عليهم السلام,
48
كاليهود, والنصارى, وهكذا الصابئون فإنهم من أهل الكتاب, على ما حققه سماحة الإمام الخامنئي دام ظله فحكم هؤلاء هو طهارتهم الذاتية فهم ليسوا نجسين على ما افتى به سماحة الإمام الخامنئي دام ظله وجملة من المراجع الكرام وعليه فملامسة أيديهم الرطبة لشيء لا ينجّسه3.
إذا, فلا داعي للمغترب بأن يشغل باله بالشكوك من الصباح إلى المساء, هل أن فلانا قد لامس هذه القطعة ؟ وغيرها من الوساوس, فما لم يرى المؤمن النجاسة على المشكوك أو يخبره صاحب المشكوك كصاحب البيت _ مثلا _ بوجود نجاسة فعلا فليس عليه أن يحكم بالنجاسة أبدا.
نجاسة غير أهل الكتاب
هناك أصناف من الكفّار من غير أهل الكتاب, وهؤلاء فقط حكمهم النجاسة العينية, كأولئك الذين يعبدون الأصنام من دون الله.
49
اللحوم
قد يواجه المغترب في البلاد الغير المسلمة مشكلة مصادر اللحوم التي تتواجد في الأسواق, وبما أن حلية اللحم وطهارته متوقفة على التذكية الشرعية, فاللحم يعتبر في البلاد غير الإسلامية بحكم الميتة وغير المذكى إلا إذا تأكد المسلم من مصدره ووثق بذكائه, وعليه فإن كتابة شعار حلال على اللحم لا تفيد الحلية ما لم يثق المكّلف بمصدر اللحوم4.
الجلد
بما أن أكثر الجلود التي تباع في الأسواق غير الإسلامية, والتي تدبغ في تلك الدول تكون من الحيوان غير المذكى فإن للمكلف معها حالتان:
الحالة الأولى: أن يكون المكلّف في شك من أنها طبيعية أم غير طبيعية (اصطناعية) فهنا يجوز له الحكم بطهارتها كما يجوز له الصلاة فيها بلا أي إشكال.
الحالة الثانية: أن يعلم أنها من الجلد الطبيعي ولكن
50
يشك في كونها مذكاة أم لا, فهنا يجوز له الحكم بطهارتها إلا أنه لا يجوز له الصلاة فيها.
لو صلّى في الجلد المشكوك بتذكيته, جاهلا بأن حكم الجلد الطبيعي في الأسواق غير الإسلامية عدم صحة الصلاة فيه ثم علم بالحكم فلا تجب عليه إعادة الصلوات السابقة5.
ملاحظة: تستعمل بعض الشركات شعر الخنزير في بعض منتجاتها كفراشي الطلاء والتخطيط والرسم, وينبغي التنبه إلى ما يلي:
1- شعر الخنزير نجس.
2- لا يجوز الاستفادة منه في الأمور التي تعتبر فيها الطهارة شرعا كتابة آيات الله الكريمة بها, وأما استخدامها في الأمور غير المشروطة بالطهارة فلا إشكال فيه6.
3- الريشة أو الفرشاة ونحوها إذا لم يكن معلوما أنها صنعت من شعر الخنزير أم لا, فاستخدامها حتى في الأمور المشروطة بالطهارة لا إشكال فيه.
51
الكحول
إن الخمر والمواد المسكرة فضلا عن كونها من الأمور التي تضر الجسد والعقل وبإجماع علماء الطبيعة, هي من المحرمات الكبيرة التي حرمها الإسلام, قال الله تعالى: ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا...﴾7.
وجاء في الخبر عن الإمام الصادق عليه السلام:... وأما الخمر فإنّه حرمها لفعلها وفسادها, وقال: مدمن الخمر كعابد وثن يورثه الارتعاش, ويذهب بنوره, ويهدم مروءته, ويحمله على أن يجسر على المحارم من سفك الدماء, وركوب الزنا ولا يؤمن إذا سكر أن يثب على حرمه وهو لايعقل ذلك, والخمر لا يزداد شاربها إلا كل شر8.
وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لهن فيها عشرة: غارسها, وحارسها, وعاصرها, وشاربها, وساقيها, وحاملها, والمحمول إليه, وبائعها, ومشتريها, وآكل ثمنها9.
52
يحرم تناول كل ما يسكر سواء كان سائلا كالخمر أو جامدا كالأقراص...10
الكحول المائع ( السائل ) بالأصل والذي يورث الإسكار من النجاسات, وأما الكحول غير المائع بالأصل كالحشيشة, فهو ,إن كان محرّما إلا أنه محكوم بالطهارة, حتى لو تمت إذابته وتحويله لمائع 11.
قد تستعمل بعض الشركات الكحول ضمن سلعها الاستهلاكية كبعض أنواع الأشربة, فالكحول الموجود في المادة المنتجة إذا كان مسكرا في نفسه فهو نجس وحرام, حتى لو لم يكن مسكرا للمستهلك بسبب قلة المقدار والامتزاج بالمادة المنتجة, ولكن إذا كان هناك شك وترديد في كونه مسكرا في نفسه, أو في كونه مائعا بالأصالة فيحكم بالطهارة12.
يجوز شرب المشكوك ما لم يحصل عند المكلّف يقين بأنها ملوّثة بالكحول المسكر المائع بالأصالة13.
53
للمطالعة
الإمام الخميني قدس سره في نوفل لوشاتو 4
من مآثر الإمام الخميني قدس سره التي ينظر لها بعين الإكبار والإعظام ما ينقل عنه أيام إقامته في نوفل لوشاتو, في العاصمة باريس إذ ينقل أحد مرافقيه أنه في يوم من أيام الشتاء البارد والممطر قدم وقد إلى سماحة الإمام قدس سره من ألمانيا وإنكلترا, ولكن الوفد كان كبيرا بحيث لا تسعه الغرفة التي يستقبل فيها الإمام الضيوف, فاضطر الوفد إلى الوقوف تحت المطر لاستماع إرشادات الإمام ونصائحه, وكان بإمكان الإمام الخميني بما أنه مرجع كبير في السن أن يحدثهم من النافذة المطلة إلى الخارج ويتقي المطر كي لا يصاب بأمراض إلا أن خلقه الكريم ونفسه العالية أبت إلا أن يقف معهم تحت المطر الذي يهطل بغزارة وظل يحدثهم لمقدار ربع ساعة تحت المطر ولم يتق منه بشيء.
ومن الأمور التي يذكرها بعض المقربين من الإمام أن الإمام في سنة 1979 ميلادية, رغم البرد القارس في
54
باريس أمر بعدم الاستفادة من وسائل التدفئة في المنزل رغم توفرها مواساة للشعب المسلم في إيران حيث كان يعاني يومئذ من أزمة في الوقود ولم يكن باستطاعة الكثير من الناس استعمال المدافئ, وهكذا كان يتمثل بأعمال جده علي ابن أبي طالب عليه السلام حينما كان يقول: "أأقنع من نفسي أن يقال هذا أمير المؤمنين, ولا أشاركهم في مكاره الدهر, أو أكون لهم أسوة في جشوبه العيش"14.
ومن القصص التي يرويها عنه أحد المقربين أنه كان يرى الإمام في أغلب أيام إقامته في باريس, وهو جالس يتحدث مع خمسة أو ستة من الفتيان والفتيات عن الإسلام والقضايا والأوضاع السياسية الراهنة آنذاك ويوعيهم بشأنهم, يتابع ناقل القصة قائل:
وكنت أستغرب من أن يخصص مرجع كبير هذا الوقت لتوضيح حقائق الإسلام, والحوادث السياسية لعدد قليل من الفتيان والفتيات.
55
هوامش
1- بحار الأنوار, ج64 ص136.
2- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص93.
3- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص103.
4- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص83.
5- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص131.
6- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص83.
7- سورة البقرة الآية: 219.
8- وسائل الشيعة (آل البيت ) الحر العاملي, ج42 ص 99.
9- تحرير الوسيلة للإمام الخميني ج2 ص146.
10- تحرير الوسيلة ج2 ص166 مسألة 16.
11- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص91.
12- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص 92.
13- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص93.
14- ينابيع المودة لذوي القربى – القندوزي – ج1 ص44.
يتبع

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2017, 06:04 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,581

آخر تواجد: 17-06-2017 03:16 PM

الجنس:

الإقامة:

الدرس الخامس‏: عبادات المغترب
صلاة وصوم المسافر

الاغتراب عن الأوطان هو سفر بطبيعة الحال, وعلى المغترب أن يلتزم فيه بأحكام المسافر التي سنتعرض لها بنحو موجز:

كيف يتحقق السفر؟

يتحقق السفر الشرعي بأمور منه:

1- قطع المسافة الشرعية ويجب أن لا تقل عن خمس وأربعين كيلو مترا, سواء أكانت هذه المسافة كلها ذهابا فقط, أو كان نصفها ذهابا ونصفها إيابا, فإذا كان قاصدا الذهاب والعودة, وكان الذهاب لا يقلّ عن اثنين وعشرين كيلومترا ونصف ( 22,5 كلم ) ومع إضافة مسافة العودة تصبح المسافة لا تقل عن خمس وأربعين كيلومترا ( 45 كلم ) فيكون مسافرا.

2- أن يقصد السفر, فلو كان بحث عن سلعة من مكان

59

إلى مكان حتى قطع المسافة دون أن يقصد ذلك من الأول لا تحقق سفره الشرعي.

الحكم الشرعي للمسافر

بعد أن تتحقّق الشروط السابقة ينطبق على المسافر حينئذ أنه مسافر شرعي, وتترتب عليه أحكام عباديّة, هي:

أن يقصّر الصلاة الرباعية, وهي الطهر والعصر والعشاء إلى ركعتين, أما صلاتا الصبح والمغرب فتبقى كما هي.

لا يصحّ الصوم منه, حتى في شهر رمضان المبارك إذا كانت بداية سفره قبل الظهر (قبل وقت أذان الظهر) ويبقى على صيامه في حالتين:

1- إذا وصل إلى وطنه, أو محل نوى فيه الإقامة عشرة أيام, قبل الظهر ولم يكن قد تناول شيئا من المفطرات في الطريق.

2- أن يكون بداية سفره بعد الظهر, فمن يسافر بعد أذان الظهر يبقى على صيامه.

* تسقط النوافل النهارية عن استحبابها في السفر وتبقى النوافل الليلية, نعم يأتي بصلاة الوتيرة

60

(وهي الركعتان اللتان يأتي بهما المكلف من جلوس) بنية رجاء المطلوبية1.

الصلاة في الطائرة2

الصلاة لا تسقط عن الإنسان في السفر, وعليه أن يصلي حتى لو كانت صلاته في الطائرة, فلو كانت رحلة سفره تستغرق وقت الصلاة كله وجب عليه الصلاة في الطائرة, بل حتى ولو لم تستغرقه كله وكان قادرا على الصلاة بعد انتهاء الرحلة يجوز له أن يختار الصلاة في الطائرة بشروط:

1- مع مراعاة استقبال القبلة.

2- إذا انحرفت الطائرة يمينا أو شمالا ينحرف معها تدريجا لكن يقف عن القراءة والذكر أثناء الإنحراف.

3- لو أدى انحراف الطائرة إلى استدبار القبلة ثم انحرف إليها بعد أن كان مستدبرا بطلت الصلاة.

4- لو طارت الطائرة حول مكة وانحرف المصلي معها تدريجيا إلى القبلة صحّت.

61

لو فاتت الصلاة في بلد ثبت في الذمّة القضاء ولكن إذا طار ووصل إلى بلد آخر وكان وقت الصلاة في هذا البلد لا زال باقيا فإنه يأتي بها أداء لا قضاء3.

سفر المعصية

ما تقدم من أحكام قصر الصلاة وعدم جواز الصوم لا يجري فيما لو كان السفر لمعصية الله تعالى, فالمسافر الذي يعتبر سفره معصية, كسفر الهارب من الجهاد الواجب, أو السفر لتجارة الجرام, يصلي تماما ولا يفطر من صومه4.

الوطن الشرعي

الوطن هو المدينة أو القرية التي تكون "مسقط رأس الإنسان" وهو المحل الذي ولد وترعرع فيه, ويسمى الوطن الأصلي, وهناك نوع آخر من الوطن يسمى "وطنا مستجد"وهو الذي يسكن فيه الإنسان بقصد التوطن الدائم بمقدار يصدق فيه عرفا أنه من أهل تلك المنطقة.

ويمكن للإنسان إضافة إلى وطنه الأصلي أن يتخذ وطنين مستجدين5.

62

المتغرب لطلب العلم

حكم الطلاب أنه يجب عليهم التقصير في صلاتهم أثناء سفرهم ومن مكان تعلمهم6, ولا يصح لهم الصوم فيه, إلا إذا نووا الإقامة عشرة أيام فيه, فحينئذ يجب عليهم الإتمام والصوم.

المغترب لأجل العمل

وهو ممن يطلق عليه في الشرع (الذي عمله في السفر), وحكمه أن يتم صلاته ويصوم كما لو كان في وطنه7.

ولو كان العمل في السفر ليس منحصرا بمكان واحد بل في أماكن متعددة كما لو كان وطن الشخص في بيروت ويحتاج إلى قطع المسافة للوصول إلى مكان عمله فتارة يذهب إلى فرنسا, وأخرى يكون عمله في تركيا, وقد يكون له عمل في عدة بلدان وليست في مكان واحد, وحكم ذلك أن كل مكان يعمل فيه الإنسان لا بد وأن يتم فيه في السفر الثاني ولو كان متعددا طالما أنه يسافر على الأقل مرة كل عشرة أيام, وأما في السفر الأول فحكمه القصر8.

لا يضر الخروج من محل العمل إلى مادون المسافة

63

الشرعية بوجوب الإتمام عليه حتى ولو لم يكن الخروج لأجل العمل فطالما أن الشخص متواجد في محل عمله يجب عليه الإتمام حتى ولو خرج إلى ضواحي مكان تواجده دون قطع المسافة الشرعية.

وقد يبقى من عمله في السفر في مكان سفره لأغراضه الشخصية كمن كان وطنه بيروت وعمله في فرنسا مثلا ويسافر إليها لأجل العمل ولكنه أحيانا يبقى فيها لزيارة أقاربه يوما أو أكثر وحينئذ لا بد وأن يبقى على التمام إذا كان قد خرج أساسا لأجل العمل أما لو خرج إلى مكان عمله لا لأجل العمل بل للزيارة فحينئذ يجب عليه التقصير في سفره هذا9.

أحكام رؤية الهلال

إن من المسائل المهمة للمغترب أن يعرف أول الشهر القمري, ولا سيما في أشهر النور وشهر رمضان المبارك, والطريقة الشرعية لمعرفة أول الشهر هو الهلال الذي يغرب بعد غروب الشمس والذي يمكن رؤيته قبل الغروب بالنحو المتعارف10.

64

ألا أنه وفي بعض الصور قد يمكن أن يرى الهلال في بلدان دون أخرى نتيجة لتقلب الأحوال الجوية, أو لعوامل جغرافية فكيف يمكن للشخص أن يعرف أول الشهر ما لم يمكن الرؤية في منطقته؟ وهل إذا ثبت الهلال في بلد ما لا بد وأن يثبت في كل البلدان أم أن الأمر مختلف بين بلد وآخر؟

والجواب على هذه المسألة أنه إذا لم يثبت أول الشهر عن طريق رؤية الهلال, حتى ولو في أفق المدن المجاورة الواقعة على أفق أحد ( أي الواقعة على خط الطول باصطلاح علم الهيئة) ولا عن طريق شهادة العدلين, ولا عن طريق حكم الحاكم, فيجب الاحتياط للتيقن من أول الشهر11.

نعم إذا ثبت في البلاد الواقعة شرقا فان الشهر يثبت في البلدان الواقعة في الغرب, كما إذا ثبت في لبنان فإنه يثبت في فرنسا وأما إذا ثبت في فرنسا فإنه لا يكفي لثبوته في لبنان, وهكذا12.

65

للمطالعة

الغربة الحقيقية

أخي المغترب أختي المغتربة

إن هذه الغربة عن الأوطان والتي قد يتأفف الإنسان منها وتشعره بالضيق ليست الغربة الحقيقية, إن الغربة الحقيقية هي عندما يخلو الإنسان بعمله في ذلك المكان الموحش الذي يسمونه القبر, فهو كما تقول الرواية بيت الغربة فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: "لم يأت على القبر يوم إلا تكلم فيه فيقول: أنا بيت الغربة, وأنا بيت الوحدة وأنا بيت التراب وأنا بيت الدود, فإذا دفن العبد المؤمن قال له القبر: مرحبا, أهلا... وإذا دفن العبد الفاجر أو الكافر فقال له القبر: لا مرحبا ولا أهلا...".

وعن الإمام الصادق عليه السلام: "إن للقبر كلاما في كل يوم يقول: أنا بيت الغربة, أنا بيت الوحشة, أنا بيت الدود, أنا القبر, أنا روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار".

66

أخي المغترب أختي المغتربة

إن وصية الإمام علي أمير المؤمنين عليه السلام لابنه الإمام الحسن عليه السلام ما زالت تصدح في آذاننا, تحثنا لنعمر البيت الذي ينتظرنا في الآخرة:

"احيي قلبك بالموعظة, وموته بالزهد وقوة اليقين وذلله بالموت, وقرره بالفناء وبصره فجايع الدنيا وحذره صولة الدهر وفحش تقلب الليالي والأيام, وأعرض عليه أخبار الماضيين وذكره بما أصاب من كان قبله, وسر في بلادهم وآثارهم وانظر ما فعلوا وأين حلوا وعمن انتقلوا, فإنك تجدهم انتقلوا عن الأحبة وحلوا دار الغربة وناد في ديارهم: أيتها الديار الخالية أين أهلك؟ ثم قف على قبورهم فقل: أيتها الأجساد البالية والأعضاء المتفرقة كيف وجدتم الدار التي أنتم بها؟ أي بني وكأنك عما قليل قد صرت كأحدهم فأصلح مثواك ولا تبع آخرتك بدنياك".
67

هوامش
1- تحرير الوسيلة ج1 ص262.
2- تحرير الوسيلة ج2 ص567 م1.
3- نفس المصدر, ص568 م2.
4- المصدر السابق ص252.
5- أحكام السفر ص55.
6- أجوبة الاستفتاءات ج1 ص186 طبعة الدار الإسلامية.
7- أجوبة الاستفتاءات ج1 ص189 طبعة دار الحق, بيروت.
8- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص256.
9- نفس المصدر ج1 ص256.
10- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص257.
11- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص256.
12- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج1 ص256.



يتبع

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2017, 06:05 PM
عباس محمد س عباس محمد س غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 108216

تاريخ التّسجيل: Jan 2015

المشاركات: 1,581

آخر تواجد: 17-06-2017 03:16 PM

الجنس:

الإقامة:

الدرس السادس‏: اجتماعيات المغترب
المغترب في التعاطي مع الناس

إنّ أكثر ما يواجهه المغترب في اغترابه هو الاحتكاك بالناس الآخرين من الديانات المختلفة, إما في عمله, أو بحكم كونه جارا لهم, وهنا ينبغي له أن يلتفت إلى كيفية العلاقة التي تربطه بهؤلاء الناس وكيف يستطيع من خلال تعاطيه معهم أن يقدم النموذج السليم لشخصية الإنسان المسلم الذي يسير ضمن تعاليم الإسلام, وذلك من خلال الأمور التي وردت في الشريعة كضوابط وأخلاقيات, للتعاطي مع الطرف غير المسلم, فمنه:

1- مداراة الناس: حيث ورد عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم: "مداراة الناس نصف الإيمان والرفق بهم نصف العيش"1.

وتكون المداراة بتحمل أخطائهم الصغيرة وغفران زلاتهم والتسامح معهم وإظهار بشاشة الوجه أمامهم.

71

وعدم إشعارهم بالتحقير أو الازدراء, فقد ورد تفسير الإمام العسكري عليه السلام: في قوله تعالى: ﴿... وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً...﴾2, قال الصادق عليه السلام: "قولوا للناس كلهم حسنا مؤمنهم ومخالفهم أما المؤمنون فيبسط لهم وجهه, وأما المخالفون فيكلمهم بالمداراة لاجتذابهم إلى الإيمان"3.

ولا يخفي ما في مداراة الناس من الأجر عند الله تعالى ففي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: "مداراة الناس صدقة"4.

2- أداء الأمانة إليهم: يقول الله تعالى: ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا﴾5

فأداء الأمانة من صفات الإنسان المؤمن, وهو من الأمور التي تحسّن وجه الإسلام في نفس الآخرين, وقد جاء في وصية الإمام الصادق عليه السلام لأحد أصحابه: "أوصيك بتقوى الله, والورع والعبادة وطول السجود, وأداء الأمانة, وصدق الحديث, وحسن الجوار فبهذا جاءنا محمد صلى الله

72

عليه وآله... إلى أن قال: "وكونوا لنا زينا ولا تكونوا علينا شيئا, حببونا إلى الناس ولا تبغضونا إليهم فجروا إلينا كل مودة, وادفعوا عنا كل شر"6.

ويكفي ما ورد في رسالة الإمام الصادق عليه السلام لكل شيعته, وهي غنية بالمضامين العالية والمفاهيم الأخلاقية السامية, حيث يقول عليه السلام لأحد أصحابه المخلصين وهو زيد الشحام: "اقرأ على من ترى أنه يطيعني منهم ويأخذ بقولي السلام, وأوصيكم بتقوى الله عز وجل والورع في دينكم والاجتهاد لله وصدق الحديث وأداء الأمانة وطول السجود وحسن والجوار, فبهذا جاء محمد صلى الله عليه وآله وسلّم, أدوا الأمانة إلى من ائتمنكم عليها برا أو فاجرا, فإنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم كان يأمر بأداء الخيط والمخيط, صلوا عشائركم واشهدوا جنائزهم وعودوا مرضاهم وأدوا حقوقهم, فإن الرجل منكم إذا ورع في دينه وصدق الحديث وأدى الأمانة وحسن خلقه مع الناس, قيل: هذا جعفريّ, فيسرني ذلك ويدخل علي منه السرور, وقيل: هذا أدب جعفر وإذا كان علي غير ذلك دخل عليّ بلاؤه وعاره وقيل: هذا أدب جعفر"7.

73

3- حسن الجوار: قسّم الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم الجيران إلى ثلاثة أقسام, بحسب حقوقهم, فقد روي عنه صلى الله عليه وآله وسلّم: "الجيران ثلاثة: فجار له ثلاثة حقوق وجار له حقان وجار له حق واحد, فأما الجار الذي له ثلاثة حقوق فالجار المسلم القريب فله حق الجوار وحق القرابة وحق الإسلام, والجار الذي له حقان فهو الجار المسلم فله حق الإسلام وحق الجوار, والجار الذي له حق واحد, الكافر فله حق الجوار"8.

وعن الإمام الصادق عليه السلام: "ملعون, ملعون من آذى جاره"9.

فالجار غير المسلم له حق علينا, وهو حق الجوار, وحق الجوار مفهوم واسع تنطوي تحته الكثير من الأمور, كستر عورته وحفظه في غيبته, ومساعدته لو احتاج للمساعدة, وعدم أذيته في نفسه أو في أهله وعياله, فكل هذه الأخلاقيات والآداب ولو ظهرت من المسلم في بيئة أخرى غير مسلمة فإنها ستساهم في رفع شأن الإسلام العزيز في نفوس الآخرين, ولعلهم يهتدون إلى سواء السبيل, كما حصل لذلك اليهودي الذي كان يسيء الجوار إلى الرسول

74

الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم فافتقده يوما فقالوا له أنه مريض فزاره النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم فاندهش اليهودي من أخلاق الرسول الكريم وأسلم بعد ذلك.

التواجد في مجالس الغناء

بالإضافة إلى أنّ الغناء من المحرّمات الأكيدة, فإنه لا يجوز الحضور في مجلس الغناء والموسيقى المطربة اللهويّة المناسبة لمجالس اللهو والعصيان, إذا أدى ذلك للاستماع إليها أو إلى تأييدها...10

ولذا فإن على المغترب أن يتحاشى الدخول إلى هذه الأماكن, لأن اجتناب ذلك:

1- إطاعة لله تعالى في تنزيه السمع عما لا يراد به وجهه, ففي رسالة الحقوق للإمام السجّاد عليه السلام: "وأما حق السمع, فتنزيهه عن أن تجعله طريقا إلى قلبك, إلا لفوهة كريمة تحدث في قلبك خيرا أو تكسب خلقا كريما, فإنه باب الكلام إلى القلب يؤدي به ضروب المعاني, على ما فيها من خير أو شر, ولا قوة إلا بالله"11.

2- صونا للقلب من دخول النفاق إليه, ففي الحديث عن

75

الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم: "إياكم واستماع المعازف والغناء, فإنهما ينبتان النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل"12.

الغناء - ما هو الغناء؟

الغناء هو ترجيع الصوت على الوجه المناسب لمجالس اللهو, وهو من المعاصي ويحرم على المغني والمستمع, وأمّا الموسيقى فهي العزف على آلاتها, فإن كانت بالشكل المتعارف في مجالس اللهو والعصيان فهي محرّمة على عازفها وعلى مستعمها أيضا, وأمّا إذا لم تكن على ذلك النحو فهي وعلى مستمعها أيضا, وأمّا إذا لم تكن على ذلك النحو فهي جائزة في نفسها ولا بأس فيها13.

وقد يكون لبعض البلدان موسيقى تكون بحسب عرف أهلها غير مطربة, وفي نفس الوقت تكون مطربة لأناس آخرين, والمعيار في مسألة الغناء المحرّم أو الموسيقى المحرّمة هو أن ما لا يجوز الاستماع إليه, ولا استعماله من الغناء والموسيقى اللهويّة المطربة المتناسبة مع مجالس اللهو والباطل, لا فرق فيه بين اللغات ولا بين بلاد الإنتاج, فلا يجوز بيع وشراء وتوزيع مثل هذه الأشرطة, فيما إذا كانت تحتوي على الغناء أو على الموسيقى اللهويّة المحرّمة ولا الاستماع إليها14.

76

النظر

على المغترب أن يتقي الله في النظر الذي قال عنه أمير المؤمنين عليه السلام: "العيون مصائد الشيطان"15.

وليتّبع وصيّة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم حينما قال:"... وإياكم وفضول النظر, فإنه يبذر الهوى ويولد الغفلة, وإياكم واستشعار الطمع فإنه يشوب القلب شدة الحرص, ويختم على القلوب بطابع حب الدنيا, وهو مفتاح كل سيئة ورأس كل خطيئة, وسبب إحباط كل حسنة..."16.

ولا يكفي أن يعفّ الإنسان فرجه عن الزنا, بل لا بدّ له أن يكفّ نظره عن الزنا أيضا ففي الحديث عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلّم: "لكل عضو من ابن آدم حظ من الزنا فالعين زناه النظر"17.

النظر المحرّم

لا يجوز للرجل النظر إلى الأجنبية المسلمة, إلا بمقدار الوجه والكفّين من دون ريبة, وأمّا النظر للأجنبية غير المسلمة في الصور, كالتي في الجرائد أو التلفزيون, فليس حكمه حكم النظر إلى نفس الأجنبية فلا بأس فيه, إلا مع

77

الريبة وخوف الفتنة, أو كانت الصورة لمسلمة يعرفها الناظر.

الزواج من غير المسلمين

قد يطول زمن التغرب بالنسبة لبعض لناس, ويؤسسون حياتهم في الغربة وبعضهم قد يسعى للزواج من غير المسلمات, وقد يتقدم بعض غير المسلمين للزواج من المسلمات فهل يجوز للمسلم أن يتزوّج من غير المسلمة؟ وهل يجوز للمسلمة أن تتزوج من غير المسلم؟

أما بالنسبة للمسلم: فإنه يجوز له التزوج من الكتابيات ( المسيحيات واليهوديات ) زواجا منقطعا, والأحوط وجوبا أن لا يتزوج منهن بالزواج الدائم, وأما الكافرات كالبوذية وعبدة الشيطان, فلا يجوز له الزواج منهن, ولا يجوز للمسلم أن يتزوّج من المرتدّة أيضا.

وأما بالنسبة للمسلمة: فلا يجوز لها الزواج من رجل على غير ملتها ودينها, حتى لو كان كتابيا18.

مظهر المسلم في بلاد الاغتراب

لباس الشهرة:

لباس الشهرة هو اللباس الذي لا يتوقع من الشخص أن

78

يرتديه من أجل لونه أو كيفيّة خياطته, أو غير ذلك, بحيث لو ارتداه بمرأى من الناس ومنظهرم لفت أنطارهم إلى نفسه وأشير إليه بالبنان19.

أما بالنسبة للمرأة, ففضلا عن وجوب التزامها باللباس الشرعي الساتر لما عدا وجهها وكفّيها, فلا يجوز لها لبس ما يكون من حيث لونه أو شكله أو كيفية لبسه مما يجلب نظر الأجنبي ويوجب الفتنة والفساد20.

التشبه بأعداء الإسلام:

محافظة المرأة المسلمة على حجابها, والشاب على مظهره المتديّن, هما حاجز يمنعان من خلاله الثقافة الغربية الغازية لأمتنا من الانتشار, لا سيّما في هذا الزمان الذي يسعى فيه الأعداء لغزو أفكار شبابنا وفتياتنا والهيمنة على عقولهم, من خلال إلهائهم عن أهدافهم الحقيقية, بأمور سطحية وهامشّية, ك(الموضة) ووسائل الترفيه الإعلامية المغرضة المبعدة عن الإسلام وأهدافه العظيمة كل البعد.

نقاط مهمّة:

لا يجوز لبس الثياب التي تروج لبضائع المسكر كالخمر

79

وتحمل دعاية له21.

إذا كان قص الشعر بطريقة معينة وأسلوب خاص يعتبر تشبّها بأعداء الإسلام وترويجا لثقافتهم فإن أي عمل من هذا النوع يكون محرما22.

للمطالعة

دروس من هجرة المسلمين إلى الحبشة

تضمنت التجربة الأولى للهجرة مثالا على لجوء المسلمين هربا بإيمانهم إلى بلاد غير إسلامية وهي الهجرة إلى الحبشة.

وقد وقعت خلال هجرتهم هذه حادثة تدلّل بشكل واضح وصريح على مقدار تأثير الإنسان المؤمن المتمسك بمبادئه وعقائده على البيئة التي يعيش فيها.

وخلاصة القصّة, أن جعفر بن أبي طالب ومن هاجر معه استقبلهم النجاشي في بلاده وآمنهم, ولما رأى المشركون ذلك أحبّوا مضايقتهم, فبعثوا وفدا إلى النجاشي فيه عمرو بن العاص, وعبد الله بن أبي ربيعة, وحملوهم

80

بالهدايا (أي الرشاوي) للنجاشي وبطارقته.

فقالا له: أيها الملك, إنه قد صبا إلى بلدك منا غلمان سفهاء فارقوا دين قومهم ولم يدخلوا في دينكم, وجاءوا بدين مبتدع لا نعرفه نحن ولا أنت, وقد بعثنا إليك فيهم أشراف قومهم من آبائهم ,أعمالهم وعشائرهم لتردّهم إليهم, فهم أعلم بما عابوا عليهم, فقالت البطارقة: صدقوا فأسلمهم إليهم فغضب النجاشي, وقال: لا والله إذن لا أسلّمهم إليهم, ولا أكيد قوما جاوروني ونزلوا بلادي واختاروني على من سواي حتى أدعوهم فاسألهم ما يقول هؤلاء في أمرهم, فإن كان كما يقولون سلمتهم إليهما, وإن كان على غير ذلك, منعتهم منهما وأحسنت جوارهم ما جاوروني, قال: ثمّ أرسل إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فدعاهم, فلما جاؤوه وقد دعا النجاشي أساقفته, فنشروا مصاحفهم حوله, سألهم: ما هذا الذين الذي فارقتم فيه قومكم ولم تدخلوا في ديني ولا دين من دين هذه الأمم؟, وكان يكلمه جعفر بن أبي طالب فقال له: أيها الملك كنا قوما أهل جاهليّة, نعبد الأصنام ونأكل الميتة ونأتي الفواحش ونقطع الأرحام ونسيء الجوار, يأكل القوي منا الضعيف,

81

فكنا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولا منا, نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه, فدعانا إلى الله عز وجل, لنوحده ونعبده ونخلع ما كنا نعبد نحن وأباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان, وأمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة وصلة الرحم وحسن الجوار والكف عن المحارم والدماء, ونهانا عن الفواحش وقول الزور وأكل مال اليتيم وقذف المحصنة, وأمرنا أن نعبد الله لا نشرك به شيئا وأمر بالصلاة والزكاة والصيام, فصدقناه وآمنا به, فعبدنا الله عز وجل ولم نشرك به شيئا, وحرمنا ما حرم علينا وحللنا ما أحل لنا, فعدا علينا قومنا فعذبونا وفتنونا عن ديننا ليردونا إلى عبادة الأوثان وأن نستحل ما كنا نستحل من الخبائث, فلما نهرونا فظلمونا وشقوا علينا وحالوا بيننا وبين ديننا, خرجنا إلى بلدك واخترناك على من سواك ورغبنا في جوارك ورجونا أن لا نظلم عندك أيها الملك, فقال النجاشي: هل معك مما جاء به عن الله عز وجل شيء؟ قال: نعم, قال: فاقرأه عليّ, فقرأ عليه صدرا من ﴿ كهيعص ﴾23 فبكى النجاشي حتى اخضلّت لحيته, وبكت أساقفته حتى اخضلوا مصاحفهم, ثمّ قال: إن هذا والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة, انطلقوا فوالله لا أسلمهم إليكم أبدا.

82

هوامش
1- الكافي _ الشيخ الكليني ج2 ص117.
2- سورة البقرة الآية 83.
3- مستدرك الوسائل _ الميرزا النوري _ ج9 ص36.
4- روضة الواعظين الفتال النيسابوري ص380.
5- سورة النساء الآية 58.
6- وسائل الشيعة ( الإسلامية ) الحر العاملي ج8 ص400.
7- الكافي الشيخ الكليني ج2 ص636.
8- مستدرك الوسائل _ الميرزا النوري, ج8 ص424.
9- بحار الأنوار العلامة المجلسي ج 71 ص153.
10- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص119.
11- مستدرك الوسائل _ الميرزا النوري. ج11 ص156.
12- ميزان الحكمة, محمدي الريشهري, ج3 ص2312.
13- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص23.
14- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص25.
15- ميزان الحكمة محمدي الريشهري ج4 ص3288.
16- بحار الأنوار العلامة المجلسي ج100 ص27.
17- بحار الأنوار العلامة المجلسي ج101 ص38.
18- تحرير الوسيلة, الإمام الخميني قدس سره ج2 ص254.
19- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص99.
20- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص100.
21- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص104.
22- أجوبة الاستفتاءات السيد علي الخامنئي ج2 ص102.
23- سورة مريم الآية 1.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:07 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin