منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 07-07-2010, 05:24 AM
شيخ الطائفة شيخ الطائفة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 53970

تاريخ التّسجيل: Jul 2008

المشاركات: 9,656

آخر تواجد: 07-06-2013 09:23 PM

الجنس:

الإقامة:

واقعة "فخ" بين أرهاب الهادي و أرشادات الكاظم - ص -


التوقيع :
إرادة الرب في مقادير أموره تهبط إليكم وتصدر من بيوتكم

كامل الزيارات: ص 200




آخر تعديل بواسطة شيخ الطائفة ، 07-07-2010 الساعة 05:27 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2010, 05:28 AM
شيخ الطائفة شيخ الطائفة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 53970

تاريخ التّسجيل: Jul 2008

المشاركات: 9,656

آخر تواجد: 07-06-2013 09:23 PM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم







قال الأمام الجواد - صلوات الله عليه - : «لم يكن لنا بعد الطف مصرع أعظم من فخ»
الإمام موسى الكاظم : 2 / 457


المهدي و العلويين :

لقد عرفنا عداء المهدي للعلويين بشكل عام بل لمن يتولاّهم، وما كان اخراجهم من السجون إلاّ لأنه أحسّ بأن حكومته لا تدوم لو استمرّ على سيرة أبيه المنصور في التضييق عليهم، وقد أعرب عن سياسته بقوله:
اني أرى التأديب بالصفح أبلغ منه بالعقوبة، والسلامة مع العفو أكثر منها مع العاجلة، والقلوب لا تبقى لوال لا يعطف اذا استعطف ولا يعفو إذا قدر، ولا يغفر إذا ظفر، ولا يرحم اذا استرحم، من قلّت رحمته واشتدّت سطوته وجب مقته وكثر مبغضوه
تاريخ اليعقوبي : 2 / 399 ـ 400 .

ولقد نكّل بالعلويين وأذاع الخوف والرعب في صفوفهم وقطع ما أجراه لهم المهدي من الارزاق والاعطيات وكتب الى جميع الآفاق في طلبهم وحملهم الى بغداد
تاريخ اليعقوبي : 2 / 404.

ثورة فخ :


إنّ الذي فجّر الثورة على الحاكم العبّاسي هو «الحسين بن علي بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب(عليه السلام)».

أسباب الثورة :


والأسباب التي أدّت الى الثورة عديدة، نذكر منها سببين:
الأوّل: الاضطهاد والإذلال الذى مارسه الخلفاء العبّاسيون ضد العلويين واستبداد موسى الهادي على وجه الخصوص .
الثاني: الولاة الذين عيّنهم موسى الهادي على المدينة مثل تعيينه اسحاق ابن عيسى بن علي الذى استخلف عليها رجلا من ولد عمر بن الخطاب يعرف بعبد العزيز.
وقد بالغ هذا الأثيم في اذلال العلويين وظلمهم فالزمهم بالمثول عنده كل يوم، وفرض عليهم الرقابة الشخصية فجعل كل واحد منهم يكفل صاحبه بالحضور، وقبضت شرطته على كل من الحسن بن محمد بن عبدالله بن الحسن، ومسلم بن جندب وعمر بن سلام، وادّعت الشرطة انها وجدتهم على شراب فأمر بضربهم، وجعل في أعناقهم حبالا، وأمر أن يطاف بهم في الشوارع ليفضحهم
وفي سنة ( 169 هـ ) عزم الحسين بن علي ـ صاحب فخ ـ على الخروج وفاتح الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) بالأمر وطلب منه المبايعة فقال له الإمام(عليه السلام): «يا ابن عم لا تكلّفني ماكلّف ابن عمك، عمك أبا عبدالله فيخرج مني ما لا أريد، كما خرج من أبي عبدالله ما لم يكن يريد». فقال له الحسين: إنّما عرضت عليك أمراً فان أردته دخلت فيه. وان كرهته لم أحملك عليه والله المستعان، ثم ودّعه.
فجمع الحسين أصحابه مثل يحيى، وسليمان، وادريس بن عبدالله بن الحسن، وعبد الله بن الحسن الافطس وغيرهم.
فلما أذّن المؤذن الصبح دخلوا المسجد ونادوا أحد أحد، وصعد الافطس المنارة، وأجبر المؤذّن على قول: حيّ على خير العمل وصلى الحسين بالناس الصبح.
فخطب بعد الصلاة وبايعه الناس، وبعد أن استولى على المدينة توجّه نحو مكة وبعد أن وصل الى ( فخ ) فعسكر فيه وكان معه (300 ) مقاتل ولحقته الجيوش العبّاسية وبعد صراع رهيب استشهد الحسين وأصحابه وأرسلت رؤوس الأبرار الى الطاغية موسى الهادي، ومعهم الأسرى وقد قيّدوا بالحبال والسلاسل ووضعوا في أيديهم وأرجلهم الحديد، وأمر الطاغية بقتلهم فقتلوا صبراً وصلبوا على باب الحبس
تاريخ الطبري : 10 / 29 وبحار الأنوار : 48 / 161 ـ 165 عن مقاتل الطالبيين .

نتائج الثورة :


بعد ان انتهت الثورة باستشهاد «الحسين صاحب فخ» وصحبه أخذ الهادي يتوعّد الأحياء منهم، وقد ذكر سيدهم الإمام موسى قائلا: والله ما خرج حسين إلاّ عن أمره، ولا اتّبع إلاّ محبته، لأنه صاحب الوصية في أهل هذا البيت. قتلني الله ان أبقيت عليه

وكتب علي بن يقطين الى الإمام موسى(عليه السلام) بصورة الأمر فورد الكتاب، فلما أصبح أحضر أهل بيته وشيعته فاطّلعهم على ما ورد عليه من الخبر فقال: ما تشيرون في هذا ؟
فقالوا: نشير عليك ـ أصلحك الله ـ وعلينا معك أن تباعد شخصك عن هذا الجبّار وتغيّب شخصك دونه.
فتبسم الإمام موسى(عليه السلام) ثم تمثّل ببيت كعب بن مالك أخي بني سلمة وهو :
زعمت سخينة أن ستغلب ربّها***فليغلبنَّ مغالب الغلاب

وأقبل الإمام نحو القبلة ودعا بدعاء الجوشن الصغير المعروف الوارد عنه(عليه السلام) ثم قال(عليه السلام): «قد ـ وحرمة هذا القبر ـ مات في يومه هذا والله (وانه لحق مثل ما أنكم تنطقون)».
قال الراوي: ثم قمنا الى الصلاة وتفرّق القوم فما اجتمعوا إلاّ لقراءة الكتاب الوارد بموت الهادي والبيعة للرشيد
بحار الأنوار: 48/217، ح 17 عن مهج الدعوات لابن طاووس.

تحليل ثورة فخ وموقف الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) منها:


لقد استعرضنا فيما سبق نشاط الإمام لاكمال بناء الجماعة الصالحة لايصالها الى المستوى العالي من العقيدة والايمان والوعي السياسي الذي يُهيّء الأرضية لانجاز المشروع التغييري الإسلامي الكبير.
أما العامل الثاني الذي يتكامل به انجاز هذا المشروع، فهو تحريك ضمير الاُمة وتحرير ارداتها الى حدّ يمنحها القوة والصلابة ويمنعها من التنازل عن كرامتها، والذوبان في سياسة الظالمين وذلك من خلال استمرار العمل الثوري ضد الحكومات الظالمة، فانطلاقاً من هذه الضرورة يمكن أن نلخّص موقف الإمام موسى من واقعة (فخ) بما يلي :

1 ـ لم يكن موقف الإمام (عليه السلام) في هذه المرحلة موقفاً ثورياً ضد نظام الحكم القائم.
2 ـ صرّح الإمام (عليه السلام) بموقفه من الثورة لزعيمها ( الحسين ) عندما طلب منه المبايعة وذكّره بموقف الإمام الصادق(عليه السلام) من ثورة محمد ذي النفس الزكية، وسوف يكون موقفه كأبيه فيما اذا أصرّ الحسين على ضرورة المبايعة
3 ـ عندما استولى الحسين على المدينة وصلّى بالناس صلاة الصبح لم يتخلف عنه أحد من الطالبيين إلاّ الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن وموسى بن جعفر(عليه السلام)
4 ـ صدر من الإمام تأييد ومساندة صريحة لحركة الحسين وثورته عندما عزم عليها في قوله(عليه السلام): «إنّك مقتول فأحدّ الضراب، فان القوم فسّاق يظهرون ايماناً ويضمرون نفاقاً وشركاً، فإنّا لله وإنّا إليه راجعون وعند الله أحتسبكم من عصبة»
5 ـ ولمّا سمع الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) بمقتل الحسين (رض) بكاه وابّنه بهذه الكلمات: «إنّا لله وإنّا اليه راجعون، مضى والله مسلماً صالحاً صوّاماً قوّاماً، آمراً بالمعروف، ناهياً عن المنكر، ما كان في أهل بيته مثله»
بحار الأنوار : 48 / 165 عن الاصفهاني في مقاتل الطالبيين .

التوقيع :
إرادة الرب في مقادير أموره تهبط إليكم وتصدر من بيوتكم

كامل الزيارات: ص 200



الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2010, 05:33 AM
شيخ الطائفة شيخ الطائفة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 53970

تاريخ التّسجيل: Jul 2008

المشاركات: 9,656

آخر تواجد: 07-06-2013 09:23 PM

الجنس:

الإقامة:



مرقد شهداء فخ - رضوان الله عليهم - يقع في مكة المكرمة :

مقبرة شهداء فخ
يطلعنا التاريخ عن بعض ابشع جرائم العباسيين الفضيعة والقاسية ‌التي اريقت ‏وابيحت فيها دماء ذرية آل بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في واقعة فخ ‏الفاجعة في مكة المكرمة وكان على رأس الشهداء الحسين بن علي بن الحسن بن ‏علي بن ابي طالب (عليهم السلام).‏

فلم يراعي العباسيون كل قيم وحدود الاسلام والاخلاق ولم يراعوا قرابتهم من ‏رسول الله (صلى الله عليه وآله) مع ان العباسيين ماقامت دولتهم وسلطانهم الا على ‏التسول في سكك الكوفة والعراق من المسلمين باسم القرابة من العلويين وباسم ‏شعار يا لاثارات الحسين (عليه السلام) فما ان استتبت لهم الامور في ايدهم حتى ‏راحوا يقتلون ويتتبعون العلويين في كل مكان، قال الشاعر:‏

والله ما فعلت امية فيهم
معشار ما فعلت بنو العباس

اقول: في عام 132 هجرية انتقلت زعامة مكة وسائر البلاد الاسلامية الى الحكم ‏العباسي وقد ثار في زمن المهدي العباسي من الحسنيين الحسين بن علي بن الحسن ‏المجتبي بن علي بن ابي طالب (عليهم السلام) ثار ضد العباسيين فقتل في فخ وهو ‏مكان قريب من مكة بعد ان اعد له العباسيون جيشاً كبيراً فقتلوه فدفن في موقع فخ ‏وتسمى اليوم بمقبرة شهداء فخ.‏
قال الشاعر دعبل الخزاعي في شعره:‏

قبور بكوفان واخرى بطيبة
واخرى بفخ نالها صلواتي

‏جاء في كتاب قاموس الحرمين الشريفين للنعمتي: (فخ هو وادي الزاهر وفيه قبور ‏جماعة ‌من العلويين قتلوا فيه في واقعة فخ كانت لهم مع اصحاب موسى الهادي بن ‏المهدي بن المنصور العباسي في ذي الحجة سنة تسع وستين ومائة (169) هـ وقبر ‏الحسين بن علي بن الحسن بن علي بن ابي طالب (عليه السلام) على يمين الداخل ‏الى مكة ويسار الخارج منها يقرب الموضع المعروف بالزاهر ويعرف مكان ‏الموقعة التي بفخ اليوم بالشهداء وفي الشرائع وتجرد الصبيان من المخيط من فخ)

قاموس الحرمين الشريفين النعمتى ص 175.‏

التوقيع :
إرادة الرب في مقادير أموره تهبط إليكم وتصدر من بيوتكم

كامل الزيارات: ص 200



الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2010, 05:49 AM
شيخ الطائفة شيخ الطائفة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 53970

تاريخ التّسجيل: Jul 2008

المشاركات: 9,656

آخر تواجد: 07-06-2013 09:23 PM

الجنس:

الإقامة:


علة عدم خروج الإمام الكاظم(عليه السلام) إلى الواقعة

لم يخرج الإمام الكاظم(عليه السلام) مع الحسين رغم علمه بأنّ السلطة سوف تحمّله مسؤوليتها، كما حمّل هشام بن الحكم الأُموي جدّه الباقر(عليه السلام) مسؤولية ثورة زيد، وحمّل المنصور أباه الصادق(عليه السلام) مسؤولية ثورة محمّد النفس الزكية؛ وذلك لعلمه مسبقاً بالنتائج وبمآل الثورة، ولمصالح أُخرى يعلمها ويقدّرها الإمام(عليه السلام).

تفاصيل الواقعة :

لقد قُتل في واقعة فخ نحو مائة نفر من ذرّية السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، وقُطعت رؤوسهم، وسُبيت النساء والأطفال، ثمّ أُرسلت رؤوس القتلى إلى الطاغية موسى الهادي ومعهم الأسرى، وقد قُيّدوا بالحبال والسلاسل، ووضعوا في أيديهم وأرجلهم الحديد، فأمر الطاغية بقتل السبي حتّى الأطفال منهم على ما قيل، فقُتلوا صبراً وصُلبوا على باب الحبس.
وعن أبي الوضّاح محمّد بن عبد الله النهشلي، قال: أخبرني أبي قال: لمّا قُتل الحسين بن علي صاحب فخّ، وتفرّق الناس عنه، حُمل رأسه والأسرى من أصحابه إلى موسى بن المهدي، فلمّا بصر بهم أنشأ يقول متمثّلاً:
بني عمّنا لا تنطقوا الشعر بعدما ** دُفنتم بصحراء الغميم القوافيا
فلسنا كمن كنتم تصيبون نيله ** فنقبل ضيماً أو نحكم قاضيا
ولكن حكم السيف فينا مسلّط ** فنرضى إذا ما أصبح السيف راضيا
وقد ساءني ما جرت الحرب بيننا ** بني عمّنا لو كان أمراً مدانيا
فإن قلتم إنّا ظلمنا فلم نكن ** ظلمنا ولكن قد أسأنا التقاضيا

بحار الأنوار 48/150.

أحداث بعد الواقعة

1ـ قال ياقوت: «بقي قتلاهم ثلاثة أيّام حتّى أكلتهم السباع، ولهذا يقال: لم تكن مصيبة بعد كربلاء أشدّ وأفجع من فخّ».
موسوعة المصطفى والعترة 11/369 عن معجم البلدان 4/269.
2ـ عن بعض الطالبيين قال: «لمّا قُتل أصحاب فخّ جلس موسى بن عيسى بالمدينة، وأمر الناس بالوقيعة على آل أبي طالب، فجعل الناس يوقعون عليهم حتّى لم يبق أحد»

مقاتل الطالبيين: 303.
3ـ قالوا: «ولمّا بلغ العمري وهو بالمدينة قتل الحسين بن علي صاحب فخّ، عمد إلى داره ودور أهله فحرقها، وقبض أموالهم ونخلهم فجعلها في الصوافي المقبوضة»

المصدر السابق.

من شهداء الواقعة :

1ـ الحسين بن علي الخير بن الحسن المثلّث بن الحسن المثنّى بن الحسن.
2ـ سليمان بن عبد الله المحض بن الحسن المثنّى ابن الحسن السبط.
3ـ إدريس بن عبد الله المحض بن الحسن المثنّى ابن الحسن السبط.
4ـ يحيى بن عبد الله المحض بن الحسن المثنّى ابن الحسن السبط.
5ـ الحسن بن محمّد بن عبد الله المحض ابن الحسن المثنّى.
6ـ عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم بن الحسن المثنّى.
7ـ عبد الله بن إسحاق بن الحسن بن علي بن الحسين.
8ـ عمر بن إسحاق بن الحسن بن علي بن الحسين.
9ـ علي بن إبراهيم بن الحسن المثنّى.
10ـ إبراهيم بن إسماعيل طباطبا.

فضل شهداء الواقعة في روايات المعصومين :

1ـ عن زيد بن علي(عليه السلام)، قال: انتهى رسول الله(صلى الله عليه وآله) إلى موضع فخّ، فصلّى بأصحابه صلاة الجنازة، ثمّ قال: «يُقتل ها هنا رجل من أهل بيتي في عصابة من المؤمنين، يُنزل لهم بأكفانٍ وحنوطٍ من الجنّة، تسبق أرواحهم أجسادهم إلى الجنّة».
مقاتل الطالبيين: 289.
2ـ عن الإمام محمّد الباقر(عليه السلام)، قال:
«مرّ النبي(صلى الله عليه وآله) بفخّ، فنزل فصلّى ركعة، فلمّا صلّى الثانية بكى وهو في الصلاة، فلمّا رأى الناس النبي(صلى الله عليه وآله) يبكي بكوا، فلمّا انصرف قال: "ما يبكيكم"؟ قالوا: لمّا رأيناك تبكي بكينا يا رسول الله.
قال: "نزل عليَّ جبرائيل لمّا صلّيت الركعة الأُولى فقال: يا محمّد، إنّ رجلاً من ولدك يقتل في هذا المكان، وأجر الشهيد معه أجر شهيدين"».

المصدر السابق: 290.
3ـ عن النضر بن قرواش، قال: «أكريت جعفر بن محمّد(عليهما السلام) من المدينة إلى مكّة، فلمّا ارتحلنا من بطن مرّ، قال لي: "يا نضر، إذا انتهيت إلى فخّ فأعلمني"، قلت: أو لست تعرفه؟ قال: "بلى، ولكن أخشى أن تغلبني عيني". فلمّا انتهينا إلى فخّ دنوت من المحلّ، فإذا هو قائم، فتنحنحت فلم ينتبه، فحرّكت المحمل فجلس، فقلت: قد بلغت.
فقال: "حلّ محملي"، فحللته، ثمّ قال: "صل القطار"، فوصلته، ثمّ تنحّيت به عن الجادة، فأنخت بعيره، فقال: "ناولني الإداوة والركوة"، فتوضّأ وصلّى ثمّ ركب.
فقلت له: جُعلت فداك، رأيتك قد صنعت شيئاً، أفهو من مناسك الحجّ؟ قال: "لا، ولكن يُقتل ها هنا رجل من أهل بيتي في عصابة تسبق أرواحهم أجسادهم إلى الجنّة"»
4ـ عن موسى بن عبد الله بن الحسن، قال: «حججت مع أبي، فلمّا انتهينا إلى فخّ أناخ محمّد بن عبد الله بعيره، فقال لي أبي: قل له يثير بعيره، فقلت له فأثاره، ثمّ قلت لأبي: يا أبه، لم كرهت له هذا؟ قال: إنّه يُقتل في هذا الموضع رجل من أهل بيتي يتعاوى عليه الحاجّ. فنفست أن يكون هو»

المصدر السابق.


التوقيع :
إرادة الرب في مقادير أموره تهبط إليكم وتصدر من بيوتكم

كامل الزيارات: ص 200



الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2010, 05:44 PM
شيخ الطائفة شيخ الطائفة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 53970

تاريخ التّسجيل: Jul 2008

المشاركات: 9,656

آخر تواجد: 07-06-2013 09:23 PM

الجنس:

الإقامة:


صلوات الله عليك سيدي و مولاي و مالك رقي موسي الكاظم
اللهم صلى على محمد وال محمد

التوقيع :
إرادة الرب في مقادير أموره تهبط إليكم وتصدر من بيوتكم

كامل الزيارات: ص 200



الرد مع إقتباس
قديم 08-07-2010, 01:26 AM
الصورة الرمزية لـ الشريف.الادريسي8
الشريف.الادريسي8 الشريف.الادريسي8 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 81387

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 3,003

آخر تواجد: 18-12-2013 09:22 PM

الجنس:

الإقامة:

اليكم صور المقبرة المقدسة لشهداء فخ في الرابط التالي

المزيد هنا في الموقع التالي





http://ahlalbait.wordpress.com/2010/03/01/90

الرد مع إقتباس
قديم 08-07-2010, 01:29 AM
الصورة الرمزية لـ الشريف.الادريسي8
الشريف.الادريسي8 الشريف.الادريسي8 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 81387

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 3,003

آخر تواجد: 18-12-2013 09:22 PM

الجنس:

الإقامة:

اثير انتباهك اخي ان جدي مولاي ادريس بن عبدالله المحض لم يستشهد في وقعة فخ

بل تمكن من النجاة من المدبحة و التوجه للمغرب حيث اسس دولة الادارسة التي حكمت المغرب و جزءا من الجزائر
و ضريحه الان في مدينة زرهون بالمغرب

الرد مع إقتباس
قديم 08-07-2010, 04:01 PM
شيخ الطائفة شيخ الطائفة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 53970

تاريخ التّسجيل: Jul 2008

المشاركات: 9,656

آخر تواجد: 07-06-2013 09:23 PM

الجنس:

الإقامة:


ألتمس منك المعذرة سيدنا

يبدوا أن المصدر الذي نقلت منه غير دقيق

أحسنتم
دعواتكم

التوقيع :
إرادة الرب في مقادير أموره تهبط إليكم وتصدر من بيوتكم

كامل الزيارات: ص 200



الرد مع إقتباس
قديم 02-06-2013, 01:33 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَاَهْلِ بَيْتِهِ، وَصَلِّ عَلى مُوسَى بْنِ جَعْفَر وَصِيِّ الاَْبْرارِ، وَاِمامِ الاَْخْيارِ، وَعَيْبَةِ الاَْنْوارِ، وَوارِثِ السَّكِينَةِ وَالْوَقارِ وَالْحِكَمِ وَالاْثارِ الَّذي كانَ يُحْيِي اللَّيْلَ بِالسَّهَرِ اِلَى السَّحَرِ بِمُواصَلَةِ الاْسْتِغْفارِ، حَليفِ السَّجْدَةِ الطَّويلَةِ، وَالدُّمُوعِ الْغَزيرَةِ، وَالْمُناجاةِ الْكَثيرَةِ، وَالضَّراعاتِ الْمُتَّصِلَةِ، وَمَقَرِّ النُّهى وَالْعَدْلِ وَالْخَيْرِ وَالْفَضْلِ وَالنَّدى وَالْبَذْلِ، وَمَألَفِ الْبَلْوى وَالصَّبْرِ، وَالْمُضْطَهَدِ بِالظُّلْمِ، وَالْمَقْبُورِ بِالْجَوْرِ، وَالْمُعَذَّبِ في قَعْرِ السُّجُونِ، وَظُلَمِ الْمَطاميرِ ذِي السّاقِ الْمَرْضُوضِ بِحَلَقِ الْقُيُودِ، وَالْجِنازَةِ الْمُنادى عَلَيْها بِذُلِّ الاِْسْتِخْفافِ، وَالْوارِدِ عَلى جَدِّهِ الْمُصْطَفى وَاَبيهِ الْمُرْتَضى وَاُمِّهِ سَيِّدَةِ النِّساءِ بِإرْث مَغْصُوب وَوَلاء مَسْلُوب وَاَمْر مَغْلُوب وَدَم مَطْلُوب وَسَمٍّ مَشْرُوب، اَللّـهُمَّ وَكَما صَبَرَ عَلى غَليظِ الِْمحَنِ وَتَجَرَّعَ غُصَصَ الْكُرَبِ، وَاسْتَسْلَمَ لِرِضاكَ وَاَخْلَصَ الطّاعَةَ لَكَ، وَمَحَضَ الْخُشُوعَ، وَاسْتَشْعَرَ الْخُضُوعَ، وَعادَى الْبِدْعَةَ وَاَهْلَها وَلَمْ يَلْحَقْهُ في شَيء مِنْ اَوامِرِكَ وَنَواهيكَ لَوْمَةُ لائِم، صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً نامِيَةً مُنْيفَةً زاكِيَةً تُوجِبُ لَهُ بِها شَفاعَةَ اُمَم مِنْ خَلْقِكَ، وَقُرُون مِنْ بَراياكَ، وَبَلِّغْهُ عَنّا تَحِيَّةً وَسَلاماً، وَآتِنا مِنْ لَدُنْكَ في مُوالاتِهِ فَضْلاً وَاِحْساناً وَمَغْفِرَةً وَرِضْواناً، اِنَّكَ ذُوا الْفَضْلِ الْعَميمِ، وَالتَّجاوُزِ الْعَظيمِ، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ

التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس
قديم 15-08-2018, 11:54 PM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,646

آخر تواجد: بالأمس 07:22 AM

الجنس:

الإقامة:

يرفع ................

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:21 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin